الموعود9

شُعراء البوابة
#1
سوريا والصمت العربي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تاهت قبلتي ...لمحمد الغندور

وحملتُ في تلك الحقيبة عُدتي ورحلتُ عنكِ قد سئمتُ عروبتي

إن الكرامـة َ تعـلو كل توطـن ٍ ..... ومصيبتـي أنـي جعلتــك عزتـي

أنا شاعرٌ نبضت حروفي مرارةً.. .ولكم نصرتك حتي طالت شقوتي

أبناءَ يعربَ كم يطـولُ منامُكـم... أصحـاب ُ كهـف كم لعـنتُ جهالـتي

غنيتُ فـي مهـد الطفولـة أمتي.. وجعلتـك المحـراب بعـد عقيدتـي

ونقشتُ في قلبي حروف عروبتي... غنيت يا عـربُ بكـل صبابتـي

العيـن عـزٌ والرجولـةُ راؤها....... والباءُ مـن روحي عظيـمُ بسـالتي

وشببتُ عن طوق الطفولة مدركا... أني جعلتُ الوهم فيكِ مطيتي

فوجدتُ عينكِ كـم تفيضُ مهانـة ً......والراءُ رمــدٌ قـبـل بـاء بلادتـي

وعــلاكِ قـوادٌ تـنـازع رأيُـهــم .....صاروا مقـودا والمسمـي قيـادتـي

ُحملتِ إسلاما وزدتِ مـكانـة ً ......وغفلتِ عنـه لم تعــودِ وجهتـي

يممتُ شرقا في البلاد وغربها ...وعلاني يأسٌ أن تفيقي عروبتي

وبقـي علي ظهـر الحقيبـة رسمُها. إنـي أنـا العربي تاهت قبلتي

من ديوان أحلام شاعر

محمد الغندور
 

jabbar53

عضو فعال
#2

ارى ان الحكومات العربية لا خير فيها وقد فرطوا قبل ذلك بفلسطين والعراق والصومال ولا أظن ان الأمر بأيديهم ؟والشعب السوري البطل يكتب تاريخا مجيدا من البطولات والتضحيات الغالية ولا أعتقد ان احدا سيكون بأمكانه طمس هذه الحقيقة ولهذا فأن على الجميع ان يعلن وبكل قوة وبدون تردد وقوفه بالكامل مع الشعب السوري البطل والدعاءله بالثبات والرحمة والنصر.
 

جمال عبد العزيز م

شُعراء البوابة
#3
اخى العربى .. لاتحزن فالله مع الشعب السورى المظلوم واالشعوب كلها معهم وقلوب الشرفاء فى كل مكان معهم ولكن القله القليلة فقط هى التى ضدهم بل لم تقف بجانبهم وهذا استمرار للخزى العربى القديم الذى كنا نرتع فيه وما زلنا فاصبر ان بعد العسر يسر ان بعد العسر يسر
 

الموعود9

شُعراء البوابة
#4
جزاكم الله كل خير شكراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
 
ابوخطار

ابوخطار

مشرف سابق
#5
علينا أن ندرك أن النصر لا يكون حليفنا إلا إذا استمسكنا بالروابط الإسلامية وليس بالروابط القومية
دمتم سالمين ودامت أفكاركم نيرة مشرقة
 
الجازية

الجازية

عضوية الشرف
#6
قصيدة جميلة بُوركت

لكم الله يا أهل الشام وستنصرون من بعد مظلمة


 

khaled99

عضوية الشرف
#7
النصر قادم لا محالة
والله ناصر المستضعفين
بوركت اخى
 

أعلى