سامى ابوسريع

سامى ابوسريع

VIP
التسجيل
17/5/12
المشاركات
6,143
الإعجابات
2,858
#1
هل لاحظت من قبل أن الأمور قد أصبحت معقدة بشكل مثير وانقلبت رأسا على عقب
من حولك , وبعد ذلك حدث تحول أخر أكثر إثارة نحو ألأفضل؟؟؟
قد يقول شخص إنه كان على وشك اليأس والاستسلام قبل أن يصنع مستقبله , فقد كان
كالغريق دون مجداف يسبح به , لا يجد حتى قشة ليتعلق بها , ولكن فجأة بدأ كل شيء
يتحول نحو الأفضل ليصبح هذا الشخص بعد ذلك رجل أعمال ناجحا ويجنى ثمار جهده الطويل .
وقد نقرأ أو نسمع عن بطل رياضي قد أصابه اليأس والإحباط ولم يستطع الفوز بأية مباراة
. ولكن وبينما كان على حافة الاستسلام والتراجع إلى الوراء , تحمل وصبر وأعطى
لنفسه فترة كافية , نجح من خلالها في أن يحول مستقبله الرياضي تماما من الفشل إلى
نجاح يجنى من خلاله ثمار المجد .
ربما تكون قد مررت بهذه التجربة من قبل , حين سألت نفسك متعجبا
عما إذا كانت الحياة تستحق كل هذا الجهد والعناء , ثم قابلت شخصا استطاع
أن يرفعك إلى عنان السماء .
نعم أخي إن هذا هو طبع الحياة , فهناك مبدأ يحكم هذا الأمر وهو مبدأ " إن مع العسر يسرا "
و " إن النصر مع الصبر " و " إن الفرج مع الكرب" , فقد يضيق بنا الحال
ويبدو على أسوأ ما يكون , ولكن إذا تمهلنا قليلا وتحلينا بالصبر , فسنكافأ
على صبرنا هذا ونحصل على ما نريد , نعم فدائما ما تكون أحلك الساعات
هي تلك التي تسبق الفجر .
فولادة الطفل وخروجه إلى الدنيا تعد دليلا على صحة هذا المبدأ , فقبل أن تأتى
أعظم هدية إلى الحياة مباشرة , يخضع صبر الأم لاختبار حقيقي , فتتحمل
آلاما مبرحة حتى يخرج وليدها إلى النور .
فعندما نؤمن بهذا المبدأ وندرك معناه الحقيقي ستفقد الحياة الكثير من قسوتها
, فأحيانا تكون الشدائد اختبارا من الله لصبرنا وصدق عزمنا على تحقيق الهدف
الذي نسعى من أجله . فإذا تحلينا بالصبر قليلا وتمسكنا بعزيمتنا فسننال ما نريد !
 

أعلى