الحالة
موضوع مغلق

AHMED_NABIL

عضـو
التسجيل
22/4/11
المشاركات
2,044
الإعجابات
392
الإقامة
EGYPT
#1

صوره اسود الصاعقة المصرية وهم يصلون العشاء بعد التدريب



صدق الحجاج بن يوسف الثقفى حين قال عن المصريين فى وصيته لطارق بن عمرو حين صنف العرب فقال عن المصريين

لو ولاك أمير المؤمنين أمر مصر فعليك بالعدل
فهم قتلة الظلمة وهادمى الأمم وما أتى عليهم قادم بخير إلا إلتقموه كما تلتقم الأم رضيعها وما أتى عليهم قادم بشر إلا أكلوه كما تأكل النار أجف الحطب
وهم أهل قوة وصبر و جلدة و حمل
... ...
و لايغرنك صبرهم ولا تستضعف قوتهم
فهم إن قاموا لنصرة رجل ما تركوه إلا والتاج على رأسه
وإن قاموا على رجل ما تركوه إلا وقد قطعوا رأسه
فاتقى غضبهم ولا تشعل ناراً لا يطفئها إلا خالقهم
فانتصر بهم فهم خير أجناد الارض وأتقى فيهم ثلاثاً

1- نسائهم فلا تقربهم بسوء وإلا أكلوك كما تأكل الأسود فرائسها

2- أرضهم وإلا حاربتك صخور جبالهم

3- دينهم وإلا أحرقوا عليك دنياك

وهم صخرة فى جبل كبرياء الله تتحطم عليها أحلام أعدائهم وأعداء الله
 

C
سعد الدين

سعد الدين

المسؤول الفني
التسجيل
18/3/03
المشاركات
44,834
الإعجابات
15,797
الإقامة
Türkiye
#2
من أجمل وأروع ما قرأت عن الحجاج بن يوسف الثقفي وقد صدق بأهل مصر وشعبها الأبي
 
C

abo_mahmoud

الوسـام الماسـي
التسجيل
22/12/10
المشاركات
4,113
الإعجابات
1,828
#3
 
C

السهم

عضو مشارك
التسجيل
30/3/07
المشاركات
82
الإعجابات
2
#4
صدق في هذا
 
C
الجازية

الجازية

عضوية الشرف
التسجيل
8/7/08
المشاركات
5,800
الإعجابات
2,689
الإقامة
العالم العربي
#5


حياك الله أخينا أحمد وبارك بك

أولا أخينا ينتشر هذا المقال في منتديات كثرة ولا صحة لنسبه للحجاج بن يوسف بل هو مقال وضعي بدون تتمة وينتشر بهذه الصيغة

فإن كان لديك ما يبرهن على صحة نسبه للحجاج فضلا لا أمرا أرنا هو

ثانيا وهو الأهم : قوله " وهم صخرة فى جبل كبرياء الله تتحطم عليها أحلام أعدائهم وأعداء الله)"

عجبتُ كثيرا لهذا القول فكيف بالوصف بإنهم صخرة في جبل كبرياء الله وأين يقع هذا الجبل إن كان ما كُتب صحيح

العبارة بها الكثير من الأخطاء العقدية ولا يجوز لنا أن ننسب لله شيء وهو المتعال المتفضل علينا بالنعم الكريم ذو الفضل فكيف بجبل للكبرياء لله !!

ثالثا : النص ركيك جدا ويختلف عن ثقافة الحجاج بن يوسف وفصاحته البليغة وهو مبدعي عصرهُ وكتابه

((... وقال أبو عمرو بن العلاء: ما رأيت أحدا أفصح من الحجاج والحسن ، والحسن أفصحهما.

وقال
ابن عون : كنت إذا سمعت الحجاج يقرأ عرفت أنه طالما درس القرآن. وقيل إنه كان يقرؤه كل ليلة.

وقال
عتبة بن عمرو : ما رأيت عقول الناس إلا قريبا بعضها من بعض إلا الحجاج وإياس ابن معاوية فإن عقولهما كانت ترجح على عقول الناس....))
[ من الوافي بالوفيات ].

فهل يُصدق أن يصدر منه هذا الكلام الركيك ؟!

