وردة البستان

عضو محترف
التسجيل
21/2/13
المشاركات
481
الإعجابات
186
#1



هي حالة تضيق او انسداد او الاثنين معاً تصيب الشريان الكلوي وهو الوعاء الدموي الرئيسي الذي يغذي الكلية بالدم .


يسبب تدهور توارد الدم تفاعلاً تسلسلياً كيميائياً وهرمومونياً يمكن ان يؤدي الى ارتفاع ضغط الدم او فشل كلوي مزمن .

قد ينتج تضيق الشريان الكلوي عن تغلظ جدار الشريان ( حالة من سوء التكوين الليفي العضلي لهذا الجدار ) او عن انسدادات داخل الشريان بسبب البلاكات ( اللويحات ) الناتجة عن حالة التصلب العصيدي للشرايين .

حالة سوء التكوين الليفي العضلي تحدث اكثر في النساء و صغار البالغين من الشباب ، اما تصلب الشرايين أساساً في كبار البالغين أي كبار السن .

الأعراض :

لا توجد عادة أي أعراض ، وقد يكتشف تضيق الشريان الكلوي أثناء استقصاء حالة ارتفاع في ضغط الدم أو انخفاض في وظائف الكلى .

خيارات التشخيص :

قد يشك الطبيب بوجود حالة تضيق بالشريان الكلوي إذا كنت تعاني من ارتفاع في ضغط الدم او إذا استمع من خلال سماعته الى صوت ضجيج غير طبيعي يسمى طبياً لغط (bruit ) او حفيف يحدث مع كل دقة للقلب كلما دُفع الدم عبر منطقة الانسداد .

قد يُجرى مسح تصويري بالرنين المغناطيسي للكلية لمعاينة تدفق الدم من خلال الشريان ، وللبحث عن منطقة التضيق .

يمكن أن يكشف الفحص بالموجات فوق الصوتية عن حجم الكلية الذي يكون غالباً أصغر بسبب انخفاض تدفق الدم .

قد يُجرى تصوير الشرايين بالاشعة لتحديد موضع الانسداد او التضيق بدقة أكثر .

خيارات العلاج :

يهدف العلاج الى التحكم في ضغط الدم و استعادة تدفق الدم الى الكلية .

يمكن عن طريق الادوية كبح ارتفاع ضغط الدم ، كما يمكن بالجراحة توسيع الشريان الضيق .

قد ينصح الطبيب بإجراء عملية التوسيع الشرياني بالبالون ، وفيها يتم إدخال قسطرة في طرفها بالون صغير و توجيهها من خلال أحد شرايين الساق حتى تصل الى الشريان الكلوي الضيق ثم يتم نفخ البالون ليتمدد و يضغط على جدر الشريان الضيق من الداخل الى الخارج و بهذا تتسع قناته الداخلية .

كبديل لهذا ، قد تجرى جراحة التخطي لاستئصال الجزء التالف من الشريان و إعادة توصيل النهايتين السليمتين .

في حالات نادرة يكون من الضروري إستئصال الكلية لمنع ارتفاع ضغط الدم .
 

أعلى