abo_mahmoud

الوسـام الماسـي
التسجيل
22/12/10
المشاركات
4,121
الإعجابات
1,830
#1

وانا ابحث كعادتي على مواضيع مميزه وانقلها لكم لقيت يكثر التسمي العاشق والعااشقه .. في المنتديات
فقررت ابحث عن معناها في قوقل .. وفعلا بحثت وضحكت .. ضحكة سخريه لأننا نكتب ولا نعرف ما معنى ما نكتب


خليني اقول لكم الموضوع ........ اقرأ بتمعن ..







بدأت انتشار هذه الكلمة بين مجموعة من الشباب والصبايا وهي"أعشق.....عشق.....عاشق"

ومافي هذه الكلمة من مخالفات وقبل البدء من كان يري أن هذا الموضوع يخدش حياء أحدكم فلا يكمله ...



كلمة "عشق" "يعشق" " عاشق" "عاشقة"وغيرها من تلك الكلمات لا يصح التعامل بها ...


فالعشق هو الحب بين " الرجل والمرأة" أو بمعنى أدق هو حب الزوجين ويخالطه الشهوه


لذلك لااااااااااااااااايصح أن أقول "أنا اعشق الشيخ فلان" فهذه الجملة معناها "أنا ابغية للفراش"


ولااااايصح أن تقولي "أنا اعشق فلانه"وغيرها من المواقف فمعني تلك الكلمات لايدل علي الحب في الله

ولااااااااااااايصح أن تقولي"أنا اعشق الجنة......أو اعشق النبي.....أو اعشق هذا النوع من الفاكهة" او ان تقول للحبيب انا اعشقك

فكل تلك الكلمات تشير الي الرغبة في الفراش وهذا لا يليق .
.

اسئله سئلت للشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وكان من ضمن هذه الأسئله

ماحكم التسمى بهذه الأسماء المستعارة عبر المنتديات كعاشق الجنه او عاشق امي او عاشق فلانه او عاشقة فلان او عاشقة القمر ..او عاشق .. احدى الدول ؟؟؟

واجاب الشيخ الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالعشق هو إلافراط في الحب، ويكون في عفاف الحب ودعارته، والأصل فيه الرجل يعشق المرأة. قال ابن القيم: العشق والشرك متلازمان وإنما حكاه الله عن المشركين

من قوم لوط، وعن امرأة العزيز.و ذكر الشيخ بكر أبو زيد عن أكثر أهل العلم المنع من إطلاقه على الله أو على رسوله خلا فا للصوفية ( راجع معجم المناهي اللفظية )،

أما حب البلدان وغيرها فالأولى التعبير عنه بالحب لا العشق، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم في حق مكة: ما أطيبك من بلد وأحبك إلي ) رواه الترمذي وصححه الألباني.

وقوله: أحد جبل يحبنا ونحبه. رواه البخاري....

رابط المصدر

وأخيرا وليس أخيرا ..

فإن التسمي بأي إسم يحمل كلمة العشق فهو به خلل شرعي فهذه الكلمة لايحق لك استخدامها مع اي شئ إلا مع التعبير عن علاقاتك بزوجتك ليس اكثر من هذا ...



نسأل الله الأخلاص في القول والعمل..


اتمنى من الله ان يثبت قلوبنا على دينه ويفقهنا في الشريعه الإسلامية


واتمنى انه يعجبكم الموضوع ...



 

أعلى