ALAA

عضوية الشرف
التسجيل
13/5/09
المشاركات
6,284
الإعجابات
963
الإقامة
Egypt
#1
الأوروغواي تتغلب على الإمارات بصعوبة














سقطت الإمارات بصعوبة أمام الأوروغواي 1-2 اليوم الخميس على ملعب أولد ترافورد في مانشستر ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى ضمن مسابقة كرة القدم للرجال في أولمبياد لندن 2012.
وسجّل غاستون راميريز (42) ونيكولاس لوديرو (56) هدفي الأوروغواي، وإسماعيل مطر (23) هدف الإمارات.
ولم يتهيب لاعبو الإمارات الموقف في مشاركتهم الأولى من نوعها في تاريخهم في الأولمبياد، وكان لافتاً اعتماد المدرب مهدي علي طريقة هجومية منذ البداية وعدم فرض رقابة لصيقة على أفضل مهاجمي الأوروغواي لويس سواريز واديسون كافاني.
وفرضت الإمارات سيطرتها على الشوط الأول الذي دان لها بالكامل، وكان إسماعيل مطر عند حسن ظن مهدي علي الذي استدعاه ليكون ضمن ثلاثة لاعبين فوق 23 عاماً عندما افتتح التسجيل بعدما تلقى كرة بينية رائعة من عمر عبد الرحمن لينفرد على إثرها ويتجاوز الحارس مارتن كمبانا قبل أن يضعها في مرماه (23).
ودخل مطر (29 عاماً وأفضل لاعب في مونديال الشباب 2003 وخليجي 18 عام 2007) تاريخ كرة القدم في بلاده من الباب الواسع بوصفه صاحب أول هدف إماراتي في الألعاب الأولمبية.
وقدمت الإمارات عرضاً فنياً جيداً وبرز عمر عبد الرحمن الذي أرهق الدفاع الأوروغوياني بمهاراته العالية، كما تألق إسماعيل مطر وراشد عيسى والظهير الأيمن عبد العزيز هيكل الذي قام بواجباته الهجومية على أكمل وجه.
وكانت الإمارات قريبة من تعزيز تقدمها بهدفٍ ثانٍ في أكثر من مناسبة لكن الحارس كمبانا وقف سداً منيعاً في وجه مهاجميها وصدّ أكثر من كرة خطرة، أبرزها انفرادية أحمد خليل بعد تمريرة من راشد عيسى (25).
وتدخل كمبانا مجدداً لصدّ كرة راشد عيسى القوية إثر مجهود فردي للمهاجم الإماراتي (30)، في حين أنهى مطر فرص منتخب بلاده في الشوط الأول برأسيه رائعة إلى جانب القائم بعد عرضية من عمر عبد الرحمن (40).
وخلافاً لمجريات المباراة، سجلت الأوروغواي هدف التعادل بعد كرة من ركلة حرة سدّدها باتقان غاستون راميريز بعيداً عن متناول الحارس الإماراتي علي خصيف (43).
وتراجع أداء الإمارات كثيراً في الشوط الثاني ما أعطى الفرصة للأوروغواي لانتزاع المبادرة، وسدّد رامون أرياس كرة قوية أبعدها خصيف ببراعة إلى ركنية (56).
وتقدّمت الأوروغواي بعد مجهود فردي لسواريز حين مرّر كرة إلى البديل نيكولاس لوديرو لم يجد صعوبة في إيداعها المرمى (57).
وحاول مهدي علي ضخ دماء جديدة في خط هجوم الإمارات عبر الدفع بإسماعيل الحمادي (60) وراشد عيسى (72) بديلين لإسماعيل مطر وراشد عيسى على التوالي.
وكانت الإمارات قريبة من الخروج متعادلة على الأقل لكنها استمرت في إهدار الفرص السهلة حيث وضع المتألق عمر عبد الرحمن زميله أحمد خليل البعيد عن مستواه في مواجهة مرمى الحارس كمبانا لكنه سدّد برعونة إلى جانب القائم (77) في أبرز الشوط الثاني.
السنغال تخطف نقطة من بريطانيا


وتعادلت بريطانيا مع السنغال 1-1 في المباراة الثانية من المجموعة.
وكانت بريطانيا البادئة بالتسجيل عبر مهاجم ليفربول الدولي الويلزي كريغ بيلامي من تسديدة على الطائر من مسافة قريبة في الدقيقة 20.
وفي الوقت الذي كانت فيه بريطانيا تستعد للاحتفال بفوزها أدرك موسى كوناتي التعادل في الدقيقة 82.




تتحياتي



 

أعلى