abo_mahmoud

الوسـام الماسـي
التسجيل
22/12/10
المشاركات
4,116
الإعجابات
1,828
#1
إذا الشعب يوماً أراد الحياة ** فلابد أن يستجيب القدر

هل أصبحت أقدار الله واقعة تحت تصرف البشر تستجيب لهم كيفما شاءوا ؟؟!!!

ماذا أبقيت لله سبحانه إذن ؟

وقد واجه العلماء الصادقون الناصحون هذا البيت وقصيدة أبي القاسم الشابي بوقفة وغضبة لله سبحانه وتعالى ، وحفظاً لجناب التوحيد الذي قام عليه الدين القويم ، ومن العلماء الصداقين الشيخ العلامة عبدالرحمن الدوسري رحمه الله حيث نظم قصيدة يعارض بها الشابّي مطلعها:

إذا الشعب يوماً أراد الحياة ** وجاء بمقتضيات القدر

فاالله الله أن يستخف بحقوق ربنا العزيز الجبّار !

أو أن نعتذر لهم بأنهم في إطار الفن الشعري ، أو أنهم لا يقصدون !



فتوى


ما حكم قول الشاعر : إذا المرء يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر ؟


الجواب


( هذا كلام فاضي .. لا بد أن يستجيب القدر ؟! .. يعني إن المرء هو الذي يفرض على القدر أنّه يستجيب ؟! .. العكس القدر هو الذي يفرض على الإنسان .

هذا كلام شاعر الله أعلم باعتقاده .. أو أنّه جاهل ما يعرف .. على كل حال هذا كلام شاعر والله جل وعلا يقول : " وَالشُّعَرَاء يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ ، أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ " سورة الشعراء ، الآية 224 ـ 225 .

ويقول أهل البلاغه عن الشعر " أعذبه أكذبه " .. هذا كلام باطل بلا شك ، " إذا المرء يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر " .. هذا مبالغة ، هذا يُنسب ..... للشابي شاعر تونسي من الشعراء المعاصرين .
بعض الناس وبعض الصحفيين يكتبون كتابات ســـــيئة يقول " يا ظُلم القدر " ، " يا ظُلم القدر " ، ظلمهُم القدر ! ، " يالسخرية القدر " ، هذا كلام باطل يؤدي إلى الكفر والعياذ بالله .. القدر يسخر ؟! القدر يظلم ؟! ) إ . هـ .




فتوى للشيخ صالح الفوزان​
 

abo_mahmoud

الوسـام الماسـي
التسجيل
22/12/10
المشاركات
4,116
الإعجابات
1,828
#2
وسُئل الشيخ المحدث محمد ناصر الدّين الألباني رحمه الله وأسكنه فسيج الجنان..

سؤال ..:ما رأيكم بقول الشاعر أبو القاسم الشابي "اذا الشعب يوما أراد الحياة ~~ فلابد أن يستجيب القدر..؟
الجواب..: هذاهو الكفر بعينه، وهو يدل على أن الناس ابتعدوا عن العلم ، فلم يعرفوا ما يجوز وما لايجوز لله وحده، وهذه من الغفلة وهي من الأسباب التي جعلت هذا الشاعر يقول ذلك ،وأن تتبنى ذلك بعض الاذاعات العربية نشيدا عربيا!!.
وهذا الشاعر يقول...:
فلا بدّ أن يستجيب القدر
يعني أن القدر تحت مشيئة الشعب ، وهذا عكس قول رب العالمين {وما تشاؤون إلا أن يشاء الله رب العالمين}.
اللهم اهدنا فيمن هديت ، وهب لنا من لدنك رحمة ـ انك انت الوهاب.."
مجلة الاصالة العدد7/ 71 "مسائل واجوبتهاـ للعلامة المحدث محمد ناصر الدين الالباني".
 

abo_mahmoud

الوسـام الماسـي
التسجيل
22/12/10
المشاركات
4,116
الإعجابات
1,828
#3
فتوى الشيخ صالح السحيمي

