ابن ليبيا

ابن ليبيا

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/12
المشاركات
3,571
الإعجابات
532
#1
قاد مهاجم مانشستر يونايتد الإنكليزي السابق الدولي النروجي أولي غونار سولسكيار فريق مولده إلى إحراز لقب بطل الدوري النروجي للمرة الثانية على التوالي.
وضمن مولده الاحتفاظ باللقب المحلي إثر فوزه على هونيفوس 1-صفر الأحد في المرحلة قبل الأخيرة مستفيداً من خسارة مطارده المباشر سترويمسغودسيت أمام سادنيس 1-2 حيث بات الفارق بينهما 4 نقاط.
وكان سولسكيار قاد مولده إلى اللقب الأول في تاريخه في الدوري الموسم الماضي وتحديداً منذ تأسيسه عام 1911، في ثاني تجربة له بوصفه مدرباً منذ اعتزاله اللعب عام 2007، وبإنجازه هذا العام سترتفع أسهمه للإشراف على تدريب أحد الأندية الإنكليزية.
وكان سولسكيار (39 عاماً) قريباً من تدريب أستون فيلا هذا الموسم خلفاً لأليكس ماكليش المقال من منصبه حيث دخل في مفاوضات مع الفريق في أيار/مايو الماضي قبل أن يتراجع ويفضل البقاء مع مولده.
وكانت التجربة التدريبية الأولى لسولسكيار مع الفريق الرديف للشياطين الحمر من 2008 إلى 2010 قبل أن ينتقل إلى تدريب مولده الذي توج معه بلقب مسابقة الكأس المحلية بوصفه لاعباً عام 1994 انضم بعدها إلى مانشستر يونايتد مقابل 1،5 مليون جنيه إسترليني حيث لعب معه 11 موسماً وسجل له 126 هدفاً في 366 مباراة، علماً بأنه عانى من الإصابات المتكررة خصوصاً في الركبة ولم يلعب إلا قليلاً في المواسم من 2003 إلى 2007، وكان السير أليكس فيرغوسون يعدّه أفضل مهاجم احتياطي في تاريخ النادي وحتى في العالم.
ويعد سولسكيار أحد رموز "أولد ترافورد"، وخصوصاً أنه كان بطل فوز "الشياطين الحمر" بلقب مسابقة دوري أبطال أوروبا عام 1999 بتسجيله هدف الفوز في مرمى بايرن ميونيخ الألماني (2-1) بعد دخوله بديلاً في المباراة النهائية.
وأحرز سولسكيار سبعة ألقاب مع الفريق الإنكليزي منها الثلاثية الشهيرة (الدوري والكأس ودوري الأبطال) عام 1999.
 

أعلى