ALAA

عضوية الشرف
التسجيل
13/5/09
المشاركات
6,284
الإعجابات
963
الإقامة
Egypt
#1
بوركينا فاسو تخطو إلى النهائي لأول مرّة










تأهل منتخب بوركينا فاسو إلى نهائي كاس أمم أفريقيا لكرة القدم المقامة في جنوب أفريقيا بفوزه على منتخب غانا بركلات الترجيح 3-2 بعد أن انتهت الوقتان الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1 يوم الأربعاء في نصف النهائي.

وسجل هدف غانا مبارك أكاسو من ركلة جزاء في الدقيقة 13 ثم عدّل أرستيد بانسي النتيجة في الدقيقة 60 لمنتخب بوركينا فاسو.
وستقابل بوركينا فاسو في النهائي منتخب نيجيريا الذي أخرج مالي في نصف النهائي الأوّل، ويذكر أن طرفي النهائي تواجها في دور المجموعات (المجموعة الثالثة) وانتهت المباراة بالتعادل 1-1.

لم يرتق الشوط الأوّل إلى مستوى نصف نهائي كأس أمم أفريقيا، إذ غلب على هذه الفترة الارتجالية في صنع اللعب من كلا المنتخبين وأثرت على ذلك الأرضية السيئة لملعب مومبيلا، الذي كان عائقاً أمام المنتخب الغاني لتقديم أدائه المعتاد في التدّرج بالكرة واتباع طريقة النقلات القصيرة في بناء الهجمة والذي خسر من جرائه مجهودات لاعبه جون بانتسيل بسبب إصابة عضلية.

على نفس الوتيرة

لم يغير منتخب بوركينا فاسو من طريقة لعبه في هذا الدور بعد أن تعوّد على أرضية الملعب التي عايشها في الدور الأوّل وفي رُبع النهائي وانتهج طريقة لعب الكرات الطويلة والمباشرة نحو حصون غانا والبحث عن أرستيد بانسي وجونتان بيتريبا والاستغلال الأمثل للكرات الثابتة.
تعديل الأوتار

عدّل المنتخب الغاني من أوتار طريقة لعبه خلال هذه الفترة وأيقن بعد مرور 9 دقائق أن أرضية الميدان لا تسمح بلعب كرة القدم واتّخذ نفس طريقة الخيول حتى يتجنّب الحالة المزرية لملعب المباراة ومن كرة طولية تحصّل فلوران رومبا على ركلة جزاء في الدقيقة 13 نفذّها بنجاح واكايسو الذي سجّل أول أهداف اللقاء.

التسديدات والكرات الثابتة

انتهج المنتخبان طريقة التسديد من بعيد بما أن أرضية الملعب لا تسمح بنسج الهجمات المنظّمة، ففي الدقيقة 22 حاول واكاسو أن يغالط الحارس من تسديدة قوية لكن كرته كانت بين أحضان حارس داودا دياكيتاي.

وردّ الخيول بنفس الطريقة في الدقيقة 25 بواسطة اللاعب بريجيس نكولوما، لكن كرته مرّت بجانب الخشبات الثلاث لمرمى غانا.

تعديل الكفة
وفي الشوط الثاني، استمر لاعبو بوركينا فاسو في نهجهم التكتيكي لكن هذه المرّة حاولوا الضغط على حامل الكرة وفي الدقيقة 60 استحوذ شارل كابوري على الكرة من بادو في وسط الميدان ومرّر كرة سريعة لبانسي، الذي انفرد بالحارس وعدّل الكفّة.

نفس السناريو

وكأننا مازلنا في نفس أجواء الفترة الأولى واصل المنتخبان الأداء بنفس الطريقة في المقابل شكّل المهاجم بانسي مصدر إزعاج لدفاع "النجوم السوداء" التي لم تحسن التعامل مع أرضية الملعب.

وانتهت مواجهة الـ90 دقيقة بالتعادل 1-1 لتشدّ المباراة الرحال نحو الحصص الإضافية.

بوركينا الأخطر
وفي الحصتين الإضافيتين كان منتخب الخيول الأفضل وكان الأقرب لحسم بطاقة التأهّل ففي الدقيقة 103 كاد المشاكس بانسي أن يسجل ثاني الأهداف بعد أن راوغ لاعبين وسدّد فوق العارضة بقليل، وعاد نفس اللاعب في الدقيقة 112 ليسدّد في مرمى غانا، لكن المدافع هاريسون آفول كان محلّ حارس مرمى بلده ورد الكرة من الخط.

وأطرد الحكم التونسي سليم الجديدي بيتوريبا بعد جمعه لإنذارين، في المقابل، كاد أسامواه جيان أن يعلن عن تأهّل منتخب بلده لولا سوء تقديره بعد أن لعب رأسية مرّت بجانب المرمى في الدقيقة 119، لتنتهي المواجهة بالتعادل الإيجابي 1-1 والمرور لركلات الترجيح، التي أوصلت الخيول للنهائي الحلم بنتيجة 3-2.
 

ابن ليبيا

ابن ليبيا

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/12
المشاركات
3,571
الإعجابات
532
#2
مجهود اكثر من رائع
تسلم يديك اخى
 

ALAA

عضوية الشرف
التسجيل
13/5/09
المشاركات
6,284
الإعجابات
963
الإقامة
Egypt
#3
جزاك الله خيرا
منور الموضوع
تحياتي
 

أعلى