abo_mahmoud

الوسـام الماسـي
#1

( صوم عاشوراء و فائدته )
عَنْ أَبِي قَتَادَةَ رَضِيَ الله عَنْهُ :
أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ على آله و صحبه وَ سَلَّمَ قَالَ :
( صَوْمُ يَوْمِ عَرَفَةَ كَفَّارَةُ سَنَتَيْنِ سَنَةٍ مَاضِيَةٍ وَ سَنَةٍ مُسْتَقْبَلَةٍ
وَ صَوْمُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ كَفَّارَةُ سَنَةٍ مَاضِيَةٍ ) .
و عَنْ زَيْدِ بْنِ خَالِدٍ الْجُهَنِيِّ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ :
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ و على آله و صحبه وَ سَلَّمَ :
( مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ
غَيْرَ أَنَّهُ لَا يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِ الصَّائِمِ شَيْئًا ) .
فمن فَطَّرَ قوما في يوم عاشوراء فله عن كل صائم كفارة سنة غير أجر الصيام فيما نرجو الله ،
انشرها و أكسب أجرها و أجر من عمل بها
إلى يوم القيامة إن شاء الله ،
و يمكنكم تحميل ورقة مطبوعة بهذه الفائدة
و تعليقها في المساجد و المكاتب و الأماكن العامة لتحصيل الأجور العظيمة إن شاء الله ،

الحديث الأول :
أخرجه أحمد ( 5/296 ، رقم 22588 ) ،
و عبد بن حميد ( ص 97 ، رقم 194 ) ،
و مسلم ( 2/819 ، رقم 1162 ) .
***********
الحديث الثاني :
أخرجه أحمد ( 4/114 ، رقم 17074 ) ،
و الدارمي ( 2/14 ، رقم 1702 ) ،
و الترمذي ( 3/171 ، رقم 807 ) و قال : حسن صحيح .
و ابن ماجه ( 1/555 ، رقم 17416 ) ،
و ابن حبان ( 8/216 ، رقم 3429 ) ،
و البيهقى فى شعب الإيمان ( 3/480 ، رقم 4121 ) .

--- --- --- --- --- ---
أســـأل الله لي و لكم الـــثـــبـــات
اللـــهـــم صـــلِّ و سلم و زِد و بارك
على سيدنا محمد و على آله و أصحابه أجمعين
--- --- --- --- --- ---
 

أعلى