الحالة
موضوع مغلق

belal

مشرف سابق
التسجيل
19/6/04
المشاركات
219
الإعجابات
0
#1
في
سرداب البيت الأبيض‏

الليلُ مغوليٌّ قاتلْ‏

وأنا من زمنٍ في سرداب البيت الأبيضِ..‏

منفيٌّ كقصيدة شعرٍ تصعقني..‏

تشهق في وجه الطغيانْ‏

كالعدلِ الساطعِ..‏

كا لقدسِ.. الأمّ الثكلى..‏

كدماء خليل الرحمنْ‏

وهو يصلّي في المحرابْ‏

من زمنٍ.. وأنا في السردابْ‏

مصفودٌ باسم الإرهابْ‏

***‏

وحدي أبحثُ عن شعبي..‏

أبحثُ عن فردوسي المفقودْ‏

أبحثُ عن كفّي.. عن سيفي..‏

أبحث عن قلبي.. عن غصنٍ أخضرْ‏

في كثبان "الربع الخالي"‏

بعضي يسأل عن بعضي‏

في صحراوات الوطنِ الأكبرْ‏

وطني الغالي‏

وحدي أبحث عن غصن أخضرْ‏

أحمله شاهدةً.. نصباً تذكارياً..‏

لملايين الأمواتِ الأحياءِ..‏

من الصومال.. إلى بغداد.. إلى تل الزعترْ‏

لضحايا صاعقة كانت ناراً ودماراً فوق ضفاف النيل‏

ولغرقى السيل الهادر كا لمجنونْ‏

في عصر الجوع.. وعصر "السيدا" والطاعونْ‏

وأنا في سرداب البيت الأبيضِ أشلاء مناضلْ‏

والليل مغوليٌّ قاتلْ‏

***‏

أقتاتُ.. أجلْ أقتاتُ من الزقّومْ‏

أستاف عفوناتِ القهر الوحشيِّ..‏

وإنتاناتِ العهر المتغطرسِ..‏

في عيد "الشيكل" و "الدولار"‏

في بؤس الأحرارْ‏

أشرب في حضرة ربّ الأرباب من اليحمومْ‏

أهتفُ للزمن العربيّ القادم كالأطفال‏

وأغني مجد الأمة.. والأمة ترسف في الأغلال‏

وحدي في الدَّرَكِ الأسفلْ‏

والليل القاتل يؤنسني في الدَّرَكِ الأسفلْ‏

حيناً في السردابِ..‏

وحيناً آخر تحت السردابْ‏

وحدي أتخبّط موءوداً.. أتشبّث لكنْ بمحالِ‏

أتقلّب فوق الجمر.. وتحت الجمر.. وبين أفاعٍ‏

وسعالي‏

توسعني ختلاً.. عصفاً من دون كلال وملالِ‏

تغرز أنياباً في أوصالي‏

فتخدّرني عضواً عضواً‏

وتشلّ رؤاي السحريهْ‏

وأنا أحلم بالحريةْ‏

أحلم بالجنة يفتحها "رضوانُ"‏

فتضحك أوردةُ المحرومين.. وتصدحُ أوتار الشعراءْ‏

أحلم بالحبّ يبلسم أفئدة المحترقينْ‏

ويصافحهم..‏

يحملهم فوق بساط الريح إلى وطنٍ يسعدُ فيه الناس..‏

فلا أحقادَ.. ولا استئثارْ‏

أحلم بالإنسانِ الأفضلْ‏

يبني للمستقبلْ‏

مجتمعاً حرّاً وموحَّدْ‏

مجتمعاً غير معقَّدْ‏

يتمتع فيه العربيُّ.. الإنسانُ.. بكلّ حقوق‏

الإنسان المتمّدن في القرن الحادي والعشرينْ‏

***‏

فلماذا أقتلْ..؟‏

ولماذا تصرخ مسعوراً: قاتلْ.. قاتلْ‏

وتفتشُ في كلّ الحقبِ المنسيةِ عن مستندٍ‏

يقبلُه قاضي "لاهاي"‏

كي يصدر حكماً بالإعدام على سنبلةٍ في الحقلِ‏

كي يزرع بستانَ الحبّ رصاصاً‏

ثأراً وقصاصاً‏

كي يصلبني في كل طريقٍ..‏

باسم الرأي العام‏

