ابن ليبيا

ابن ليبيا

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/12
المشاركات
3,571
الإعجابات
532
#1
حسم إنتر ميلان موقعة الصدارة، وتغلب على مضيفه يوفنتوس حامل اللقب في عقر داره بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، في لقائهما مساء السبت على ملعب يوفنتوس في تورينو، ضمن منافسات الجولة الحادية عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
وكسر إنتر سلسلة مباريات يوفنتوس الخالية من الهزيمة والتي وصلت إلى 49 مباراة، وكانت المباراة رقم 50 هي الخسارة الأولى هذا الموسم لحامل لقب "الكالتشيو".
تقدم يوفنتوس في الدقيقة الأولى بهدف حمل توقيع التشيلي أرتورو فيدال، وتعادل لإنتر المهاجم الأرجنتيني دييغو ميليتو في الدقيقة 59، وعاد اللاعب ذاته ليحرز هدف التقدم للفريق الضيف في الدقيقة 75، ثم اختتم مواطنه رودريغو بالاسيو ثلاثية إنتر في الدقيقة 89.
بهذه النتيجة نجح إنتر في تقليص الفارق بينه وبين يوفنتوس إلى نقطة واحدة فقط، بعد أن تجمد رصيد "اليوفي" عند 28 نقطة ولكنه بقي في صدارة الجدول، ويأتي إنتر ثانيا برصيد 27 نقطة لتزداد الإثارة ويشتعل صراع القمة الإيطالية.
وتختتم منافسات هذه الجولة يوم الأحد بإقامة ثماني مباريات.

