fawaz_21

عضو مشارك
التسجيل
4/2/11
المشاركات
39
الإعجابات
15
#1
لا يوجد سبب منطقي لذلك, فعملية الاستحمام لا تختلف ليلا أو نهارا, كما أن مكان الاستحمام هو ذاته في أي وقت كان وليس هناك أي دليل لا في الدين ولا في المنطق بأن الاستحمام ليلا قد يسبب لبس الجن لا أكثر والتي تجعل الناس تخاف من دون سبب

وعلى العكس من ذلك فمن فوائد الاستحمام ليلا بماء دافيء منح الانسان راحة ونوم أفضل كما أنه يخفض ضغط الدم ويحسن المزاج

ملاحظة : يفضل تجفيف الجسم جيدا لأن البعض ينام في جو أبرد ليلا فقد يتسبب لديك ما يسمى بلفحة الهواء أو ضربة الهواء
 

سعد الدين

سعد الدين

المسؤول الفني
التسجيل
18/3/03
المشاركات
44,793
الإعجابات
15,749
الإقامة
Türkiye
#2
كلام سليم ومنطقي يتقبله العقل

الف شكر اخي فواز
 

abo_mahmoud

الوسـام الماسـي
التسجيل
22/12/10
المشاركات
4,111
الإعجابات
1,828
#4

هل الاستحمام في الليل سيء ؟؟!!

من الطبيعي ان المسلم يفضي الى اهله ليلا ، ومن التكليف الشرعي أن يستيقظ لصلاة الفجر ، ويحتاج إلى غسل الجنابة ، فكيف يكون في المأمور محظور إلا اللهم أن تكون هنالك أعذار كالمرض ، أو عدم توفر الماء وجودا ، أو تعذر استعماله لشدة برد ،ولا يجد وسيلة تسخين فإنه يتيمم ، أما ان كان الاستحمام ليلا للنظافة ، او للتبريد ، فلم يرد في الشرع المنع منه في ليل او نهار ، اذ هو من المباحات ، الا لظرف خاص يعرفه الانسان كأن يتأذي صحيا ، أو نفسيا ،ويراعى أسبابها بنفسه ، فتعتبر امرا خاصا مستثنى من عموم الحكم.

وكذا قص الأظافر في الليل فهي من النواهي الشائعة عند العامة ، ولا دليل عليه الا ما كان من الاساطير والقصص التي تنسج ، والعبرة بأحكام الشرع ، ومن يراعي آداب الحمام من الاستعاذة والتستر ، وتجنب ما يسبب الاضرار مثل سكب الماء الحار لان الحمامات تعتبر من اماكن النجاسات ، والتي تعتبر مأوى للشياطين ، ومن يراعي الآداب الشرعية يأمن ويضمن السلامة من أكل أذى .


وسأسوق هذين السؤالين والاجابة عليهما للتأكيد :


قص الأظافر والاستحمام ليلا مباحان

ما هو حكم قص الأظافر أو الاستحمام ليلا وعند الجنابة؟

[الجواب] :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا مانع من قص الأظافر ولا من الاستحمام ليلاً وعند الجنابة، ولم يرد ما يدل على المنع، وانظر الفتوى رقم: 21987، والفتوى رقم: 38392.

السؤال الثاني :

فرض الجنب الذي لا يستطيع الاغتسال

أنا سيدة متزوجة لا أستطيع أداء صلاة الفجر في بعض الأيام نظراً لأنني لا أستطيع في تلك الأيام الاغتسال في الليل لأنه يسبب لي مشاكل صحية فما رأي الشرع في ذلك هل لابد لي من الاغتسال ليلاً لكي أؤدي صلاة الفجر؟ أم يجوز تأجيل الاغتسال حتى الصباح حيث لا يسبب لي ذلك المشاكل الصحية التي ذكرتها .

[الجواب] :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالواجب عليك الاغتسال بوقت يمكنك من أداء صلاة الفجر في وقتها، ولا يحل لك تأخير الغسل مع القدرة عليه حتى تطلع الشمس، وإذا كنت مريضة بحيث تتضررين من الاغتسال في الليل ففرضك التيمم، كما قال الله عز وجل: وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيداً طَيِّباً [المائدة:6] .

