ابن ليبيا

ابن ليبيا

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/12
المشاركات
3,571
الإعجابات
532
#1
تصدّر مانشستر يونايتد الترتيب مؤقتاً بعد فوزه الثمين على ضيفه آرسنال (2-1) اليوم السبت في افتتاح المرحلة العاشرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.
وسجل الهولندي روبن بيرسي (3) والفرنسي باتريس ايفرا (67) هدفي يونايتد، والإسباني سانتي كازورلا (90+4) هدف آرسنال.
ورفع يونايتد، رصيده إلى 24 نقطة من 10 مباريات، وتصدر مؤقتاً بانتظار مباراة تشلسي (22 نقطة) المتصدر السابق مع سوانزي سيتي التي تقام في وقت لاحق السبت.
وكان يونايتد قلّص الفارق مع تشلسي إلى نقطة واحدة بعد تغلبه عليه (3-2) في الجولة الماضية.
لكن يونايتد عاد وخسر في مسابقة كاس الرابطة بتشكيلة رديفة أمام تشلسي بالذات (5-4) بعد تمديد الوقت في مباراة مشوقة أيضاً، في حين تغلب آرسنال على ريدينغ (7-5) في المسابقة عينها.
ولم ينجح آرسنال بالفوز على ملعب "أولد ترافورد" منذ 2006، عندما فاز بهدف وحيد للتوغولي إيمانويل اديبايور، إذ خسر 8 مرات وتعادل مرة واحدة في جميع المسابقات.
وهذا اللقاء الـ48 بين مدرب يونايتد السير الاسكتلندي أليكس فيرغوسون ومدرب آرسنال الفرنسي آرسين فينغر، فعزز الأول تقدمه إلى 22 فوزاً مقابل 15 لفينغر.
وكان آرسنال، خسر الموسم الماضي بنتيجة كارثية على أرض يونايتد (2-8).
وبكّرَ المُضيف بافتتاح التسجيل عندما لعب البرازيلي رافايل عرضية من الجهة اليمنى أخطأ المدافع البلجيكي توماس فرمايلن في إبعادها لاختلال توازنه، فوصلت على طبق من فضة إلى فان برسي الذي سددها أرضية بيمناه هزّت شباك الحارس فيتو مانوني (3).
وكانت المباراة الأولى التي يواجه فيها المهاجم الهولندي روبن فان بيرسي فريقه السابق بعد انتقاله الصيف الماضي إلى الشياطين الحمر مقابل 24 مليون جنيه (39 مليون دولار).
وسجل فان بيرسي، هدّاف الموسم الماضي، 8 أهداف في 10 مباريات مع فريقه الجديد في الدوري.
وحرم مانوني، فان بيرسي من تسجيل الهدف الثاني (22)، ثم صدَّ حارس يونايتد الإسباني دافيد دي خيا كرة قريبة من الويلزي أرون رامسي (24)، قبل أن يبعد مانوني كرة واين روني بعد تمريرة من مايكل كاريك (28).
وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، رفع آشلي يونغ كرة عرضية أوقفها الإسباني سانتي كازورلا بيده فاحتسب الحكم مايك دين ركلة جزاء سددها واين روني أرضية بجانب القائم الأيمن (45).
في الشوط الثاني، وصلت الكرة من ركلة حرة إلى فان بيرسي الذي روضها داخل المنطقة وهو بمواجهة الحارس، لكن مانوني أبعدها ببراعة إلى ركنية (66).
بيد أن آرسنال لم يهنأ بصدة حارسه، إذ تلقّى الهدف الثاني بعد ركنية وصلت إلى واين روني لعبها عرضية ساقطة على رأس الظهير الفرنسي باتريس ايفرا الذي حولها في الزاوية اليمنى لمرمى آرسنال (67).
وزادت متاعب آرسنال عندما نال لاعب الوسط الدولي الشاب لوك ويلشير العائد من الإصابة بطاقته الصفراء الثانية بعدما داس على قدم إيفرا (69).
وزجَّ فينغر بعدها بالدولي ثيو والكوت بدلاً من رامسي والمهاجم الروسي آندري أرشافين بدلاً من الألماني لوكاس بودولسكي، ردّ عليه فيرغوسون بالبرازيلي اندرسون بدلاً من لاعب الوسط توم كليفرلي والبرتغالي ناني بدلاً من الإكوادوري أنطونيو فالنسيا.
وفي آخر لحظات الوقت الضائع، سجّلَ الإسباني سانتي كازورلا هدفاً شرفياً لآرسنال من تسديدة رائعة سكنت المقص الأيسر لدي خيا (90+4).
 

أعلى