ابن ليبيا

ابن ليبيا

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/12
المشاركات
3,571
الإعجابات
532
#1
وجهت الشرطة الصربية اتهامات إلى 12 شخصا بالتسبب في أعمال عنف بعد مشاجرة جماعية أعقبت مباراة أمام إنكلترا في التصفيات المؤهلة لبطولة أوروبا تحت 21 عاما لكرة القدم.
وقالت وزارة الداخلية الثلاثاء إن: "الاتهامات وُجهت إلى خمسة لاعبين من منتخب صربيا ومدرب مساعد واثنين من لاعبي إنكلترا ومدرب مساعد إضافة إلى ثلاثة مشجعين".
وأضافت الوزارة: "طبقا للمعلومات الصادرة من مكتب المدعي العام وجهت اتهامات إليهم بداعي ارتكاب أعمال عنف خلال المباراة التي أُقيمت في 16 تشرين الأول/أكتوبر على ملعب ملادوست".
وتابعت: "وجهت اتهامات لثلاثة مشجعين باستخدام ألعاب نارية".
ولم يتم الكشف عن أي اسم من الأشخاص الذين وجهت إليهم الاتهامات.
وفازت إنكلترا بالمباراة بعد أن سجلت هدفا في الدقيقة الأخيرة ليندلع شجار ضخم بين اللاعبين ومسؤولي الفريقين عقب صافرة النهاية.
وقال داني روز ظهير أيسر منتخب إنكلترا، الذي طُرد مع نيكولا نيكوفيتش لاعب صربيا أنه تعرض لإساءات عنصرية كما رشقته جماهير الفريق صاحب الأرض بمقذوفات قبل وأثناء وبعد المباراة.
ونفى الاتحاد الصربي لكرة القدم الاتهامات المتعلقة بالعنصرية وستراجع لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الاوروبي الفيديو الخاص بالمباراة قبل إعلان قرارها في 22 تشرين الثاني/نوفمبر.
وقال ميشال بلاتيني رئيس الاتحاد الاوروبي الأسبوع الماضي إن صربيا قد تواجه عقوبات صارمة حال إدانتها بالعنصرية، وقال: "سوف نحصل على تقرير المراقب والحكم، لدينا أيضا الإعادة التلفزيونية وسوف تتعامل لجنة الانضباط مع الموقف".
ورد الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم على إعلان الشرطة الصربية بالتعهد بمساندة لاعبيه ومسؤوليه، وقال في بيان: "نحن على اتصال بالحكومة البريطانية للحصول على المشورة كما نتحدث مع ممثلينا في الاتحاد الأوروبي".
وأضاف البيان: "يؤكد الاتحاد الإنكليزي من جديد موقفه الداعم لكل لاعبيه ومسؤوليه الذين حاصرتهم المشاهد المروعة في صربيا".
 

أعلى