khaled99

عضوية الشرف
#1

من هو السعيد
للشيخ : سلطان العمرى

ليس السعيد الذي دنياه تسعده.. إن السعيد الذي ينجو من النار.

نعم.. السعادة مطلب كل عاقل، ولكن كثيرين أخطئوا طريقها؛ فمنهم من طلبها بالمال فلم يجدها،
ومنهم من طلبها بالفواحش فما زاده ذلك إلا هما،
وآخرون بحثوا عنها في السفر إلى بلاد الغرب، فما وجدوا إلا العذاب في قلوبهم والحسرة والألم.


فيا تُرى من الذي وجدها؟

لقد وجدها المصلي في سجوده، حتى قال إمام المرسلين: «يا بلال أقم الصلاة، أرحنا بها»
(صحيح الجامع برقم 7892).


لقد وجد السعادة قارئ القرآن.. لقد وجدها الصائم في صيامه.. لقد وجدها المؤمن في طاعته لربه.

للاطلاع على باقى المقال هذا الرابط
http://islamstory.com/ar/node/34806
 

abo_mahmoud

الوسـام الماسـي
#2
ان البحث عن السعادة غاية يتفق فيها الخلق جميعا لكنهم يختلفون في سبيل الحصول عايها بارك الله فيك أخي
 

عمر العمري

عضو مميز
#3
السعيد من وعظ بغيره جزيت الجنة
 

أعلى