وردة البستان

عضو محترف
التسجيل
21/2/13
المشاركات
481
الإعجابات
186
#1
هذا مزاجي وأنا حر فيه





تاريخ ميلادي ليس معروفا


وبالأحرى تاريخ ميلادي سيبقى مجهولا


وجودي في بالحياة مغيب وفي هذا العالم


لعلي إن وجدتُ صدفة لربما أكون ما بين



خصلات شعرك وأنفاسك الحمومه التي هي


ترد الروح وتوحي لي بالحياة من خلال تقاطيع



ابتساماتك البريئة وحوارك الهادف لترميم وجمع


ماتبقى لي من عواطف متنثرة على أرض مرخمة


وعلى جدار الأحلام المحنط بالأوهام فأنا لايوجد


أثر لي ولا وجود ليس إلا كا نقطة علام ٍ أو بصمة


ُطبعت في سجلٍ منسي تُلونهُ غبارُ الزمن الراحل


وتكفنهُ خيوط العنكبوت في الزوايا المهجوره ويجزم






أمره في رحلة للاعوده فأنا لا أشعل الشموع في عيد


ميلادي فهذا مزاجي وأنا حر به أكرهُ لحظة الوداع


وأهرب ُ من الوحده فيا للخسارة حين تهرب حبات





لؤلؤ من أعين النساء لأني لا أريد ُ لعداد الزمن أن
يتوقف؟؟؟لتنتهي رحلت مع قطار أيام الخوالي


لذا يامن إليك يعود مصيري يامن تملكين مفتاح


القرارُ قولي لهم إنك أحرقت مزرعتُ الشئم لحظةُ


وصولي؟؟؟؟؟قولي لهم أنني أعطيتك تصريحا لدخول


قلبي دون سابق إنذار ومن دون جواز سفر ؟؟قولي لهم






بأنني أعطيتك مفتاح قصري ووهبتك بالحب لأمن والأمان
 

أعلى