ما الجديد
ابن ليبيا

ابن ليبيا

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/12
المشاركات
3,571
الإعجابات
532
#1
ضرب يوفنتوس الإيطالي بقوة وألحق بضيفه تشلسي الإنكليزي حامل اللقب خسارة ثقيلة (3-0)، ضمن منافسات الجولة الخامسة في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم لحساب المجموعة الخامسة.
وانتقل بطل الدوري الإيطالي إلى المركز الثاني في المجموعة رافعا رصيده إلى 9 نقاط خلف شاختار دونتسك الأوكراني، فيما تجمد رصيد تشلسي عند 7 نقاط وواصل مسيرته السيئة في الأسابيع الأخيرة حيث لم يفز في آخر 4 مباريات في الدوري الإنكليزي الممتاز وتراجع من الصدارة إلى المركز الثالث خلف قطبي مدينة مانشستر.
لعب يوفنتوس بتشكيلة اعتيادية متوازنة بطريقة (4-4-2) جامعا بين الحرص الدفاعي والاندفاع الهجومي دون غيابات مؤثرة، فيما زج مدرب تشلسي الإيطالي روبرتو دي ماتيو بتشكيلة تدل على حذره الشديد، إذ لعب بطريقة (5-4-1) وكان المهاجم الوحيد فيها "نظريا" هو لاعب الوسط الإسباني خوان مانويل ماتا ومن خلفه البلجيكي إدين هازار والبرازيلي أوسكار في صناعة اللعب.
تفوُق واضح وهدف
جاءت مجريات المباراة كنتيجة طبيعية لخيارات الفريقين التكتيكية، فبسط أصحاب الأرض سيطرتهم بشكل واضح وتنوع بناء الهجوم عبر الأطراف ومن العمق، وكان حارس تشلسي التشيكي بيتر تشيك تحت الضغط منذ اللحظات الأولى.
وقص السويسري ستيفان ليشتنشتاينر شريط الفرص حين سدد من مسافة قريبة متابعا عرضية أندريا بيرلو تصدى لها تشيك بمساندة من القائم الأيسر (3)، وحاول كلاوديو ماركيزيو برأسية جاءت خفيفة (5).
أول ظهور لتشلسي في مناطق مضيفه كان في الدقيقة الثامنة بعد اختراق سريع من أوسكار وتمريرة بينية ضرب بها خط الدفاع لينفرد هازار ويسدد في الزاوية القريبة كرة مرت بين قدمي الحارس جانلويجي بوفون وتحولت لركنية.
واختبر ماركيزيو قدرات تشيك من جديد بعد أن وصلته الكرة من ركنية نفذها بيرلو نحو مشارف منطقة الجزاء، فسددها قوية وأبعدها تشيك بردة فعل مثالية إلى ركنية خامسة للـ"بيانكونيري" في أول ربع ساعة (15)، وحاول فابيو كوالياريلا بتسديدة من لمسة واحدة (20) ثم المونتينغري ميركو فوتشينيتش بتسديدة أرضية (22) لاقت مصيرا واحدا بين يدي البرنامج التشيكي.
وتصدى بيرلو لأول ركلة مباشرة بالقرب من منطقة الجزاء فأطلقها أرضية قوية مرت من تحت الجدار الدفاعي لكنها استقرت مكان وقوف تشيك (25).
واصل بطل ومتصدر الدوري الإيطالي ضغطه الجارف محاصرا ضيفه باندفاع عابه التسرع في بعض المحاولات، إلى أن جاء الحل من تسديدة بعيدة أطلقها بيرلو وحول مسارها كوالياريلا لتتهادى نحو المرمى هدفا أولا (38).
