ابن ليبيا

ابن ليبيا

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/12
المشاركات
3,571
الإعجابات
532
#1
عمق فيورنتينا جراح مضيفه ميلان وتحديدا مدربه ماسيميليانو أليغري عندما تغلب عليه 3-1 اليوم الأحد في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
وبكر فيورنتينا بالتسجيل في الدقيقة العاشرة من خلال لاعب الوسط الدولي ألبرتو أكويلاني المنتقل إلى فيورنتينا هذا الصيف قادما من ميلان حيث لعب معه الموسم الماضي على سبيل الإعارة من ليفربول الإنكليزي.
وسنحت فرصة ذهبية أمام ميلان لإدراك التعادل عندما احتسبت له ركلة جزاء أهدرها المهاجم الدولي البرازيلي باتو في الدقيقة 35.
واستغل الضيوف المعنويات المهزوزة لأصحاب الأرض وأضافوا هدفا ثانيا عبر لاعب وسط ريال مدريد الإسباني السابق بورخا فاليرو في الدقيقة 38 من مجهود فردي داخل المنطقة.
وضغط ميلان بقوة في الشوط الثاني ونجح في تقليص الفارق عندما لعب المدافع الفرنسي فيليب ميكسيس كرة بالكعب من مسافة قريبة ارتطمت بالقائم الأيسر وتهيأت أمام جانباولو باتزيني الذي تابعها داخل المرمى (60).
وتابع ميلان بحثه عن التعادل بيد أن المهاجم الدولي المغربي منير الحمداوي، بديل الصربي آدم لياييتش، وجه له ضربة قاضية بتسجيله الهدف الثالث من تسديدة رائعة ساقطة من خارج المنطقة في الدقيقة 87.
وهي الخسارة الرابعة لميلان على أرضه هذا الموسم بعد سقوطه أمام سمبدوريا وأتالانتا وإنتر ميلان بنتيجة واحدة صفر-1، وبات مصير مدربه أليغري على كف عفريت حيث سرت شائعات في الآونة الأخيرة بخصوص إقالته من منصبه.
وكانت صحيفة لا غازيتا ديلو سبورت أكدت الثلاثاء الماضي أن النادي اللومباردي عقد اجتماعا مع بير غوارديولا شقيق ووكيل أعمال مدرب برشلونة السابق بيب غوارديولا، على هامش مباراة الفريق أمام ضيفه ملقة الإسباني ضمن مسابقة دوري أبطال أوروبا والتي أفلت خلالها من الخسارة حيث أنقذه باتو بإدراكه التعادل.
ويحتل ميلان المركز الثالث عشر في الدوري برصيد 14 نقطة من 4 انتصارات آخرها في المرحلة الماضية على كييفو 5-1.
في المقابل، تابع فيورنتينا نتائجه الرائعة وحقق فوزه الخامس على التوالي معززا موقعه في المركز الرابع برصيد 24 نقطة بفارق نقطتين خلف نابولي الثالث والذي استعاد نغمة الانتصارات بفوزه الصعب على مضيفه جنوة الجريح 4-2.
وهو الفوز الأول لنابولي في مبارياته الأربع الأخيرة فرفع رصيده إلى 26 نقطة بفارق 5 نقاط خلف يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر والذي كان سحق مضيفه بيسكارا 6-1 أمس السبت في افتتاح المرحلة.
في المقابل، مني جنوة بخسارته الخامسة على التوالي والسابعة هذا الموسم والرابعة على التوالي بقيادة مدربه الجديد لويجي دل نيري الذي أخفق حتى الآن في إعادة الفريق إلى سكة الانتصارات بعد توليه المهمة خلفا لجيجي دي كانيو الذي أقيل من منصبه عقب الخسارة أمام روما 2-4 في المرحلة الثامنة.
وكان جنوة البادىء بالتسجيل بواسطة تشيرو إيموبيل في الدقيقة 23، وانتظر نابولي الدقيقة 54 لإدراك التعادل من خلال جاندومينيكو ميستو، بيد أن فرحته لم تدم سوى ثوان قليلة حيث منح أندريا برتولاتشي التقدم لأصحاب الأرض، قبل أن يضرب الضيوف بقوة ويسجلوا 3 أهداف متتالية من خلال الدولي الأوروغوياني إدينسون كافاني (78) والدولي السلوفاكي ماريك هامسيك (90) ولورنزو إينسيني (90+4).
لاتسيو يحسم "الدربي" مع روما
حسم لاتسيو قمة العاصمة أمام روما في مصلحته 3-2، واستعاد نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الثلاث الماضية (خسارتان وتعادل).
وتقدم روما مبكرا من خلال الأرجنتيني إيريك لاميلا في الدقيقة الثامنة، ورد لاتسيو بهدفين لأنطونيو كاندريفا (34) والدولي الألماني ميروسلاف كلوزه (42).
وتلقى روما ضربة موجهة في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للشوط الأول إثر طرد لاعب وسطه الدولي دانييلي دي روسي، فاستغل لاتسيو الموقف في الشوط الثاني وعزز تقدمه بهدف ثالث سجله ستيفانو ماوري في الدقيقة 47 قبل أن يطرد في الدقيقة 85. وقلص البوسني ميراليم بيانيتش الفارق بعد دقيقتين.
وعزز لاتسيو موقعه في المركز الخامس برصيد 22 نقطة مقابل 17 نقطة لجاره روما السادس.
باليرمو يوقف نزيف النقاط
أوقف باليرمو نزيف النقاط عندما ألحق الخسارة السابعة على التوالي بضيفه سمبدوريا بالفوز عليه 2-صفر اليوم الأحد في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
ويدين باليرمو بفوزه إلى الأرجنتيني باولو برونو ديبالا الذي سجل ثنائية أعاد بها فريقه إلى سكة الانتصارات.
وهو الفوز الثاني لباليرمو هذا الموسم والأول في مبارياته الست الأخيرة حيث تعادل 4 مرات متتالية وخسر أمام مضيفه روما 1-4 في المرحلة الماضية.
ورفع باليرمو الذي لم يذق طعم الفوز منذ تغلبه على ضيفه كييفو 4-1 في المرحلة السادسة في 30 أيلول/سبتمبر الماضي، رصيده إلى 11 نقطة في المركز الرابع عشر بفارق نقطة واحدة أمام سمبدوريا السابع عشر والذي لم يعرف نغمة الفوز في مبارياته التسع الأخيرة ويعود فوزه الأخير إلى المرحلة الثالثة عندما تغلب على مضيفه بيسكارا 3-2 في 16 أيلول/سبتمبر الماضي، علما بأنه كان الفوز الثالث على التوالي حيث حقق سمبدوريا بدايته القوية بفوزه على مضيفه ميلان 1-صفر في المرحلة الأولى وعلى ضيفه سيينا 2-1 ثم على بيسكارا، قبل أن يسقط في فخ التعادل أمام تورينو وروما على التوالي بنتيجة واحدة ثم تعرض لـ7 هزائم متتالية.
بقية اللقاءات
في بقية المباريات فاز تورينو على بولونيا بهدف وحيد سجله دانيلو دامبروزيو في الدقيقة 65، وتعادل بارما مع سيينا من دون أهداف، وكييفو مع أودينيزي بهدفين لماركو أندريولي (37) وألبرتو بالوسكي (88 من ركلة جزاء) مقابل هدفين لغابرييلي أنجيلا (41 و90+1).
 

أعلى