نافل

عضو فعال
التسجيل
13/5/12
المشاركات
106
الإعجابات
119
#1
كان هناك شخص أسمه ' المنطق ' والثاني أسمه ' الحظ '
وكانا راكبان سيارة، وفي منتصف الطريق نفذ بنزين سيارتهم..!
وحاولا أن يكملا طريقهم مشيا على الأقدام قبل أن يحل الليل عليهما، وعلهم يجدون مأوى لهما، ولكن دون جدوى...!؟

فقال المنطق ل الحظ : سوف أنام حتى يطلع الصبح، وبعدها نكمل الطريق .

فقرر المنطق أن ينام بجانب شجرة
أما الحظ فقرر أن ينام في منتصف الشارع..!

قال له المنطق : مجنون ! سوف تعرض نفسك للموت .
من الممكن أن تأتي سيارة وتدهسك...!!؟

فقال له الحظ : لن أنام إلا بنصف الشارع، ومن الممكن أن تأتي سيارة فتراني وتنقذنا !

وفعلا نام المنطق تحت الشجرة والحظ بمنتصف الشارع،
بعد ساعة جاءت سيارة كبيره مسرعة...!

ولما رأت شخص بمنتصف الشارع حاولت التوقف ولكن لم تستطع، فانحرفت بإتجاه الشجرة، ودهست المنطق، وعاش الحظ ..!



وهذا هو الواقع

الحظ يلعب دوره مع الناس أحيانا على الرغم من أنه مخالف للمنطق، لأنه قدرهم



فعسى تأخيرك عن سفر ... خير

وعسى حرمانك من زواج ... بركة

وعسى ردك عن وظيفة... مصلحة

وعسى حرمانك من طفل ... خير

وعسى أن تكرھوا شيئا ... وهو خير لكم

وعسى ان تحبوا شيئا ... وهو شر لكم



-- لأنه يعلم وأنت لا تعلم --

.. فلا تتضايق لأي شئ يحدث لك ..

-- لأنه بإذن اللہ خير --



يُقآل ؛-

لا ...
تكثر من الشكوى فيأتيك الهم

ولكن ...
أكثر من الحمد لله تأتيك السعاده


--* فالحمدلله ثم الحمدلله ثم الحمدلله *--
حتى يبلغ الحمد منتهاه



نحنُ بخير ،
مادُمنا نستطيع ;لنوم
بدُون مُسكنات !


ولآ نستيقظ على صوت
جھآز طبي موصُول باجسادنا
>>فالحمد لله ثم الحمد لله ثم الحمد لله>>
حتى يبلغ الحمد منتهاه

لا تنظر الى الْخلف ففيه ماض يزعجك
ولا تنظر الى الْامام ففيه مُسْتقبل يُقلقك

لكن انظر الى الاعلى


فهناك
ر ب
يُسعدك

>>>فالحمد لله ثم الحمد لله ثم الحمد لله>>>>>>> حتى يبلغ الحمد منتهاه
 

هالة التونسية

عضو محترف
التسجيل
12/5/12
المشاركات
450
الإعجابات
173
الإقامة
غاليتي تونس
#2


الحمد لله دوما
 

faddah

عضو جديد
التسجيل
22/6/12
المشاركات
9
الإعجابات
0
#3
مصر بخير والله
 

أعلى