عمر العمري

عضو مميز
التسجيل
19/7/10
المشاركات
211
الإعجابات
85
#1
:
يا راميا بسهام اللحظ مجتهدا *** أنت القتيل بما ترمي فلا تصب
وباعثَ الطرف يرتاد الشفاء له *** توقَّه ، إنه يرتد بالعطب
ترجو الشفاء بأحداق بها مرضٌ *** فهل سمعت ببرءٍ جاء من عطب
ومفنيا نفسه في إثر أقبحهم *** وصفاً للطخ جمال فيه مستلب
وواهبا عمره في مثل ذا سفها *** لو كنت تعرف قدر العمر لم تهب
وبائعا طيب عيش ماله خطر *** بطيف عيش من الآلام منتهب
غبنت والله غبنا فاحشا فلو اسـ *** ـترجعت ذا العقد لم تغبن ولم تخب
ووارداً صفو عيشٍ كله كدر *** أمامك الورد صفواً ليس بالكذب
و حاطب الليل في الظلماء منتصبا *** لكل داهية تدنى من العطب
شاب الصبا والتصابي بعد لم يشب *** وضاع وقتك بين اللهو واللعب
وشمس عمرك قد حان الغروب لها *** والضئ في الافق الشرقي لم يغب
وفاز بالوصل من قد فاز وانقشعت *** عن أفقه ظلمات الليل والسحب
كم ذا التخلف والدنيا قد ارتحلت *** ورسل ربك قد وافتك في الطلب
ما في الديار وقد سارت ركائب من *** تهواه للصب من سكنى ولا أرب
فأفرش الخد ذياك التراب ، وقل *** ما قاله صاحب الاشواق في الحقب
ما ربع مية محفوفا يطوف به *** غيلان أشهى له من ربعك الخرب
ولا الخدود وإن أدمين من ضرج *** أشهى إلى ناظري من خدك الترب
منازلا كان يهواها ويألفها *** أيام كان منال الوصل عن كثب
فكلما جليت تلك الربوع له *** يهوى إليها هوي الماء في صبب
أحيا له الشوق تذكار المهود بها *** فلو دعا القلب للسلوان لم يجب
هذا وكم منزل في الارض يألفه *** وما له في سواها الدهر من رغب
ما في الخيام أخو وجد يريحك إن *** بثثته بعض شأن الحب فاغترب
وأسر في غمرات الليل مهتديا *** بنفحة الطيب لا بالنار والحطب
وعاد كل أخي جبن ومَعجزة *** وحارب النفس لا تلقيك في الحرب
وخذ لنفسك نورا تستضيء به *** يوم اقتسام الورى الأنوار بالرتب
فالجسر ذو ظلمات ليس يقطعه *** إلا بنور ينجي العبد في الكرب
**************************************************
 

أعلى