الوراق

عضو مشارك
#1
التركيز على تغيير الأخلاق من أهم واجبات الإنسان ، أن يركز على تغيير أخلاقه وأخلاق من هم حوله من خلال التركيز على الحق ، والإنسان ليس مطالباً بتغيير الأفكار .. لأن الأفكار تتغير تلقائياً بتغيُّر الأخلاق ,و لأن تغيير الأفكار من خلال النقاش وغيره يسبب صداماً مع الآخرين وجدالاً ليس له طائل , فحتى لو هزمتَ من هو أمامك بأفكارك فأنت لم تغيـّر فيه شيئاً ، بينما إذا هزمته بتصرف أخلاقي نبيل لوقف أمامه حائراً كدفع السيئة بالتي هي أحسن ، فهنا يحس أنك أكبر منه ، فتنتقل إليه العدوى ، فتكون بذرة لتغيير أفكاره تدريجياً ..


و هذا يذكرنا بقصة البؤساء .. حيث تحول (جان فالجان) بسبب الظلم إلى إنسان شرس ، و بدأ يعتدي ويضرب ويسرق , وبموقف نبيل من الأسقف حيث أنه استقبله وأطعمه وسمح له بالنوم في بيته حيث أغلق كل أهل القرية بيوتهم خوفاً منه , وعند الصباح سرق جان فالجان شمعداناً ثميناً كان موجوداً في بيت الأسقف وهرب , وما هي إلا ساعات وإذا بالشرطة تقبض عليه وتحضره للأسقف بتهمة سرقة الشمعدان ، فما كان من الأسقف إلا أن قال: إن هذا الشمعدان له و ليس لي!

هنا تغيرت حياة (جان فالجان) بالكامل بسبب هذا الموقف الذي لم يكن ليحصل بإسداء النصائح أو نقاش الأفكار ، بل بتغيُّر بالأخلاق .
كما أن مثل هذا الموقف الأخلاقي يقطع الطريق على التكذيب ، فلا أحد يستطيع أن يتهمك بالكذب لأنك تخسر من مالك ومتمسك بمبادئك .


(( كتبه الورّاق، وجزى الله خيراً من نقله مع ذكر المصدر "مدونة الورّاق" ))
 

MAHMOED

MAHMOED

عضوية الشرف
#2
وهذه سنه رسول الله
"إنما بعثت لإتمم مكارم الاخلاق"
 

أعلى