ابن ليبيا

ابن ليبيا

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/12
المشاركات
3,571
الإعجابات
532
#1
حقق فريق سبارتاك موسكو الروسي فوزه الأول في دور المجموعات ضمن بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وكان على ضيفه بنفيكا البرتغالي بهدفين مقابل هدف واحد في لقائهما مساء الثلاثاء على ملعب لوجنيكي في العاصمة الروسية موسكو، ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة السابعة للبطولة.
جاءت الأهداف الثلاثة في الشوط الأول بواسطة لاعبين برازيليين، إذ تقدم سبارتاك في الدقيقة الثالثة عن طريق البرازيلي رافاييل كاريوكا، وتعادل بنفيكا في الدقيقة 33 بضربة رأس سددها مهاجمه البرازيلي ليما، ثم أحرز برازيلي ثالث هو جارديل مدافع بنفيكا هدفاً عن طريق الخطأ في مرماه في الدقيقة 43 ليهدي الفوز لأصحاب الأرض.
بهذه النتيجة اقتنص سبارتاك النقاط الثلاث الأولى له في المجموعة وتقدم إلى المركز الثالث خلف برشلونة الإسباني وسلتيك الاسكتلندي محتفظاً بأمل المنافسة، فيما تراجع بنفيكا إلى ذيل المجموعة بعد أن تجمد رصيده عند نقطة واحدة وازداد موقفه صعوبة.
الشوط الأول
كانت البداية بضغط هجومي من سبارتاك، وكاد هذا أن يسفر عن الهدف الأول لأصحاب الأرض في الدقيقة الأولى من ضربة رأس للاعب الوسط دينيار بيلياليتدينوف تصدى لها بصعوبة آرتور مورايس حارس مرمى بنفيكا.
وأثمر الضغط الهجومي الروسي هدفاً مبكراً في الدقيقة الثالثة بقدم البرازيلي رافاييل كاريوكا، إثر هجمة مرتدة سريعة وتمريرة بينية من الإسباني خوسيه مانويل خورادو اخترق بها كاريوكا دفاع بنفيكا متوغلاً من الناحية اليسرى حتى انفرد بالمرمى وسدد كرة أرضية في شباك الحارس آرتور مورايس.
بعد الهدف كانت الهجمات متبادلة بين الفريقين مع أفضلية نسبية لسبارتاك، وكاد خورادو أن يعزز بهدف ثان لأصحاب الضيافة في الدقيقة 12 بعد أن انفرد بالمرمى، غير أن دفاع بنفيكا أبعد الكرة من أمامه بصعوبة إلى ركلة ركنية.
توالت الهجمات الضائعة، وأهدر البرازيلي آري مهاجم سبارتاك فرصة ثمينة في الدقيقة 24 حين تلقى أمام المرمى كرة عرضية لعبها الظهير إيفجيني ماكيف من الجهة اليمنى، ولكنه سددها في عارضة المرمى البرتغالي.
شهدت الدقيقة 30 الظهور الأول للحارس الروسي أرتيم ريبروف حين تصدى لتسديدة قوية بالقدم اليسرى من الصربي نيمانيا ماتيتش لاعب وسط سبارتاك، وبعد ذلك بثلاث دقائق نجح بنفيكا في إدراك التعادل بهدف من إنتاج أميركا الجنوبية، تحديداً برأس المهاجم البرازيلي ليما إثر كرة عرضية رائعة لعبها الأرجنتيني إدواردو سالفيو من الجهة اليمنى نحو الزاوية القريبة لمرمى سبارتاك، ولم يجد ليما صعوبة في أن يحولها برأسه داخل شباك الحارس ريبروف.
ضغط لاعبو سبارتاك موسكو بقوة لاستعادة زمام الأمور، وتألق الحارس البرتغالي آرتور الذي أنقذ هدفاً محققاً في الدقيقة 40 بتصديه لتسديدة قريبة من الظهير الأيسر الروسي دميتري كومباروف قائد سبارتاك، ثم بعدها بلحظات أبعد ضربة رأس خطيرة من الأرجنتيني نيكولاس باريخا مدافع الفريق الروسي.
تواصل الضغط الهجومي من جانب لاعبي سبارتاك موسكو، وأسفر ذلك عن الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة 43 بقدم البرازيلي جارديل مدافع بنفيكا، إثر تمريرة عرضية من الظهير الأيمن إيفجيني ماكيف حاول جارديل إبعادها من أمام مواطنه آري مهاجم سبارتاك فوضعها بالقدم اليسرى في مرمى حارسه آرتور، لينتهي الشوط الأول المثير بتقدم أصحاب الأرض بهدفين مقابل هدف واحد.