وأخيرا أهل الكنانة " مصر الحضارة " هم مواطن الرجولة وملاحم البطولة فلا نص يزكي خيرتهم ولا حروف تكفي لسجال خصالهم

بهم العلماء والمثقفين ورجال السادة الكرام والحضارة العريقة

شكر الله لك وأتمنى أن تتقبل كلامي برحابة صدر يا كريم
 
C

حسن عـلى

الوسـام الذهبي
التسجيل
26/7/10
المشاركات
1,502
الإعجابات
183
#6


حياك الله أخينا أحمد وبارك بك

أولا أخينا ينتشر هذا المقال في منتديات كثرة ولا صحة لنسبه للحجاج بن يوسف بل هو مقال وضعي بدون تتمة وينتشر بهذه الصيغة

فإن كان لديك ما يبرهن على صحة نسبه للحجاج فضلا لا أمرا أرنا هو

ثانيا وهو الأهم : قوله " وهم صخرة فى جبل كبرياء الله تتحطم عليها أحلام أعدائهم وأعداء الله)"

عجبتُ كثيرا لهذا القول فكيف بالوصف بإنهم صخرة في جبل كبرياء الله وأين يقع هذا الجبل إن كان ما كُتب صحيح

العبارة بها الكثير من الأخطاء العقدية ولا يجوز لنا أن ننسب لله شيء وهو المتعال المتفضل علينا بالنعم الكريم ذو الفضل فكيف بجبل للكبرياء لله !!

ثالثا : النص ركيك جدا ويختلف عن ثقافة الحجاج بن يوسف وفصاحته البليغة وهو مبدعي عصرهُ وكتابه

((... وقال أبو عمرو بن العلاء: ما رأيت أحدا أفصح من الحجاج والحسن ، والحسن أفصحهما.

وقال
ابن عون : كنت إذا سمعت الحجاج يقرأ عرفت أنه طالما درس القرآن. وقيل إنه كان يقرؤه كل ليلة.

وقال
عتبة بن عمرو : ما رأيت عقول الناس إلا قريبا بعضها من بعض إلا الحجاج وإياس ابن معاوية فإن عقولهما كانت ترجح على عقول الناس....))
[ من الوافي بالوفيات ].

فهل يُصدق أن يصدر منه هذا الكلام الركيك ؟!

وأخيرا أهل الكنانة " مصر الحضارة " هم مواطن الرجولة وملاحم البطولة فلا نص يزكي خيرتهم ولا حروف تكفي لسجال خصالهم

بهم العلماء والمثقفين ورجال السادة الكرام والحضارة العريقة

شكر الله لك وأتمنى أن تتقبل كلامي برحابة صدر يا كريم
جزاك الله خيرا مشرفتنا واختنا العزيزة بدون اى مرجع ولا ابحاث ولا فتوى هذا الكلام ولنفترض انه صحيح لشخص ما فهذا لا ينسب الى الحجاج الذى نعرفه فى ظلمه وجبروته
 
C

يسعد صباحك

عضوية الشرف
التسجيل
29/7/05
المشاركات
21,626
الإعجابات
4,016
#7


حياك الله أخينا أحمد وبارك بك

أولا أخينا ينتشر هذا المقال في منتديات كثرة ولا صحة لنسبه للحجاج بن يوسف بل هو مقال وضعي بدون تتمة وينتشر بهذه الصيغة

فإن كان لديك ما يبرهن على صحة نسبه للحجاج فضلا لا أمرا أرنا هو

ثانيا وهو الأهم : قوله " وهم صخرة فى جبل كبرياء الله تتحطم عليها أحلام أعدائهم وأعداء الله)"

عجبتُ كثيرا لهذا القول فكيف بالوصف بإنهم صخرة في جبل كبرياء الله وأين يقع هذا الجبل إن كان ما كُتب صحيح

العبارة بها الكثير من الأخطاء العقدية ولا يجوز لنا أن ننسب لله شيء وهو المتعال المتفضل علينا بالنعم الكريم ذو الفضل فكيف بجبل للكبرياء لله !!

ثالثا : النص ركيك جدا ويختلف عن ثقافة الحجاج بن يوسف وفصاحته البليغة وهو مبدعي عصرهُ وكتابه

((... وقال أبو عمرو بن العلاء: ما رأيت أحدا أفصح من الحجاج والحسن ، والحسن أفصحهما.

وقال
ابن عون : كنت إذا سمعت الحجاج يقرأ عرفت أنه طالما درس القرآن. وقيل إنه كان يقرؤه كل ليلة.

وقال
عتبة بن عمرو : ما رأيت عقول الناس إلا قريبا بعضها من بعض إلا الحجاج وإياس ابن معاوية فإن عقولهما كانت ترجح على عقول الناس....))
[ من الوافي بالوفيات ].

فهل يُصدق أن يصدر منه هذا الكلام الركيك ؟!

وأخيرا أهل الكنانة " مصر الحضارة " هم مواطن الرجولة وملاحم البطولة فلا نص يزكي خيرتهم ولا حروف تكفي لسجال خصالهم

بهم العلماء والمثقفين ورجال السادة الكرام والحضارة العريقة

شكر الله لك وأتمنى أن تتقبل كلامي برحابة صدر يا كريم
أحسنتي أختي الفاضله أحسن الله إليك وجزاك الله خير الجزاء,
أضف إلى ما ذكرتي بارك الله بك,
أن هذا المقال سبق وأن طُرح في الكثير من المنتديات والمواقع,
منذ مايقارب السنتين, ولم يقف أحداً على هذا الأثر
في المئات من كتب التاريخ وكذلك كتب البلدان.
فيجب علينا أن نتثبّت أولاً من صحة ما نقرأ ونسمع قبل النقل والإخبار بارك الله بك,
تمنياتي لك بالتوفيق.
 
C

khaled99

عضوية الشرف
التسجيل
6/8/10
المشاركات
16,469
الإعجابات
1,768
العمر
34
الإقامة
مصر- المنيا - منشأة بدينى
#8


حياك الله أخينا أحمد وبارك بك

أولا أخينا ينتشر هذا المقال في منتديات كثرة ولا صحة لنسبه للحجاج بن يوسف بل هو مقال وضعي بدون تتمة وينتشر بهذه الصيغة

فإن كان لديك ما يبرهن على صحة نسبه للحجاج فضلا لا أمرا أرنا هو

ثانيا وهو الأهم : قوله " وهم صخرة فى جبل كبرياء الله تتحطم عليها أحلام أعدائهم وأعداء الله)"

عجبتُ كثيرا لهذا القول فكيف بالوصف بإنهم صخرة في جبل كبرياء الله وأين يقع هذا الجبل إن كان ما كُتب صحيح

العبارة بها الكثير من الأخطاء العقدية ولا يجوز لنا أن ننسب لله شيء وهو المتعال المتفضل علينا بالنعم الكريم ذو الفضل فكيف بجبل للكبرياء لله !!

ثالثا : النص ركيك جدا ويختلف عن ثقافة الحجاج بن يوسف وفصاحته البليغة وهو مبدعي عصرهُ وكتابه

((... وقال أبو عمرو بن العلاء: ما رأيت أحدا أفصح من الحجاج والحسن ، والحسن أفصحهما.

وقال
ابن عون : كنت إذا سمعت الحجاج يقرأ عرفت أنه طالما درس القرآن. وقيل إنه كان يقرؤه كل ليلة.

وقال
عتبة بن عمرو : ما رأيت عقول الناس إلا قريبا بعضها من بعض إلا الحجاج وإياس ابن معاوية فإن عقولهما كانت ترجح على عقول الناس....))
[ من الوافي بالوفيات ].

فهل يُصدق أن يصدر منه هذا الكلام الركيك ؟!

وأخيرا أهل الكنانة " مصر الحضارة " هم مواطن الرجولة وملاحم البطولة فلا نص يزكي خيرتهم ولا حروف تكفي لسجال خصالهم

بهم العلماء والمثقفين ورجال السادة الكرام والحضارة العريقة

شكر الله لك وأتمنى أن تتقبل كلامي برحابة صدر يا كريم

أحسن الله اليكى اختنا الجازية وزادك من علمه
كلانك صحيح جدا
فكم من مفتريات على الحجاج بن يوسف الثقفى
واعتقد أن الافتراء واللبس على الحجاج
جاء من المستشرقين وما تبعهم من ابناء العرب
الذين ينقلون ولا يكلفون انفسهم مشقة البحث
 
C
الحالة
موضوع مغلق

أعلى