ابن ليبيا

ابن ليبيا

الوسـام الماسـي
#1
اعتبر مدرّب سلتيك نيل لينون أن فريقه بات في وضعية جيدة لبلوغ دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا إثر فوزه الرائع على برشلونة 2-1 في الجولة الرابعة مساء أمس الأربعاء عل ملعب باركهيد في غلاسكو.

لكن لينون، الذي يخوض باكورة مشاركته على الصعيد الأوروبي مدرّباً لسلتيك اعترف بأن المشكلة الأكبر الآن تتمثّل في التطلّعات الكبيرة لأنصار الفريق لبلوغ الدور التالي.

وقال لينون "هذا الفوز منحنا فرصة كبيرة للتأهّل، ربما فرصة أكبر مما كنا نتوقّع قبل انطلاق المباراة، لكن تتبقّى لنا مباراتان صعبتان".

وأضاف "المشكلة الآن تكمن في أن مستوى التطلّعات ارتفع. هناك الكثير من العمل يتعيّن علينا القيام به لكن لا شكّ أننا أصبحنا في وضعية جيدة".

ويحتاج سلتيك إلى العودة بالتعادل على الأقل من زيارته إلى بنفيكا في الجولة الخامسة قبل الأخيرة ليبلغ دور الـ16 للمرّة الثالثة في تاريخه وقال لينون في هذا الصدد "يتعيّن علينا الآن الذهاب إلى بنفيكا ورفع مستوانا، لكن سنتعامل مع هذا الأمر في حينه. أما الآن فأريد من اللاعبين أن يحتفلوا بهذه اللحظة الرائعة في مسيرتهم والاستعداد لمباراتنا المقبلة في الدوري المحلّي الأحد المقبل".

وتابع "عندما استلمت تدريب سلتيك وعدت بإعادة الأجواء الصاخبة إلى المدرجات، والواقع أنني لم أشاهد اجواء أروع مما حصل اليوم".

وللمفارقة، فإن لينون كان أحد أفراد سلتيك الذي هزم برشلونة في هذه المسابقة بالذات موسم 2003-2004، وقد وصف فوز فريقه بالأمس على برشلونة بأنه الأهم في مسيرته خصوصاً أنه تزامن بعد يوم واحد من احتفال النادي بمرور 125 عاماً على تأسيسه، وقال في هذا الصدد "إنه بلا شكّ أحد أهم انتصارات النادي في التاريخ المعاصر. كان الأمر رائعاً مواجهة برشلونة وسط احتفالات النادي بمرور 125 عاماً على تأسيسه، وتحقيق الفوز جاء تتويجاً لهذه الاحتفالات".

وأشاد بلاعبيه قائلاً "لاعبو فريقي كانوا أبطالاً بكلّ ما للكلمة من معنى. لا أجد الكلمات المناسبة لوصف أدائهم. لقد أدوا بطريقة رائعة ذهاباً أمام برشلونة وخسروا بصعوبة في الرمق الأخير، قبل أن يسجّلوا انتصاراً رائعاً اليوم".

وختم "لا شك أنه أيضاً أهم انتصار لي في مسيرتي، لا أعتقد أنني أستطيع أن أحقّق أفضل منه".
 

أعلى