abo_mahmoud

الوسـام الماسـي
#1
(سأُحسن الظَنَّ في ربي ما حييت).

يقول المولى تبارك وتعالى في حديثه القدسي:

"أنا عند ظن عبدي بي إن ظن خيرًا فله وإن ظن شرًا فله". (رواه مسلم) .


عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال النبي - صلى الله عليه وسلم - :

يقول الله تعالى : " أنا عند ظن عبدي بي ، وأنا معه إذا ذكرني ، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ،
وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم ، وإن تقرب إلي بشبر تقربت إليه ذراعا ، وإن تقرب إلي ذراعا
تقربت إليه باعا ، وإن أتاني يمشي أتيته هرولة" .(رواه البخاري و مسلم) .


يا مسلم / هـ .. هنا السعادة هنا العبادة .

أَحْسِنْ فى الله الظن .. فالفرج قريب .

أَحْسِنْ فى الله الظن .. فالله مجيب .
أَحْسِنْ فى الله الظن .. فالله لن يضيعك .



----------------



أَحْسِنْ فى الله الظن .. طالما أن الله معك .
أَحْسِنْ فى الله الظن .. طالما أن لك قائدا ومربيا عظيما اسمه محمد .
أَحْسِنْ فى الله الظن .. طالما أنك تملك قلبا طاهرا ويدا ترتفع الى ربها بالدعاء .
أَحْسِنْ فى الله الظن .. طالما أن القرآن رفيقك فى جيبك تقرأه نهارك وليلك .



----------------



أَحْسِنْ فى الله الظن .. طالما أنك تحافظ على الوضوء الذى يغسل الخطايا .

أَحْسِنْ فى الله الظن .. طالما أنك تقيم الصلاة المريحة للنفوس .
أَحْسِنْ فى الله الظن .. طالما أنك تُطيل الذكر .
أَحْسِنْ فى الله الظن .. طالما أنك متوكل دائما عليه .
إعْلَمْ ..


----------------


إعلم أن احسان الظن بالله .. هو من شيم المؤمنين .

إعلم أن احسان الظن بالله .. هو ثقة بالله وايمان به وتصديق ويقين .
إعلم أن احسان الظن بالله .. هو حقيقة من حقائق التوحيد الخالص له .
إعلم أن احسان الظن بالله .. هو ايمان بالربوبية لله وتفرده بالألوهية ووحدانيته بالوحدانية .


----------------



إن أحسنت الظن بالله .. فثق به ولاتيأس من روحه أبداً .
إن أحسنت الظن بالله ... فثق به ولا تقنط من رحمته يوماً .
إن أحسنت الظن بالله .. فثق أن الدنيا مهما ضاقت فى وجهك
والأبواب مهما غُلّقت والاسباب مهما تقطّعت
فستنفتح فتحا مبينا وستيسر تيسيرا عظيما .



إن الإنسان ما دام على قيد الحياة حيًّا يتحرك فلا بد له أن يحسن الظن في ربه ولا ييأس، ويجب أن يتوقع
أن يواجه عدم التوفيق في أمور كثيرة- لحكمة ربانية- وأنه يجب أن يبعث في نفسه روح الأمل وجميل
الظن بالله، فيراجع نفسه باحثًا عن أسباب عدم التوفيق والتعسر ليتجنبها في المستقبل ويرجو
من ربه تحقيق المقصود




ويجعل شعاره دائمًا: (سأُحسن الظَنَّ في ربي ما حييت).
 

أعلى