في الدقيقة 45 ظهرت البطاقة الصفراء للمرة الأولى في المباراة، حين أنذر الحكم الإنكليزي مارك كلاتنبرغ مدافع سبارتاك التشيكي ماريك سوكي بعد لعبة خشنة مع ليما مهاجم بنفيكا.
الشوط الثاني
مع بداية الشوط الثاني ضاعت فرصة أخرى من سبارتاك موسكو في الدقيقة 55 حين مرر لاعب الوسط الجورجي الشاب يانو أنانيدزه كرة أرضية خطيرة أمام مرمى بنفيكا إلى زميله البرازيلي آري الذي كان ظهره للمرمى فسدد الكرة بكعب قدمه غير أن الحارس اليقظ آرتور أمسك بها.
وفي الدقيقة 57 استهل الإسباني أوناي إيمري مدرب سبارتاك موسكو التبديلات في تشكيلة فريقه، فأخرج الجورجي المتألق أنانيدزه ودفع بدلاً منه في خط الوسط باللاعب كيريل كومباروف الشقيق التوأم لقائد الفريق دميتري كومباروف.
بدوره قام البرتغالي جورجي جيسوس مدرب بنفيكا بإجراء تغيير ثنائي في تشكيلته في الدقيقة 65، فأشرك المهاجم الباراغواياني أوسكار كاردوزو ولاعب الوسط الأرجنتيني نيكولاس غايتان وأخرج الثنائي الهجومي الذي لم يقدم شيئاً طوال المباراة وهما الإسباني رودريغو مورينو والبرازيلي برونو سيزار.
أهدر الأرجنتيني سالفيو فرصة ذهبية لتعديل النتيجة في الدقيقة 68 حين انفرد بالحارس ريبروف ولكنه سدد الكرة بجوار القائم الأيمن إلى خارج المرمى.
تلقى كاردوزو مهاجم بنفيكا البديل إنذاراً للخشونة في الدقيقة 72، وبعد ذلك بدقيقة أجرى مدرب سبارتاك تبديلاً آخر لتنشيط الهجوم بنزول البرازيلي ويليتون وخروج دينيار بيلياليتدينوف.
ظهرت البطاقة الصفراء للمرة الثالثة خلال المباراة في الدقيقة 75، وكانت من نصيب الصربي ماتيتش لاعب وسط بنفيكا للخشونة مع آري، ثم استنفد سبارتاك تغييراته في الدقيقة 79 بنزول المدافع سيرغي بريزغالوف بديلاً للسويدي المخضرم كيم شلستروم.
قبل انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بدقيقة اختتم مدرب بنفيكا تبديلاته فأشرك المهاجم الهولندي أولا جون بديلاً للصربي ماتيتش، وسادت الخشونة في الدقائق الأخيرة وسط محاولات بنفيكا لإدراك التعادل واستماتة لاعبي سبارتاك في الحفاظ على الفوز، فتلقى البرازيليان ويليتون وآري لاعبي سبارتاك البطاقة الصفراء للخشونة، غير أن النتيجة لم تتغير حتى أطلق الحكم صافرة النهاية معلناً فوز سبارتاك موسكو بالنقاط الثلاث.
التشكيلتان
سبارتاك موسكو
لحراسة المرمى: (32) أرتيم ريبروف
للدفاع: (34) إيفجيني ماكيف – (5) نيكولاس باريخا – (17) ماريك سوكي – (23) دميتري كومباروف (قائد الفريق)
لخط الوسط: (19) خوسيه مانويل خورادو – (6) رافاييل كاريوكا – (49) يانو أنانيدزه [(7) كيريل كومباروف د 57]– (21) كيم شلستروم [(3) سيرغي بريزغالوف د 79] – (25) دينيار بيلياليتدينوف [(11) ويليتون د 73]
للهجوم: (9) آري دا سيلفا فيريرا
المدرب: الإسباني أوناي إيمري
بنفيكا
لحراسة المرمى: (1) آرتور مورايس
للدفاع: (14) ماكسي بيريرا (قائد الفريق) – (33) جارديل – (24) إيزيكييل غاراي – (25) لورنزو ميلغاريخو
لخط الوسط: (35) إنزو بيريز – (21) نيمانيا ماتيتش [(15) أولا جون د 89] – (18) إدواردو سالفيو
للهجوم: (11) ليما – (9) رودريغو مورينو [(7) أوسكار كاردوزو د 65] – (8) برونو سيزار [(20) نيكولاس غايتان د 65]
المدرب: البرتغالي جورجي جيسوس
حكام المباراة
حكم الساحة: مارك كلاتنبرغ (إنكلترا)
المساعدان: سايمون بيك (إنكلترا) – ستيفن تشايلد (إنكلترا)
الحكم الرابع: دارين كان (إنكلترا)
الحكمان الإضافيان: مايكل جونز (إنكلترا) – كيفين فريند (إنكلترا)
 

أعلى