عمادالدين رفاعي

عضو فعال
#1
<center>
خروج الروح



إلام أخي تنكر ما عساه .. بعلم الله قدر وارتضاه ؟


تذكر ما يلاقي المرء يوما .. إذا انسحبت من الدنيا خطاه


وجاء إليه عزرائيل يسعي .. وبالمقبوض ضنت قبضتاه


وصار كممسك فرعا مشيكا .. أعد لسحبه أقصي قواه


تصور ما يلاقي من عذاب .. إذا ما الشوك جر علي حشاه


كأن حشاه ثوب من حرير .. علي الأشواك يجذبه سواه


خروج الروح أصعب ما يلاقي .. إذا ما المرء فاضت مقلتاه


وفارق في الدنيا حزينا .. علي ما قدمت فيها يداه


وجرد من ثياب كان فيها .. وما أغنته أموال وجاه


ولكن كل ما قد كان ولي .. غداة العمر جاوز منتهاه


ولم يري غير ما فعلت يداه .. بدنياه : وأبصر ما جناه


فيا من أغرك طول العمر .. تذكر ذاك واترك ما عداه


وكن أبدا علي حذر شديد .. من الدنيا وقدم ما تراه


فليس سوي الذي قدمت تلقي .. وما قد كان سفرك قد حواه



القصيدة في 20-3-1958

وهي ضمن الأعمال الكاملة


الجزء الثاني


الصرح الخالد


صفحة 498

</center> <!-- / message -->​
 

abo_mahmoud

الوسـام الماسـي
#2
تسلم اخى الكريم​
 

أعلى