سامى ابوسريع

سامى ابوسريع

VIP
التسجيل
17/5/12
المشاركات
6,143
الإعجابات
2,857
#1


قال تعالى : -
" وحشر لسليمان جنوده من الجن والإنس والطير فهم يوزعون * حتى إذا
آتوا على واد النمل قالت نملة يا أيها النمل ادخلوا مساكنكم لا يحطمنكم سليمان
وجنوده وهم لا يشعرون * فتبسم ضاحكا من قولها وقال رب أوزعني أن أشكر
نعمتك التي أنعمت على وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وادخلنى برحمتك
في عبادك الصالحين "
( النمل 17/19 ) .

اخى سامى " كيف للإنسان بكل ما وهبه الله من علم وعقل
وحضارة أن يكن مثل تلك الحشرة
التي قد لا ننظر إليها إلا بعين النقص والتوبيخ فكيف لك ان تقول "
كن كهذه النملة " ؟؟؟؟.

نعم إنها نملة ولكنها قد نطقت وتصرفت من منطلق الحكمة , ويكفى أخي أن تعلم
أنه قد سميت سورة كاملة من سور القرآن آياتها ( 93آية) بسورة النمل , رغم أن
اسمها لم يتجاوز إلا في جزء يسير من كل هذه الآيات !! إذا .فهل يحتاج الأمر
منا وقفة ولو قصيرة أمام هذه الكلمات التي وردت في القرآن , لنتعلم منها ونأخذ
الدروس والعبر .أنا شخصيا أعتقد , بل أجزم أن الأمر يستحق ذلك وأكثر, فهيا بنا
نتعايش بقلوبنا لنعلم بعد ذلك أن الأمر فعلا يستحق
هناك فوائد جمة كنت قد كتبتها فى كتاب لى ولكنى ساكتب فائدة واحدة حتى
لا ياخذ الموضوع قراءة اكثر من اللازم وننسى ما قرائاه فى البداية
.....
التضحية وإنكار الذات .
لا عمل بلا إتقان وجهاد , ولا جهاد بلا تضحية , فكل غاية أو هدف نبيل لا
شك بأنه سيحتاج إلى جهاد وتضحية في سبيل الوصول إليه , وكلما زاد
إخلاص الفرد لعمله وإيمانه برسالته وقويت همته وعلت عزيمته , فإن
استعداده للتضحية في سبيل هذه الغاية سيكون على أعلى درجة .
والنملة باعتبارها أحد أفراد جنسها المكلفين فيما يبدو بأداء مهمة معينة ,
أقرب ما تكون إلى الاستطلاع أو الإنذار المبكر , وقد أبدت أعلى درجات
التضحية في سبيل قومها , حينما سارعت بكل ما تملك من قوة ضعيفة أمام
سليمان وجنوده لتنذر قومها من قبل أن يدهمهم , منادية عليهم ومرسلة بإشارات
ورسائل لهم , وسليمان ولحسن حظها يسمعها – وقد كان بوسعها أن تتنحى
جانبا ولا تفكر إلا في إنقاذ نفسها فحسب , مبررة ذلك بأنها إذا سارت لإخبار
قومها في نفس خط سير الجيش , فإما أن يدهمها , وإما أن يصل قبلها ولا
تتمكن من الإبلاغ في الوقت المناسب , وعلى أية حال , فإنها اختارت
المخاطرة في الإسمترار لإبلاغ قومها بالسير في خط سير واتجاه الجيش
, وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على التضحية العالية وإنكار الذات ,
وأي درس أعظم من أن ننسى أنفسنا بعض الشيء في سبيل إسعاد وإنقاذ
إخواننا وأخواتنا المؤمنين

 

أبو الدحداح

الوسـام الماسـي
التسجيل
13/5/12
المشاركات
3,380
الإعجابات
143
الإقامة
مصر - شمال سيناء
الجنس
Male
#2
جزاكم الله خيرا أخى الكريم
 

ابو يوسف الغزي

عضو جديد
التسجيل
17/11/12
المشاركات
15
الإعجابات
9
#3
باركـ الله فيكـ
زد في عطاءكـ
 

أعلى