ويزفّ إلى آلهة الشر ضحيّهْ‏

وأنا لا أعرف أني القاتلُ..‏

إلا في محكمة القرن الحادي والعشرينْ‏

***‏

هل يعلم أركانُ البيتِ الأبيضِ..‏

أني أكرهُ كلَّ الألوانْ‏

من أجل اللونِ الأحمرْ؟‏

أكره أقلامَ التلوينِ.. ولوحات الفنانين‏

أكره ألوانَ الزينةِ و "الروج" الباريسيّ‏

أكره ذات الثوب الأحمر..‏

والشعر الأحمر..‏

أكره.. حتى الثوراتِ الحمراء‏

ولأني لا أعشقُ غير اللون الأبيضِ‏

أصبحتُ أحبُّ الثلج يغطي وجه الأرضِ..‏

ويحجبُ عن عيني تربتها الحمراء‏

وأحبُّ الحسناواتِ البيضْ..‏

وأزاهيرَ الفلّ.. وأنهارَ السكَّرْ‏

وتماثيل المرمرْ‏

وشموعَ الديرِ.. وحتى كل قذاراتِ الجنس الأبيض في "الحي اللاتيني"‏

فلماذا أقتلْ..؟‏

ولماذا تصرخ مسعوراً: قاتلْ.. قاتلْ‏

في حفلِ استقبال القرن الحادي والعشرينْ‏

***‏

من زمنِ يا حضرةَ مولانا الأعظمْ‏

وأنا رهنٌ في أعتابكَ.. أستجديكْ‏

فلقد أنقض ظهري "صك الحرمانْ"‏

أستجدي النطق السامي من شفتيكْ‏

أستجدي "الخط الهميوني" من بين يديكْ‏

أسألك الرحمة والغفرانْ‏

فأنا إنسانْ‏

مثلكَ.. ياربَّ البيت الأبيض.. إنسانٌ..‏

وحضاريٌّ أيضاً‏

تاريخي أسطعُ من تاريخكَ..‏

شمسي فوقك تمنحكَ البهجةَ منذ زمان‏

سلْ عني أطفال مدارسكم.. طلابَ معاهدكم..‏

عمّال مصانعكم‏

سلْ عني أقلامَ صحافتكم‏

سلْ.. حتى آثارَ متاحفكم‏

تنبئْكَ بأني مثلُك أعملُ من أجل الإنسان‏

وأحسُّ بآلامِ الناس جميعاً..‏

من غير فوارقَ أو تمييزٍ..‏

من غير استكبارْ‏

فلماذا يا ربَّ البيت الأبيضِ.. والزيفِ الديمقراطيِّ..‏

لماذا ياربَّ "الدولار"..‏

لماذا أقتل..؟‏

- أقتلُ من يا حضرةَ مولانا؟‏

وأنا في الدَّرَكِ الأسفل‏

أبكي موتاكَ وموتانا‏

وأنا ساجدْ‏

ودمي شاهدْ‏

رأسي يتدحرجُ في سردابكْ‏

ويدي شلاّء على بابكْ‏

يا حضرة مولانا الأعظم‏

هل تعلم..؟‏

أني لم أسفح قطرة دمْ‏

لم أذبح عصفوراً.. لم أسحق صرصوراً..‏

لم..‏

أبداً لم أسفك دمْ‏

من حاشية البيت الأبيض والأسود..‏

في كلّ جهات العالم..‏

برّاً.. أو بحراً.. أو جوّاً..‏

تحت العين الثاقبةِ.. وفوق "الأوزون"‏

أبداً لمْ..‏

وأنا وحدي مصفود باسم الإرهابْ‏

حيناً في السردابِ..‏

وحيناً آخر تحت السردابْ‏

أقرأ فاتحةَ القرن الحادي والعشرين‏
بلال الفرح
فلسطين
 

arabqatar

عضو محترف
التسجيل
5/7/03
المشاركات
400
الإعجابات
1
العمر
44
#2
يعطيك العافية
 

belal

مشرف سابق
التسجيل
19/6/04
المشاركات
219
الإعجابات
0
#3
عافاك الله اخي الكريم
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى