ابن ليبيا

ابن ليبيا

الوسـام الماسـي
#1
يحل منتخب اليابان لكرة القدم ضيفا ثقيلا على نظيره العماني في مسقط غدا الأربعاء آملا في طرق باب نهائيات كأس العالم في البرازيل عام 2014، في حين يبحث صاحب الأرض عن نتيجة إيجابية تعزز فرصته في نيل إحدى بطاقتي المجموعة الثانية في الدور الرابع الحاسم للتصفيات الآسيوية.
وتحتضن العاصمة القطرية الدوحة مواجهة عربية-عربية بين منتخبي العراق والأردن في المجموعة ذاتها.
تتصدر اليابان ترتيب المجموعة برصيد 10 نقاط، وفوزها سيضعها في النهائيات للمرة الخامسة على التوالي بنسبة كبيرة جدا.
تملك عمان 5 نقاط في المركز الثالث، بفارق الأهداف خلف أستراليا التي ترتاح في هذه الجولة، مقابل 4 نقاط للأردن ونقطتين للعراق.
ويتأهل الأول والثاني من المجموعة مباشرة إلى النهائيات في البرازيل، على أن يلتقي صاحبا المركزين الثالث في المجموعتين ذهابا وإيابا في ملحق آسيوي، يعبر المتأهل فيه إلى خوض ملحق آخر من مباراتين أيضا مع خامس أميركا الجنوبية.
كما تعتبر مباراة عمان واليابان ذات أهمية خاصة للمنتخبين، حيث يأمل كلاهما في نقاطها، العماني من أجل الدخول في معترك المنافسة وتقليل فارق النقاط عن نظيره الياباني الذي يريد "حسم" بطاقته مبكرا قبل ثلاث جولات عن النهاية.
إصابات بالجملة في صفوف المنتخبين
يدخل المنتخبان المباراة في ظروف صعبة وكلاهما يعاني من الغيابات، حيث يفتقد المنتخب العماني كلا من أحمد حديد وحسين الحضري ومحمد الشيبة وقاسم سعيد بداعي الإصابة وسعد سهيل للإيقاف، بينما سيغيب عن المنتخب الياباني لاعب وسط مانشستر يونايتد الإنكليزي شينجي كاغاوا والظهير الأيمن يويتشي كومانو للإصابة أيضا، كما يغيب كييسوكي هوندا صاحب أربعة أهداف في الدور الحاسم حتى الآن لذات السبب.
لوغوين متفائل بعاملي الأرض والجمهور
من جهته، أبدى الفرنسي بول لوغوين مدرب منتخب عمان تفاؤله "لتأثير عاملي الأرض والجمهور على أداء المنتخب"، مُضيفا :"المباراة مع اليابان موقعة مهمة ومعطياتها تختلف تماما عن معطيات مباراة الذهاب التي خسرناها (0-3)".
وتابع "ندخل اللقاء من أجل الفوز ولا بد أن نكون حذرين لأنه بمقارنة بيننا وبينهم سنجد أن الواقع سيكون لمصلحتهم ولكن ذلك لا يعني الاستسلام بل المنافسة من أجل الفوز".
ومضى قائلا :"لدينا عناصر مهمة ستغيب عن المنتخب لكن لن يغير ذلك كثيرا من خطتنا ورغبتنا في الفوز، فنحن أعددنا العدة لذلك والتشكيلة ستكون فرصة لبعض اللاعبين من أجل إثبات وجودهم في المنتخب".
الحرارة تقلق زاكيروني
من جانبه، قال الإيطالي ألبرتو زاكيروني مدرب المنتخب الياباني :"منتخب عمان من أكثر فرق المجموعة تنظيما وتوازنا حتى الآن، فمنذ خسارته في الجولة الأولى بثلاثية لم يخسر أبدا وظهر في المباريات الثلاث التالية بتنظيم أكثر".
وأضاف :"العمانيون يختارون دائما وقت الظهيرة للعب المباريات في ملعبهم لاستغلال عامل الطقس لفائدتهم، ومن سوء حظنا أنه لا يمكننا الحصول على اللاعبين المحترفين في القارة الأوروبية إلا قبل يومين من موعد المباراة".
وتُقام المباراة في الساعة الثالثة والنصف بتوقيت سلطنة عمان (11.30 بتوقيت غرينيتش).
وعن امكانية تكرار الفوز كما حصل ذهابا في سايتاما في الجولة الأولى عقب زاكيروني: "في المرة الأولى كان لدينا الوقت الكافي للتدريب والتحضير لمباراتي عمان والأردن، ولكن هذه المرة لا يوجد الوقت الكافي وأنا قلق من هذه الناحية لا سيما أن اللاعبين المحترفين التحقوا متأخرين بباقي اللاعبين المحليين".
والجدير بالذكر أن منتخب اليابان أقام معسكرا تدريبيا منذ الجمعة الماضي في الدوحة دون مشاركة محترفي القارة ألأوروبية، حيث ركز المدرب الإيطالي في اختياراته على اللاعبين الذين يلعبون بشكل أساسي مع أنديتهم سواء في الدوري المحلي أو الدوريات الأوروبية.
 

أعلى