ابن ليبيا

ابن ليبيا

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/12
المشاركات
3,571
الإعجابات
532
#1


سقط ليون في فخ التعادل السلبي أمام ضيفه إيفيان يوم الجمعة ضمن منافسات المرحلة الحادية والعشرين من منافسات دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم "ليغ 1" على ملعب "جيرلان".

وحافظ ليون مؤقتاً على صدارته برصيد 42 نقطة في انتظار ما ستسفر عنه مباراة بوردو وباريس سان جيرمان بعد غد الأحد.

تحويرات اضطرارية

ومثّلت التحويرات الاضطرارية سمة مباراة ليون وإيفيان إذ شهدت المواجهة تغييرات عدة على مستوى الأسماء وطريقة اللعب من كلا الفريقين نظراً لعدة ظروف طارئة.

وأجبر مدرب الفريق المحلّي ريمي غارد على إدخال تعديلات على خط الدفاع بإقحام صامويل أومتيتي إلى جانب الصربي ميلان بيزيفاتش على مستوى الخط الخلفي بدلاً من الكرواتي ديجان لوفرين في حين أسند الفرنسي خطة الظهير الأيسر إلى السنغالي محمدو دابو. أما في المقدمة فقد خيّر غارد التعويل على بافيتمبي غوميس مكان الأرجنتيني ليزاندرو لوبيز الذي بدأ احتياطياً.

وشهدت تشكيلة متصدّر الدوري مشاركة صانع الألعاب يوهان غوركوف لأول مرة كأساسي منذ إصابته أمام سانت إتيان في المرحلة السادسة عشرة من منافسات "الليغ 1".

في المقابل كانت مشاكل إيفيان أكبر من مضيفه إذ افتقد الأخير خدمات خماسي مهم ضمن تشكيلته الأساسية.

والتحق كل من الكونغولي مونغونغو والغانيان جوناثان مينساه ومحمد رابيو والبوركيني دجاكاريدجا كوني والتونسي صابر خليفة منذ فترة بمعسكرات منتخباتهم التي تستعد لخوض غمار كأس أمم أفريقيا التي تحتضنها جنوب أفريقيا انطلاقاً من يوم غد.

الشوط الأول

وكما كان متوقّعاً سيطر ليون على مجريات الفترة الأولى بيد أنّ انضباط إيفيان وحسن انتشاره على الميدان حال دون تجسيم هذه الأفضلية.

ورغم احتكاره للكرة فقد عجز صاحب الأرض عن خلق فرص واضحة وانتظرت جماهير ملعب "جيرلان" الدقيقة (25) لتشاهد أول فرصة حقيقية لفريقهم عن طريق البرازيلي ميشال باستوس الذي رفع الكرة لزميله ألكسندر لاكازيت بيد أنّ الأخير أهدر الفرصة.

وكاد غوركوف أن يغالط حارس إيفيان الدنماركي ستيفان أندرسون من تسديدة قوية إلاّ أنّ الأخير تدخّل وأنقذ الموقف (31).

وأمام غياب الفرص السانحة للتسجيل بقيت النتيجة على حالها إلى أن انتهى الشوط الأول (0-0).

الشوط الثاني


وتواصل نفس السيناريو في الشوط الثاني مع تحسن طفيف على مستوى عدد الفرص المتاحة للتهديف إذ اندفع أصحاب الأرض أكثر إلى مناطق منافسهم في حين حاول الضيوف استغلال الهجمات العكسية.

وحرم الحارس أندرسون مهاجم ليون غوميس من افتتاح باب التسجيل (59) عندما قطع توزيعة محكمة من البرازيلي ميشال باستوس الذي كان قاب قوسين من التهديف.

ونسج لاكازيت على منوال زملاءه عندما أضاع فرصةً ذهبيةً (61) داخل منطقة الجزاء وسدّد خارج المرمى.

وحرم المدافع التونسي إيهاب المباركي ليون من هدف محقّق عندما أبعد كرة البديل ليزاندرو لوبيز الرأسية من المرمى (85).

وتواصل فشل ليون الذريع في ترجمة سيطرته لينتهي اللقاء على تعادل سلبي لا يخدم مصلحة الفريق المحلّي الذي قد يلتحق به المتصدّر السابق باريس سان جيرمان في حال فوزه على بوردو خارج ملعبه بعد غد الأحد.
 

أعلى