ابن ليبيا

ابن ليبيا

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/12
المشاركات
3,571
الإعجابات
532
#1
يواجه تشلسي الإنكليزي حامل اللقب مهمة صعبة أمام شاختار دونييتسك الأوكراني، باحثا عن الثأر من الفريق، الذي هزمه 2-1 في الجولة السابقة، عندما يتواجهان هذه المرة على أرض الـ "بلوز" في ستانفورد بريدج لحساب الجولة الرابعة من المجموعة الخامسة لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
ويريد شاختار (7 نقاط) تحقيق أول فوز في تاريخه على الأراضي الإنكليزية، في حين يدرك لاعبو المدرب الإيطالي روبرتو دي ماتيو، الذين يملكون (4 نقاط) في المركز الثاني، أنه لا يمكنهم إهدار المزيد من النقاط في المجموعة، في ظل وجود يوفنتوس في المركز الثالث مع (3 نقاط).
وكان ملفتا تحقيق فريق السيدة العجوز 3 تعادلات في 3 مباريات، وهو يستقبل نودرشيلاند الدنماركي الذي كاد يتغلب عليه ذهابا لولا هدف المونتينيغري ميركو فوسينيتش المتأخر (1-1).
ووصف لاعب وسط تشلسي الدولي الإسباني خوان ماتا مباراة شاختار بأنها: "مثل النهائي"، مشددا على أهمية النقاط الثلاث "إذا كان تشلسي راغبا بتصدر المجموعة مع نهاية الدور الأول".
ويخشى البلوز أن يصبح أول مدافع عن اللقب يخرج من الدور الأول لمسابقة دوري الأبطال.
ويحوم الشك حول مشاركة المدافع البرازيلي دافيد لويز بعد غيابه عن مباراة سوانزي الأخيرة (1-1) في الدوري. ويتوقع أن يعود قلب الدفاع الآخر وقائد الفريق جون تيري بعد انتهاء عقوبة إيقافه محليا لأربع مباريات لاتهامات عنصرية، في حين يستمر غياب لاعب الوسط فرانك لامبارد للإصابة.
ولم يتعرض تشلسي لأي خسارة على أرضه في آخر 27 مباراة من دور المجموعات في المسابقة، علما بأن المدرب الأخير الذي حقق هذا الانجاز هو الروماني ميرسيا لوتشيسكو مدرب شاختار الحالي، عندما كان يشرف على بشيكتاش التركي الذي عاد إلى اسطنبول فائزا 2-صفر في تشرين الأول/أكتوبر 2003.
ويلعب شاختار هذه المباراة بصفوف مكتملة ويعول الفريق على صناع لعبه البرازيليين المتألقين أمثال ويليان وهدافه الخطير الأرميني هنريك ميختاريان، الذي يتصدر ترتيب هدافي الدوريات الأوروبية بتسجيله 14 هدفا في 13 مرحلة من الدوري الأوكراني لكرة القدم.
يوفنتوس – نوردشيلاند
من جهة أخرى، تكتسي المباراة الثانية في المجموعة الخامسة بين يوفنتوس، صاحب الأرض والجمهور، وضيفه نوردشيلاند الدنماركي، أهمية كبرى ليس فقط من ناحية النظر لأهمية النقاط الثلاث في صراع السيدة العجوز لحجز مقعد في الدور الثاني، بل لأن هذه المباراة تأتي في أسوأ أيام اليوفي "نفسيا" كيف لا وهو الذي تجرع السبت الماضي أول خسارة له في جميع المسابقات بعد 49 مباراة من دون خسارة.
فيوفنتوس لم يخسر أي مباراة منذ حوالي سنة ونصف السنة، إذ فاز بلقب الدوري العام الماضي دون تلقي أي هزيمة، كما واصل هذه السنة على نفس المنوال إذ لم يخسر في أول تسع مراحل من الدوري كما تعادل في المواجهات الثلاث التي خاضها حتى اليوم في دوري الأبطال، قبل أن يغير غريمه الأزلي إنتر هذه المعادلة السبت الماضي بإسقاطه فريق السيدة العجوز بنتيجة قاسية 3-1 في تورينو وهي الخسارة الأولى التي يتلقاها يوفنتوس على ملعبه الجديد.
ويأمل كونتي أن يستعيد رجاله الثقة في أنفسهم من بوابة الفريق الدنماركي المغمور، لكنه قد يفتقد لمهاجمه الأول المونتينيغري ميركو فوسينيتش، الذي خرج من لقاء إنتر مُصابا، ما قد يفسح المجال أمام الدنماركي نيكلاس بندتنر للعب أساسيا.
كما سيكون على المدافع الصلب جورجيو كيلليني اللعب بحذر شديد كونه سيغيب عن مواجهة تشلسي الإنكليزي القادمة في حال تلقيه لبطاقة صفراء غدا الأربعاء.
المجموعة السادسة
ثلاثة فرق تلعب لفض الشراكة
في المجموعة السادسة، يجد بايرن ميونيخ الألماني، وصيف النسخة الماضية، نفسه في معركة ثلاثية على الصدارة، إذ يملك 6 نقاط بالتساوي مع فالنسيا الإسباني وباتي بوريسوف البيلاروسي اللذين يلتقيان على ملعب الأول ميستايا.
ويطمح بايرن أن يستعيد المبادرة في المجموعة، على حساب ليل الفرنسي الجريح الذي مني بثلاث خسارات حتى الآن.
وأشاد القيصر فرانتس بكنباور بالفرنسي فرانك ريبيري ووصفه بأنه "يملك بالتأكيد 3 رئات"، على إثر الأداء الرائع الذي يقدمه في الآونة الأخيرة وخصوصا في المباراة ضد مضيفه هامبورغ (3-صفر) في الدوري الألماني.
وقال بكنباور لشبكة سكاي عن ريبيري، الذي يعتبر من لاعبيه المفضلين منذ قدومه إلى النادي البافاري عام 2007: "لا أعلم كم رئة لديه. بالتأكيد ثلاث. لم أشاهد أي لاعب مثله".
وكان ريبيري السبت الماضي مصدر الأهداف الثلاثة للاعبي المدرب يوب هاينكيس، حيث نجح بتموين توماس مولر وباستيان شفاينشتايغر وتوني كروس.
وسجل ريبيري (29 عاما) هدفين وأربع تمريرات حاسمة في 6 مباريات في الدوري هذا الموسم، كما مرر كرة حاسمة في مباراة باتي بوريسوف البيلاروسي في دوري أبطال أوروبا وتمريرتين حاسمتين في الكأس السوبر وفي الدور الأول من كأس ألمانيا.
وفاز بايرن في 14 من مبارياته الـ 15 الأخيرة على أرضه في المسابقة، وجاءت خسارته الوحيدة أمام تشلسي بركلات الترجيح في النسخة الأخيرة، في حين فاز ليل مرة واحدة في مبارياته الـ 12 الأخيرة خارج أرضه في المسابقة، ولم يسجل أبدا في ألمانيا.
 

أعلى