الحالة
موضوع مغلق

AHMED_NABIL

الوسـام الذهبي
#1



أتيت لكم اليوم بموضوع
دائما ما يكون هناك شخص
ألا وهو
(( الشخص السفيه ))
فأحببت أن أطرح لكم هذا الموضوع


الحوار بين الأفراد من أكثر الأشياء متعة ورقاً لأنه يؤدي بنتائج جيدة ومثمرة تنمي من طريقة تفكير الإنسان وتوسع من آفاقه وتعرفه على الآخرين...

ولكن الحوار يصبح غير ذي حيوي عندما تتحاور مع الجهلاء أو السفهاء فيجدر بك حينها أن تتوقف نهائيا عن مناقشة السفيه ومجادلته لأنك سوف تتساوى في المنزلة..


والصمت عن جاهلٍ أو أحمقِ شرف وفيه أيضاً لصون العرض إصلاح
أما ترى الأسد تخشى وهي صامتة؟ والكلب يخشى لعمرى وهو نباح


فالسفيه هو الجاهل المغفل الذي يسيء التهرب دوماً ولا يحكم عقله في الحديث بل يستخدم عصبيته وتطرفه لإدارة أي نقاش ويلجأ دوماً لأن يخطأ غيره ويبدي صحة وجهة نظره دون الآخرين لأنه يعتقد أنه الأكثر علماً ونباهةً وغيره أقل معرفة وذكاء فهو يختار الطرق السلبية في الحوار لا يشعر بأخطائه ولا يعترف بها.

فيدخل السفيه معك في الحوار لا ليتناقش معك لموضوعية والأهم من ذلك الاحترام، وإنما ليقلل دوما آدائك ونظرتك للحياة ويجعل منك قمة في السلبية..

أعرض عن الجاهل السفيه فكل ما قال فهو فيه
ما ضر بحر الفرات يوماً إن خاض بعض الكلاب فيه



إذا ما هو السؤال الذي يطرح نفسه..؟؟
كيف نتعامل مع السفيه..؟


يقول أحد الحكماء : لا والجاهل من جهله

معنى الكلام أن السفيه بفهم لغة واحدة فقط وهي لغة السفيه يقول من جهل حتى يرد السفيه عن سفهه..

ألا لا يجهلن أحد علينا
فنجهل فوق جهل الجاهلين


فإن السفيه لا ينتبه لما يفعل ويعتقد بأنه الأصح تماما من بين الآخرين حتى بين العقلاء والنبهاء فلا يوجد إنسان ذو رأي صائب تماماً..

وهذا ما يجب على السفيه فهمه ولكن السفيه للأسف لا يسعى للفهم بقدر ما يسعى للشقاق والعداوة فقد يكون السفيه أبله..

فعلينا أن نحاول تعليمه لا مناقشته في تفاهته..

إذ يقول الله تبارك وتعالى في كتابه العزيز:
(( خذ بالعفو وأمر بالعرف وأعرف عن الجاهلين ))
صدق الله العظيم..


فعندما يتقول السفيه بكلمات غير سليمة تغضبك وتغيرك عليك الا تتجاوب معه حتى لا تشعره بأهمية ما يقول من سخافات لكن سكوتك هذا قد يشعره بأنك لا تستطيع الرد عليه لعجزك أو نقص في عقلك..

إذا نطق السفيه فلا تجبه
فخير من اجابته السكوت
سكت من السفيه فظن أني
عييت عن الحوار وما عييت


رغم ذلك يبقى السكوت أفضل من الرد...


وإذا أمن الجاهل جهلك مرةَ
فعرضك مجهال غنم من الغنم
وأن أنت نازيت السفيه إذا نزا
فأنت السفيه مثله غير ذي حلم
ولا تتعرضن للسفيه وداره
بمنزله بين العداوة والسلم
فيخشاك تاراتِ ويرجوك مرة
وتأخذ فيما بين ذلك بالحزم..




اللهم لا تؤاخنا بما فعل السفهاء منا ولا تلكنا إن أنفسنا طرفة عين..
 

AHMED_NABIL

الوسـام الذهبي
#2
منقول للإفادة
 

abo_mahmoud

الوسـام الماسـي
#3
لشخصك الكريم كل الشكر والتقدير
على هذا الموضوع القيم
بارك الله بك ولك
وجزاك الله كل الخير
 

AHMED_NABIL

الوسـام الذهبي
#4
لشخصك الكريم كل الشكر والتقدير
على هذا الموضوع القيم
بارك الله بك ولك
وجزاك الله كل الخير
بارك الله فيك أخى الحبيب
 

micron

الوسـام الماسـي
#5
والله كلام درر وبرغم انك نقلته ... لكن بارك الله فيك وعليك
 

أبو الدحداح

الوسـام الماسـي
#6
موضوع ممييييييييز بلا حدود


وما أكثر السفهاء فى مجتمعنا

شكراااااااا لك
 

AHMED_NABIL

الوسـام الذهبي
#7
مشكورين لمروركم الكريم
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى