yazzoun

عضو ذهبي
#1
بسم الله الرحمن الرحيم
روى أبو داود والترمذي بإسناد حسن صحيح عَن النّعْمَانِ بنِ بَشِيرٍ رضي الله عنه عَن النبيّ صلى الله عليه وسلم قال: الدّعَاءُ هُوَ العِبَادَةُ . ثُمّ قَرَأَ: وقَالَ رَبّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إنّ الّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلونَ جَهَنّمَ دَاخِرينَ .
*وروى مسلم في صحيحه عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم : إِنّ اللّهَ يَقُولُ : أَنَا عِنْدَ ظَنّ عَبْدِي بِي. وَأَنَا مَعَهُ إِذَا دَعَانِي .
*وذكر القرطبي في الجامع عن الترمذي الحكيم في نوادر الأصول عَنْ عُبَادةَ بن الصَامِت رضي الله عنه قَاَلَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهَ صلى الله عليه وسلم يَقُول: أُعْطِيتْ أُمَتي ثَلاثًا لَمْ تُعْطَ إلاَّ للأنْبِياء كَاَنَ اللهُ تَعَالَى إذا بَعَثَ النَبِيَّ قَاَلَ ادْعُني اَسْتَجِبْ لَكَ وقَاَلَ لِهَذِهِ الأمَّةَ: اُدْعُوني اَسْتَجِبْ لَكُمْ وَكَاَنَ اللهُ إذا بَعَثَ النَبِيَّ قَاَلَ: مَا جُعِلَ عَليِكَ في الدُّيِنِ مِنْ حَرَجٍ وقَاَلَ لِهَذِهِ الأمَّةَ: وَمَا جُعِلَ عَلَيِكُمْ في الدُّينِ مِنْ حَرَجٍ وَكَاَنَ اللهُ إذا بَعَثَ النَبِيَّ جَعَلَهُ شَهِيدَاً عَلى قَوْمِهِ وَجَعَلَ هَذِهِ الأمَّةَ شُهَدَاءَ عَلَى النَّاس .
*وروى احمد والحاكم وصححه , وأبو يعلى والبزار والطبراني في الأوسط عَنْ أبِي سَعِيدٍ الخُدْريِّ رَضِيَ الله ُ عَنْهُ قَاَلَ : قَاَلَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم : ما مِنْ مُسْلِمٍ يَدْعُو بِدَعْوَةٍ لَيْسَ فِيهَا إثْمٌ ، ولا قَطِيعَةُ رَحِمٍ إلاَّ أَعْطَاهُ اللّهُ بِهَا إحدَى ثَلَاث : إمَّا أنْ يُعَجِلَ لَهُ دَعْوَتَهُ وإمَّا أنْ يَدَّخِرُ لَهُ وإمَّا أنْ يَكُفَّ عَنْهُ مِنَ السُّوءِ بِمِثْلِهَا. قَالُوا: إذنْ نُكْثِرُ ؟ قال: اللهُ أَكْثَر.
*وأخرج ابن أبي شيبة والترمذي عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم منْ فُتِحَ له في الدُّعاءِ مِنْكُمْ فُتِحَتْ لهُ أبوابُ الإجَابَة . ولفظ الترمذي: منْ فُتِحَ له مِنْكُمْ بابَ الدُّعاءِ فُتِحَتْ لهُ أبوابُ الرحمةِ وما سُئِلَ اللَّهُ شيئاً يعني أحبَّ إليهِ من أنْ يُسْألَ العافيةَ .
*وروى الترمذي وابن حبان في صحيحه والبزار عَن أنَسٍ رضي الله عنه قالَ : قالَ رَسُولُ صلى الله عليه وسلم : لِيَسْألْ أحَدُكُمْ رَبّهُ حَاجَتَهُ كُلّهَا حَتّى يَسْألَ شِسْعَ نَعْلِهِ إذَا انْقَطَعَ .
*وأخرج أحمد و الترمذي وأبو يعلى والطبراني عن معاذ رضي الله عنه قال: لَنْ يَنْفَعَ حَذَرٌ مِنْ قَدَرٍ ، وَلَكِنَّ الدُعاءَ يَنْفَعُ مِمَا نَزَلَ ، وِمَما لَمْ يَنْزِلْ . فَعَلَيكُمْ بِالدُعِاءِ عِبَادَ اللهِ . قال السيوطي حديث حسن .
*وأخرج البخاري في الأدب المفرد والحاكم في المستدرك عن عائشة رضي الله عنها قالت : سُئِلَ النَبِيُّ صلى الله عليه وسلم أيُّ العِبَادَةِ أَفْضَل ؟ فَقَاَلَ : دُعَاءُ الْمَرْءِ لِنَفْسِهِ .
*واخرج الترمذي عَنْ سَلْمَانَ الْفَارِسِيِّ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : إِنَّ اللَّهَ حَيِيٌّ كَرِيمٌ يَسْتَحْيِي إِذَا رَفَعَ الرَّجُلُ إِلَيْهِ يَدَيْهِ أَنْ يَرُدَّهُمَا صِفْرًا خَائِبَتَيْنِ .
*واخرج الترمذي وأحمد وابن ماجة عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: لَيْسَ شَيْءٌ أَكْرَمَ عَلَى اللَّهِ تَعَالَى مِنَ الدُّعَاءِ .
 

khaled99

عضوية الشرف
#2
شكر الله لك اخى الحبيب
 
abohasham

abohasham

مشرف سابق
#3
بارك الله فيك اخى الغالى
 

yazzoun

عضو ذهبي
#4
ربنا تقبل منا انك انت السميع العليم
 

ابوعمرو

الوسـام الماسـي
#5
جزاك الله خيرا
 

أعلى