والعاجز عن استعمال الماء مع وجوده كالعادم له، مع التنبيه إلى أن الضرر الذي يلحق بالشخص من استعمال الماء لابد أن يكون أكيداً أو في غالب الظن، لا مجرد التوهم أو الاحتمال. والله أعلم.

--------------
فتاوى الشبكة الإسلامية - لجنة الفتوى بالشبكة الإسلامية
 
abohasham

abohasham

مشرف سابق
التسجيل
20/5/11
المشاركات
3,486
الإعجابات
981
العمر
45
#5
بارك الله فيكم اخوانى
 

عبدالرحمن

الوسـام الماسـي
التسجيل
18/4/07
المشاركات
6,146
الإعجابات
1,570
الجنس
Male
#6

هل الاستحمام في الليل سيء ؟؟!!

من الطبيعي ان المسلم يفضي الى اهله ليلا ، ومن التكليف الشرعي أن يستيقظ لصلاة الفجر ، ويحتاج إلى غسل الجنابة ، فكيف يكون في المأمور محظور إلا اللهم أن تكون هنالك أعذار كالمرض ، أو عدم توفر الماء وجودا ، أو تعذر استعماله لشدة برد ،ولا يجد وسيلة تسخين فإنه يتيمم ، أما ان كان الاستحمام ليلا للنظافة ، او للتبريد ، فلم يرد في الشرع المنع منه في ليل او نهار ، اذ هو من المباحات ، الا لظرف خاص يعرفه الانسان كأن يتأذي صحيا ، أو نفسيا ،ويراعى أسبابها بنفسه ، فتعتبر امرا خاصا مستثنى من عموم الحكم.

وكذا قص الأظافر في الليل فهي من النواهي الشائعة عند العامة ، ولا دليل عليه الا ما كان من الاساطير والقصص التي تنسج ، والعبرة بأحكام الشرع ، ومن يراعي آداب الحمام من الاستعاذة والتستر ، وتجنب ما يسبب الاضرار مثل سكب الماء الحار لان الحمامات تعتبر من اماكن النجاسات ، والتي تعتبر مأوى للشياطين ، ومن يراعي الآداب الشرعية يأمن ويضمن السلامة من أكل أذى .

وسأسوق هذين السؤالين والاجابة عليهما للتأكيد :

قص الأظافر والاستحمام ليلا مباحان

ما هو حكم قص الأظافر أو الاستحمام ليلا وعند الجنابة؟

[الجواب] :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا مانع من قص الأظافر ولا من الاستحمام ليلا وعند الجنابة، ولم يرد ما يدل على المنع، وانظر الفتوى رقم: 21987، والفتوى رقم: 38392.

السؤال الثاني :

فرض الجنب الذي لا يستطيع الاغتسال

أنا سيدة متزوجة لا أستطيع أداء صلاة الفجر في بعض الأيام نظرا لأنني لا أستطيع في تلك الأيام الاغتسال في الليل لأنه يسبب لي مشاكل صحية فما رأي الشرع في ذلك هل لابد لي من الاغتسال ليلا لكي أؤدي صلاة الفجر؟ أم يجوز تأجيل الاغتسال حتى الصباح حيث لا يسبب لي ذلك المشاكل الصحية التي ذكرتها .

[الجواب] :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالواجب عليك الاغتسال بوقت يمكنك من أداء صلاة الفجر في وقتها، ولا يحل لك تأخير الغسل مع القدرة عليه حتى تطلع الشمس، وإذا كنت مريضة بحيث تتضررين من الاغتسال في الليل ففرضك التيمم، كما قال الله عز وجل: وإنْ كُنْتُمْ مرْضى أوْ على سفرٍ أوْ جاء أحد منْكُمْ من الْغائط أوْ لامسْتُمُ النساء فلمْ تجدُوا ماء فتيممُوا صعيدا طيبا [المائدة:6] .

والعاجز عن استعمال الماء مع وجوده كالعادم له، مع التنبيه إلى أن الضرر الذي يلحق بالشخص من استعمال الماء لابد أن يكون أكيدا أو في غالب الظن، لا مجرد التوهم أو الاحتمال. والله أعلم.

--------------
فتاوى الشبكة الإسلامية - لجنة الفتوى بالشبكة الإسلامية
بارك الله فيك

جواب كافى ......ومفهوم
 

أعلى