khaled99

عضوية الشرف
التسجيل
6/8/10
المشاركات
16,469
الإعجابات
1,769
العمر
34
الإقامة
مصر- المنيا - منشأة بدينى
#1

النبى محمد صلى الله عليه وسلم وحقوق الانسان
للسيد : أحمد المخزنجى


غني عن البيان أن الإسلام يوم أن جاء إلى الناس ظهر في مجتمع تعددت فيه جنسيات الأرقاء، زنجا وروما وفرسا وأحباشا... إلخ، وأهم من ذلك تعددت فيه المصادر والروافد التي تمد "نهر الرقيق" بالمزيد والمزيد من الأرقاء، والتي تجعل هذا النهر دائم الفيضان.. فلما جاء الإسلام اتخذ من هذا "النظام الاستعبادي" الموقف المغاير والهادف إلى إلغاء الرق، ولكن بالتدريج.

حث الإسلام المسلمين على عتق الرقاب، بأن جعله قُربة يتقربون بها إلى الله، فمن أعتق رقبة أعتق الله بكل عضو منها عضوا من أعضاء مُعتقيه من عذاب النار. وجعل كفارة بعض الذنوب التي يرتكبها العبد عتق رقبة.

ويتصل بمبدأ كرامة الإنسان، بوصفه إنسانا، مبدأ آخر هو أن الناس جميعا أمة واحدة: ربهم واحد، وأصلهم واحد، قال تعالى: {يا أيُها الناسُ اتقُوا ربكُمْ الذي خلقكُمْ منْ نفْسٍ واحدةٍ وخلق منْها زوْجها وبث منْهُما رجالا كثيرا ونساء واتقُوا الله الذي تساءلُون به والأرْحام إن الله كان عليْكُمْ رقيبا} [النساء: 1]. وقال تعالى: {يا أيُها الناسُ إنا خلقْناكُمْ منْ ذكرٍ وأُنثى وجعلْناكُمْ شُعُوبا وقبائل لتعارفُوا إن أكْرمكُمْ عنْد الله أتْقاكُمْ إن الله عليم خبير} [الحجرات: 13].

مما سبق يمكن القول: إن مفتاح موضوع حقوق الإنسان في الإسلام هو مبدأ كرامة الإنسانية الذي قررته نصوص القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة؛ فالله عز وجل كرم الإنسان بوصفه إنسانا، بصرف النظر عن عنصره أو لونه أو ديانته!!

ومنهج القرآن صريح في هذا المعنى، فهو لا يتحدث عن العرب أو المسلمين أو الذين آمنوا، وإنما يتحدث عن الإنسان بوصفه (ابن آدم)، قال تعالى: {ولقدْ كرمْنا بني آدم وحملْناهُمْ في الْبر والْبحْر ورزقْناهُمْ من الطيبات وفضلْناهُمْ على كثيرٍ ممنْ خلقْنا تفْضيلا} [الإسراء: 70].

وبنظرة فاحصة في مصادر الإسلام الأساسية -القرآن الكريم والسنة النبوية الصحيحة- نستطيع أن نتبين أن الإسلام قد اعترف -منذ البداية- بحق الإنسان في المساواة، وحقه في الحرية، بصورة صريحة وواضحة تماما. واعترافه أيضا بالحقوق الأخرى المتفرعة عن هذين الحقين. ولم يكتف الإسلام بمجرد الاعتراف للإنسان بهذه الحقوق، بل سعى إلى تأصيلها، وبيان مرتكزاتها بصورة مقنعة للعقول؛ بهدف ترسيخ هذه المعاني في الأذهان، وتعميقها في النفوس.

 

Ahmad Saleh

الوسـام الماسـي
التسجيل
29/1/12
المشاركات
3,051
الإعجابات
1,255
الإقامة
Egypt - Alex
#2
أخي خالد
اولاً جزاك الله خير الجزاء على طيب طرحك
و بعد
الاسلام اخي لم يترك اي شئ الاو اعطاه حقه

حتى المرأه
التي كانت لا قيمة لها قبل الاسلام
جعل منها الاسلام جوهرة مصونه

جزاك الله خيراً اخي
 

abo_mahmoud

الوسـام الماسـي
التسجيل
22/12/10
المشاركات
4,121
الإعجابات
1,830
#3
بارك الله فيك
وجزاك الله خيرا
 

ابو خطاب فلسطين

عضو مشارك
التسجيل
10/3/11
المشاركات
71
الإعجابات
2
#4
بارك الله فيكم
 

عمر العمري

عضو مميز
التسجيل
19/7/10
المشاركات
211
الإعجابات
85
#5
طلب مساعدة

كيف استطيع ان اعرض الصور ارجوكم اريد شرحها بالتفصيل وجزيتم خيرا
 

أعلى