وردة البستان

عضو محترف
التسجيل
21/2/13
المشاركات
481
الإعجابات
186
#1
هل تمنيت أو حملت يوماً بأن تقفز بالهواء أو الفضاء الخارجي من دون أي مركبة أو شيء فقط .. انت وحدك ؟ بالتأكيد هناك الكثيرون قد فكروا و تمنوا هذه الامنية المذهلة و الممتعة .. لكن ذلك لم يعد حلماً أو أمنية فهناك حدث تاريخي سيحدث في الأيام القادمة و سيقوم به رجل بالقفز من مسافة 120 ألف قدم فوق سطح الأرض ليكسر بسقوطه و سرعته حاجز الصوت .

ريد بول تعمل منذ خمسة سنوات على تجربة أو حدث تاريخي لأول مرة سيسجل في صفحات التاريخ .. و كالعادة ريد بول كما نعلم دائماً تقدم ما هو جديد و جنوني و مذهل لكنها هذه المرة تحضر لحدث كبير جداً لأول مرة سيغير العديد من الأمور و سيفتح آفاقاً جديدة للأجيال القادمة.

بطلنا و مغامرنا هو النمساوي فيليكس بومغارتنر و الذي يعرف بمغامراته الحصرية و المجنونة، فيليكس تدرب منذ خمس سنوات على هذه القفزة الخطيرة و المذهلة و التي سيحاول بها أن يخترق حاجز الصوت ليحقق رقمً قياسياً جديداً بالسقوط الحر (و بجسده) و كما قلت في السابق ستكون من مسافة 120 ألف قدم أي 36 ألف متر فوق سطح الارض .

و سيطير فيلكيس إلى الفضاء بكبسولة صغيرة رُبِطَت ببالون ضخم و عُبِّئَت بغاز الهيلوم و المزودة بالعديد من الكاميرات لتنقل و تسجل لنا الحدث، و ستستغرق مدة رحلة الصعود ساعتين تقريباً حتى يصل فيلكيس إلى الهدف، و من ثم سيقوم بالخروج من كبسولته و القفز ببدلته المصممة خصيصاً لهذه المهمة و المجهزة بكامل المعدات و الوقاية من الضعط و التي تبلغ تكلفتها 200 ألف دولار أمريكي.

و ستبلغ سرعة فيليكس بالسقوط أكثر من 1200 كيلو متر في الساعة و ستستغرق مدة هبوطه 20 دقيقة فقط و هذا سيشكل التحدي الأكبر لفيلكيس و للجميع اذ أنه من المهم جداً أن يصمد و يسيطر على وضعته حين سقوطه حتى موعد فتحه للمظلة التي سوف توصله أو تهبط به إلى صحراء نيو مكسيكو.

كان من المفترض أن يقفز فيلكيس صباح يوم الثلاثاء الماضي لكن أُجِّل الحدث بعد بدء عمليات إطلاقه، و ذلك بسبب الرياح العاتية التي سوف تشكل خطراً على المهمة.

و من الجدير بالذكر بان فيلكيس قام بإختبار قبل عدة أشهر في شهر مارس الماضي للمهمة و قد نجح في ذلك لكن الإختبار لم يكن بنفس المسافة فقد كانت المسافة حينها 71 ألف قدم فوق سطح الأرض
 

أعلى