وحملت الدقيقة 40 حوارا في غاية الإثارة بين الفريقين، إذ كاد الغاني كوادوه أسامواه أن يُعزز التقدُم بتسديدة أبعدها آشلي كول قبل أن تعبر خط المرمى، وارتد تشلسي سريعا لتصل الكرة إلى البرازيلي راميريش الذي عكس الكرة نحو ماتا الذي سدد الكرة منفردا لحظة ملاقاته لبوفون فكانت الغلبة للأخير.
تأكيد وغلة وافرة
لم يتغير اتجاه الهجوم في الشوط الثاني، فكان "يوفي" صاحب المبادرة دائما إنما دون تهديد مباشر في الدقائق العشر الأولى التي اتسمت بعشوائية من الطرفين.
الفرصة الأولى جاءت من بيرلو الذي سدد كرة اصطدمت بالمدافعين وأبعدها تشيك بصعوبة لركنية (58)، تلاه كوالياريلا بانفراد تام فخرج له تشيك حارما إياه من التسجيل (59)، لكنه عجز عن رد تسديدة أرتورو فيدال التي تحولت من راميريش وخادعته معلنة الهدف الثاني (61).
وعاند الحظ فوتشينيتش في محاولته لتدوين اسمه على لائحة المسجلين حين تابع عرضية لعبها فيدال في وضعية مريحة أمام المرمى لكنه أطاح بالكرة عاليا (75).
ولم تكن محاولات تشلسي على مستوى منافسه فظهر قليل الحيلة عاجزا عن الرد رغم سعي مدربه المتأخر للتدارك، فلم يضف تبديلاه الهجوميان بمشاركة ديفيد موسيس والإسباني فرناندو توريس أي جديد.
وتوج فريق "السيدة العجوز" ليلته السعيدة بهدف ثالث حمل بصمة البديل سيباستيان جيوفينكو الذي انفرد بتشيك ولعب الكرة بذكاء من تحته رافعا غلة فريقه إلى ثلاثية أطفأت وهج "البلوز" وجعلت موقفهم في المجموعة معقدا قبل الجولة الأخيرة الحاسمة (90).
تشكيلة الفريقين
يوفنتوس
حراسة المرمى: جانلويجي بوفون.
خط الدفاع: جيورجيو كيليني- أندريا بارزالي- ليوناردو بونوتشي- ستيفان ليشتنشتاينر (مارتن كاسيريس).
خط الوسط: كلاوديو ماركيزيو- كوادو أسامواه- أرتورو فيدال- أندريا فيدال.
خط الهجوم: ميركو فوتشينيتش (سيباستيان جيوفينكو)- فابيو كوالياريلا (بول بوغبا).
تشلسي
حراسة المرمى: بيتر تشيك.
خط الدفاع: برانيسلاف إيفانوفيتش- ديفيد لويز- غاري كاهيل- سيزار أزبيلكويتا (ديفيد موسيس)- آشلي كول.
خط الوسط: جون أوبي ميكيل (فرناندو توريس)- راميريش- إدين هازار- أوسكار.
خط الهجوم: خوان مانويل ماتا.
خماسية لشاختار في الدنمارك
ضمن المجموعة ذاتها، اكتسح شاختار دونتسك الأوكراني مضيفه نورشيلاند الدنماركي (5-2) وانفرد بصدارة المجموعة رافعا رصيده إلى 10 نقاط، أما نورشيلاند فيحتل المركز الأخير وفي رصيده نقطتان فقط.
وجاءت أهداف شاختار بنكهة برازيلية خالصة، إذ تقاسم الخماسية كلُ من لويز أدريانو بثلاثية "هاتريك" في الدقائق (26 و53 و81) وويليان (44 و50)، فيما سجل لأصحاب الأرض مورتن نوردنستراند (24) وكاسبر لورنتزن (30).
 

ALAA

عضوية الشرف
التسجيل
13/5/09
المشاركات
6,284
الإعجابات
963
الإقامة
Egypt
#2
جزاك الله خيرا
استمر...
تحياتي
 
ابن ليبيا

ابن ليبيا

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/12
المشاركات
3,571
الإعجابات
532
#3

أعلى