الحالة
موضوع مغلق

بو أحمد

عضوية الشرف
#1
الـأعْشَى
(... ـ 7 هـ = ـ 629 م)
ميمون بن قيس بن جندل، من بني قيس بن ثعلبة الوائلي، أبو بَصير، المعروف بـأعشى قيس، ويقال لـه أعشى بكر بن وائل، و الـأعشى الكبير: من شعراء الطبقة الـأولى في الجاهلية، وأحد أصحاب المعلقات. كان كثير الوفود على الملوك من العرب والفرس، غزير الشعر، يسلك فيه كل مسلك، وليس أحد ممن عُرف قبلـه أكثر شعراً منه. وكان يغنّي بشعره، فسمي (صَنّاجة العرب) قال البغدادي: كان يفد على الملوك ولاسيما ملوك فارس، ولذلك كثرت الـألفاظ الفارسية في شعره. عاش عمراً طويلاً، وأدرك الإسلام ولم يسلم. ولقب بالـأعشى لضعف بصره. وعمي في أواخر عمره. مولده ووفاته في قرية (منفوحة) باليمامة قرب مدينة (الرياض) وفيها داره، وبها قبره: أخباره كثيرة، ومطلع معلقته:
ما بكاء الكبير بالـأطلالوسؤالي وما ترد سؤالي

جُمع بعض شعره في ديوان سمي (الصبح المنير في شعر أبي بصير) وترجم المستشرق الـألماني جابر Geyer بعض شعره إلى الـألمانية. و لفؤاد أفرام البستاني (الـأعشى الكبير) رسالة.














اتمنى ان تعجبكم هذه المعلقه أيضا
وتقبلوا تحياتي لكم أخوكم/
بو أحمد

:13: :23:
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى