محب الصحابه

عضـو
التسجيل
6/11/10
المشاركات
2,287
الإعجابات
873
#1



يقول الله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسَعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ * فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيراً لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ﴾ [الجمعة:9-10] فأعدوا أيها المسلمون لهذا اليوم عدته لا تأتون إلى هذا المكان إلى صلاة الجمعة ( إلا وأنتم مغتسلون وتطيبوا وألبسوا أحسن ثيابكم)(7) فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( غسل الجمعة واجب على كل محتلم )(8) هكذا يقول النبي محمد صلى الله عليه وسلم ( غسل الجمعة واجب على كل محتلم )(8) يقوله وهو صلى الله عليه وسلم أعلم الناس بشريعة الله يقوله وهو صلى الله عليه وسلم أعلم الناس بما يقول يقوله صلى الله عليه وسلم وهو أدرى الناس بمعنى ما يقول يقوله صلى الله عليه وسلم وهو أنصح الناس بما يقول يقوله صلى الله عليه وسلم وهو أفصح الناس بما يقول أفبعد هذه الأوصاف المتحققة في كلامه وهو يقول لأمته غسل الجمعة واجب على كل محتلم أي على كل بالغ أفبعد هذا القول الفصيح الواضح الصادر من أعلم الناس بشريعة الله وأنصح الناس لعباد الله أفبعد هذا القول يأتي أحدكم وهو لم يغتسل ورائحته تفوح كراهة من عرقه وما يتبعه من إصنان أو غيره إن الإنسان المؤمن إذا سمع مثل هذا الحديث لا يمكن أن يأتي إلى الجمعة إلا وقد اغتسل وتنظف وتطهر امتثالاً بل تنفيذاً لقول النبي صلى الله عليه وسلم ( غسل الجمعة واجب على كل محتلم )(9) وامتثالاً لأمره حيث قال صلى الله عليه وسلم ( إذا أتى أحدكم الجمعة فليغتسل )(10) ولقد دخل عثمان بن عفان رضي الله عنه وهو الخليفة الثالث بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل يوم الجمعة وأمير المؤمنين عمر بن الخطاب يخطب الناس على المنبر يوم الجمعة فلامه عمر على تأخره عن الصلاة فقال عثمان رضي الله عنه والله يا أمير المؤمنين ما زدت على أن توضأت ثم جئت يعتذر بأنه لم يتوقف للاغتسال وإنما توضأ ليكون أسرع إلى مجيئه إلى الجمعة فقال عمر رضي الله عنه والوضوء أيضاً أي وتفعل الوضوء وحده أيضاً فتجمع بين التأخر وبين الاقتصار على الوضوء قال عمر والوضوء أيضاً وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم ( إذا أتى أحدكم الجمعة فليغتسل ) (10) فلامه أمام الناس على ترك الاغتسال ليوم الجمعة واستدل لذلك بأمر النبي صلى الله عليه وسلم وقد قال الله عز وجل: ﴿فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ﴾ [النور:63] لا تأتوا الجمعة إلا وأنتم مغتسلون متنظفون متطيبون حتى لا تتأذوا بالرائحة ولا تؤذوا غيركم من الملائكة والمصلين بالرائحة وإن أقبح من ذلك أولئك القوم الذين ابتلوا بشرب الدخان وشرب الدخان محرم ابتلوا به يشربونه وهم مقبلون إلى المسجد ثم يأتون إلى المسجد يدخلونه وأفواههم تفوح رائحة من هذه الرائحة الخبيثة فيؤذون المصلين ويؤذون الملائكة بالرائحة لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال فيمن أكل بصلاً أو ثوما قال ( لا يقربن مصلانا فإن الملائكة تتأذى مما يتأذى منه بنو آدم )(11) أيها الأخوة اغتنموا فرصة هذا اليوم اغتسلوا للحضور إليه وتطيبوا والبسوا أحسن ثيابكم وأتوا بخشوع وسكينة ثم صلوا ما كتب لكم ثم انتظروا إلى مجئ الإمام ثم أنصتوا حتى تنتهي الخطبة واعلموا وأقول اعلموا أيها الناس أن كلام الإنسان والإمام يخطب يوم الجمعة كلام محرم يفقد الإنسان فضل يوم الجمعة وتكون الجمعة في حقه كسائر الأيام لقول النبي صلى الله عليه وسلم ( إذا قلت لصاحبك يوم الجمعة والإمام يخطب إذا قلت أنصت يوم الجمعة والإمام يخطب فقلد لغوت )(12) ومعنى لغوت أي أتيت اللغو ولغت جمعتك فلم يكن لك فضل منها وإن كانت تبرئ الذمة وتجزئ ظاهراً لكن أجرها وفضلها الذي خصت به هذه الأمة يحرمه من تكلم يوم الجمعة والإمام يخطب وقد بلغني أن أناساً يكونون في الخلوة في الأسفل يتحدثون والإمام يخطب فيؤذون الناس بالأصوات ويحرمون أنفسهم فضل يوم الجمعة فأوجه إلى هؤلاء النصيحة بأن يتقوا الله عز وجل في أنفسهم ويتقوا الله تعالى في إخوانهم وليمسكوا إذا شرع الإمام في الخطبة ليستمعوا إليها لعلهم يرحمون أيها الأخوة إن الواجب علينا أن نتعاون على البر والتقوى وإذا رأينا مثل هؤلاء أن ننصحهم بعد الصلاة أو فيما بين الخطبتين ننصحهم ونفرقهم فإن لم ينفع بهم ذلك فعلينا أن نبلغ من له الكلمة في هذا البلد حتى يكفي الناس شرهم لأن شرهم عظيم على أنفسهم وعلى غيرهم اللهم إنا نسألك إيماناً بك وتصديقاً بكتابك ووفاءاً بعهدك وأتباعاً لسنة محمد صلى الله عليه وسلم اللهم صلي وسلم وبارك على عبدك ونبيك محمد اللهم ارزقنا محبته واتباعه ظاهراً وباطنا اللهم توفنا على ملته اللهم أسقنا من حوضه اللهم اجمعنا به في جنات النعيم مع الذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين يا رب العالمين اللهم اجعلنا ممن نالته شفاعة محمد صلى الله عليه وسلم يوم لا بيع فيه ولا خلة ولا شفاعة اللهم ارضى عن خلفائه الراشدين وعن أولاده الغر الميامين وعن زوجاته أمهات المؤمنين وعن الصحابة أجمعين وعن التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين وعنا معهم بمنك وكرمك يا رب العالمين اللهم أعز الإسلام والمسلمين اللهم أذل الشرك والمشركين اللهم أنصر إخواننا المجاهدين في أفغانستان وفي غيرها من البلدان يا رب العالمين اللهم أنصرهم على عدوهم اللهم أخذل عدوهم واجعل بأسهم بينهم يا رب العالمين اللهم من أراد المسلمين بسوء فاجعل كيده في نحره اللهم من أراد المسلمين بسوء فاجعل كيده في نحره وشتت شمله وفرق جمعه واهزم جنده وأنزل به بأسك الذي لا يرد عن القوم المجرمين يا رب العالمين اللهم احمي أهل السنة والجماعة مما يكيد بهم أعدائهم يا رب العالمين اللهم أجعلهم منصورين بالحق في كل زمان ومكان إنك على كل شئ قدير اللهم ربنا لا تؤاخذنا بأفعالنا وأفعال سفهائنا اللهم تولنا جميعاً بعفوك ولطفك يا رب العالمين اللهم ربنا إنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين أيها المسلمون أكثروا من الاستغفار والتوبة إلى الله التوبة الخالصة التي تنزجرون بها عن المحارم وتقبلون بها على الطاعات فإن الله عز وجل يقول: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ﴾ [الحج:77] وفقني الله وإياكم لامتثال أوامر الله واجتناب نواهيه وجعلنا هداة مهتدين وصالحين مصلحين إنه جواد كريم والحمد لله رب العالمين وأصلي وأسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين …

الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله








 

أعلى