الشوط الأول
حملت الثواني الأولى من اللقاء مفاجأة سارة للجماهير المحتشدة في ملعب يوفنتوس، حين تقدم فريق "السيدة العجوز" بالهدف الأول بعد 18 ثانية فقط من انطلاق المباراة، ومن هجمة سريعة وصلت فيها الكرة إلى الغاني كوادوو أسامواه الذي انطلق من الجهة اليسرى ومرر كرة عرضية إلى التشيلي أرتورو فيدال الذي أكملها في مرمى السلوفيني سمير هاندانوفيتش حارس إنتر.
أثار هدف يوفنتوس الجدل بسبب وقوع أسامواه صانع الهدف في موقف تسلل وقت وصلته الكرة من تمريرة بينية، وهو ما لم ينتبه له الحكم قبل احتساب الهدف.
وفي الدقيقة 12 ألغى الحكم هدفا لإنتر أحرزه الأرجنتيني رودريغو بالاسيو إثر كرة عرضية من مواطنه إستيبان كامبياسو، وذلك لوقوع المهاجم في مصيدة التسلل، بعد ذلك بسبع دقائق سدد نجم إنتر أنطونيو كاسانو كرة لولبية من مسافة بعيدة مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى الحارس جيانلويجي بوفون قائد يوفنتوس.
بشكل عام كان اللعب الهجومي متبادلا من الجانبين طوال الشوط، وإن كانت الأفضلية النسبية لإنتر الذي حاول جاهدا تعويض الهدف المبكر الذي مني به مرماه ولكن دون جدوى.
ظهرت البطاقة الصفراء بعد مرور نصف ساعة من بداية اللقاء، وكانت من نصيب السويسري ستيفان ليشتشتاينر مدافع يوفنتوس بعد تدخل عنيف ضد كامبياسو، ومع وصول المباراة إلى الدقيقة 38 أجرى يوفنتوس تغييرا مبكرا فأخرج ليشتشتاينر الحاصل على إنذار ودفع بالبديل الأوروغواياني مارتين كاسيريس.
في الدقيقة 44 أنقذ هاندانوفيتش مرماه من كرة عرضية لعبها أسامواه من جهة اليسار وكانت في طريقها إلى المرمى غير أن حارس إنتر أخرجها إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.
وعاد الحارس المتألق ليذود عن مرماه في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا عن ضائع بعد أن استغل فيدال تباطؤ دفاع إنتر وخطف الكرة ثم سددها أرضية نحو المرمى فتصدى لها هاندانوفيتش لينتهي الشوط بتقدم أصحاب الأرض بهدف نظيف.
الشوط الثاني
أجرى يوفنتوس تبديلا ثانيا مع بداية الشوط الثاني، فخرج المهاجم المونتينيغري ميركو فوتشينيتش ولعب البديل الدنماركي نيكلاس بندتنر.
في الدقيقة 50 قاد المدافع أندريا بارزالي هجمة ليوفنتوس بمجهود فردي، بعد أن توغل حتى اقترب من منطقة جزاء إنتر وسدد كرة جميلة تصدى لها هاندانوفيتش قبل أن يشتتها الدفاع، وبعدها بدقيقتين أهدر بالاسيو فرصة التعادل من هجمة مرتدة سريعة لإنتر حين وصلته الكرة أمام المرمى ولكنه سددها عالية فوق العارضة.
اتسم الأداء في الشوط الثاني بالخشونة والشد العصبي، فظهرت البطاقة الصفراء مرة أخرى للاعبي يوفنتوس أندريا بيرلو في الدقيقة 48 ثم جيورجيو كييليني في الدقيقة 52.
استمرت محاولات إنتر لتعديل النتيجة، وأنقذ بوفون مرماه من هدف محقق حين تصدى لتسديدة خطيرة من الياباني يوتو ناغاتومو في الدقيقة 57، وبعدها بدقيقتين احتسب الحكم ركلة جزاء لإنتر بعد أن تعرض دييغو ميليتو للجذب من جانب كلاوديو ماركيزيو، وقام ميليتو بتسديد الكرة بنجاح في الزاوية العليا على يمين بوفون ليعيد المباراة إلى نقطة البداية.
تلقى بونوتشي إنذارا في الدقيقة 61 بعد أن عرقل ميليتو، وعلى الجانب الآخر تعرض سيباستيان جيوفينكو مهاجم يوفنتوس للعرقلة من المدافع أندريا رانوكيا خارج منطقة جزاء إنتر في الدقيقة 65، واحتسب الحكم ركلة حرة مباشرة سددها صانع الألعاب أندريا بيرلو نحو مرمى هاندانوفيتش غير أن الأخير تصدى لتسديدة نجم يوفنتوس.
افتتح أندريا ستراماتشوني مدرب إنتر التبديلات في تشكيلة فريقه في الدقيقة 69 فدفع بالكولومبي فريدي غوارين بديلا لأنطونيو كاسانو، وكان تبديلا ناجحا بكل المقاييس بعد أن قاد الكولومبي هجمة مرتدة في الدقيقة 75 وسدد الكرة نحو مرمى بوفون الذي تصدى لها وارتدت منه إلى ميليتو الذي تابعها في المرمى ليفاجئ كل من في الملعب بهدف التقدم لإنتر ميلان.
وألقى يوفنتوس بورقته الهجومية الأخيرة في الدقيقة 78 بخروج المدافع البديل مارتين كاسيريس ونزول المهاجم فابيو كوالياريلا، وبعد ذلك بدقيقتين خرج ميليتو نجم المباراة ولعب البديل البلجيكي غابي مودينغايي.
حاول لاعبو يوفنتوس استعادة زمام الأمور، وشكلت تحركات بيرلو وبندتنر إزعاجا لدفاع إنتر الذي اعتمد في المقابل على الهجمات العكسية السريعة.
وقبل انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بدقيقة ألقى بالاسيو بكلمة الختام بإحرازه الهدف الثالث لفريق "النيراتزوري" من هجمة مرتدة سريعة قادها ناغاتومو بمجهود فردي كبير واستكملها بالاسيو في شباك بوفون ليؤكد فوز إنتر المستحق بالنقاط الثلاث.

التشكيلتان
يوفنتوس
لحراسة المرمى: (1) جيانلويجي بوفون (قائد الفريق)
للدفاع: (15) أندريا بارزالي – (19) ليوناردو بونوتشي – (3) جيورجيو كييليني
لخط الوسط: (23) أرتورو فيدال – (8) كلاوديو ماركيزيو - (26) ستيفان ليشتشتاينر [(4) مارتين كاسيريس د 38 ] [(27) فابيو كوالياريلا د 78] – (21) أندريا بيرلو – (22) كوادوو أسامواه
للهجوم: (12) سيباستيان جيوفينكو- (9) ميركو فوتشينيتش [(17) نيكلاس بندتنر د 46]
المدرب: أنجيلو أليسيو (حتى عودة المدرب أنطونيو كونتي من عقوبة الإيقاف المفروضة عليه من الاتحاد الإيطالي)
إنتر ميلان
لحراسة المرمى: (1) سمير هاندانوفيتش
للدفاع: (23) أندريا رانوكيا – (25) والتر صامويل – (40) جوان جيسوس
لخط الوسط: (21) والتر غارغانو - (19) إستيبان كامبياسو – (4) خافيير زانيتي (قائد الفريق) – (55) يوتو ناغاتومو
للهجوم: (8) رودريغو بالاسيو - (99) أنطونيو كاسانو [(14) فريدي غوارين د 69] - (22) دييغو ميليتو [(16) غابي مودينغايي د 80]
المدرب: أندريا ستراماتشوني
 

أعلى