كذلك -والعياذ بالله- ما نبه عليه أخي الشيخ أحمد -وفقه الله- من أبيات يرددونها فيها كفر :
((إذا الشعب يوماً أراد الحياة ***فلا بد أن يستجيب القدر)) ،
هذا كفر ومروق من الدين
ودعوة إلى الجاهلية،
فالشعب ليس هو المُحكَّم وليس هو المعوَّل عليه ، وإنما المعول عليه حكم
الله وإرادة الله ولطف الله ورحمة الله ،
نعم نتخذ الأسباب المشروعة وفق ضوابط الشرع بعد الاعتماد على الله وحده
 

abo_mahmoud

الوسـام الماسـي
التسجيل
22/12/10
المشاركات
4,116
الإعجابات
1,828
#4
السؤال

أنا أسأل عن بيتين من الشعر يرددهم بعض الفنانين الموريتانيين وهم: إذا الشعب يوماً أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر، والثاني هو: لولاه ما خلقت شمس ولا قمر ولا نجوم ولا شجر.. تعني محمدا عليه أفضل الصلاة والسلام؟ وشكراً.


الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

أما قول الشاعر: إذا الشعب يوماً أراد الحياة. فهو ينافي عقيدة الإيمان بالقضاء والقدر التي هي ركن من أركان الإيمان، فإرادة البشر تابعة لإرادة الله تعالى وليس العكس، قال الله تعالى: وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاء اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ {التكوير:29}, وقال تعالى: وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا {الفرقان:2}.

وأخرج مسلم عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: كتب الله مقادير الخلائق قبل أن يخلق السماوات والأرض بخمسين ألف سنة. ولكن هذا لا ينافي الأخذ بالأسباب والعمل بجد واجتهاد، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اعملوا فكل ميسر لما خلق له. متفق عليه، وقال صلى الله عليه وسلم: اعقلها وتوكل. رواه الترمذي وحسنه الألباني، فالعمل من تمام التوكل على الله.

أما البيت الثاني: لولاه ما خلقت شمس ولا قمر ولا نجوم ولا شجر. فهو من الغلو المنهي عنه في النبي صلى الله عليه وسلم، فقد ثبت عن البخاري عن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تطروني كما أطرت النصارى عيسى ابن مريم، ولكن قولوا: عبد الله ورسوله. قال ابن القيم: فهو أعظم الخلق عند الله وأرفعهم منزلة، وذكره سبحانه بصفة العبودية في أشرف مقام مقام الدعوة والإسراء.

المصدر
http://www.islamweb.net/fatwa/index.php?pa...Id&Id=52019
 

محمد السفير

الوسـام الذهبي
التسجيل
17/11/11
المشاركات
2,211
الإعجابات
425
العمر
21
الإقامة
عراقـي وأفتخـر .
#5
مشكورين وبارك الله فيكم
 

micron

الوسـام الماسـي
التسجيل
21/1/11
المشاركات
3,705
الإعجابات
832
الإقامة
Install.wim
#6
بارك الله فيكم ايها الاخوةالاعزاء والصحيح هو :

اذا الشعب يومااراد الحياة ... فلا بد ان يستجيب للقدر

لا حظ ان الفرق هو لام فقط ..
 

أبو الدحداح

الوسـام الماسـي
التسجيل
13/5/12
المشاركات
3,380
الإعجابات
143
الإقامة
مصر - شمال سيناء
الجنس
Male
#7
ما شاء الله عليك أحسنت وهذا من الأخطاء الشائعة فى العقيدة
 

khaled99

عضوية الشرف
التسجيل
6/8/10
المشاركات
16,469
الإعجابات
1,768
العمر
34
الإقامة
مصر- المنيا - منشأة بدينى
#8
شكر الله لك اخى الكريم وبارك فيك
وبالفعل هو خطأ فى العقيدة يقع فيه الكثير من الناس
 

أعلى