abo_mahmoud

الوسـام الماسـي
التسجيل
22/12/10
المشاركات
4,121
الإعجابات
1,830
#1
('',)


الشماتة هي أن يُسرّ المرء بما يصيب عدوه من المصائب ،

قال الله تعالى عن نبيه موسى عليه السلام :

( فَلَا تُشْمِتْ بِيَ الْأَعْدَاءَ )

الأعراف / 150

وقوله - تعالى :

(إِنْ تُصِبْكَ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِنْ تُصِبْكَ
مُصِيبَةٌ يَقُولُوا قَدْ أَخَذْنَا أَمْرَنَا مِنْ قَبْلُ وَيَتَوَلَّوْا وَهُمْ فَرِحُونَ)

التوبة:50

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قال :

( كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَعَوَّذُ مِنْ جَهْدِ الْبَلَاءِ وَدَرَكِ الشَّقَاءِ وَسُوءِ الْقَضَاءِ وَشَمَاتَةِ الْأَعْدَاءِ ) .

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6347
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

ومن الشماتة المذمومة شرعـًا
أن يتوب الله على عبدٍ من ذنبٍ ما فيأتي أخوه فيعيره به،
وقد حذر النبي - صلى الله عليه وسلم - من ذلك .


و من مضار الشماتة أنها تسخط الربَّ - تبارك وتعالى -
وتدل على انتزاع الرحمة من قلوب الشامتين ،
وهي تورث العداوات، وتؤدي إلى تفكك أوصال المجتمعات، ثم هي تعرض أصحابها للبلاء


لا شكَّ أن الموت

من أعظم ما يقع بالإنسان من الابتلاء له ولمَن يتركهم بعده، لقد قام النبي صلّى الله عليه وسلم

ـ لجنازة، ولما قيل له:

إنها ليهوديٍّ قال:" أليستْ نفسًا" ؟ رواه البخاري ومسلم.



" يقول الحسن البصري رحمه الله:

الفتنة إذا أقبلت عرفها كل عالم،

وإذا أدبرت عرفها كل جاهل "

الشماتة لا تليق بمسلم تجاه أخيه المسلم أبدًا،

لانها من صفات الأعداء الذين حذر الله منهم ووصفهم بقوله :


(إِنْ تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِنْ تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئاً إِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيط ٌ )

قيل لأيوب عليه السلام :

أي شيء من بلائك كان أشد عليك قال :

شماتة الأعداء


عبد الله بن أبي عتبة :

كل المصائب قد تمر على الفتى فتهون غير شماتة الأعداء



وللمبارك بن الطبري :

لولا شماتة أعداء ذوي حسد أو اغتمام صديق كان يرجوني
لما طلبت من الدنيا مراتبها ولا بذلت لها عرضي ولا ديني​

------​
 

جهاد ع

عضوية الشرف
التسجيل
11/2/10
المشاركات
13,400
الإعجابات
794
الإقامة
الاردن
الجنس
Male
#2
جزاك الله خيرا اخي الكريم ابا محمود
 

wasimo83

عضو مميز
التسجيل
16/6/11
المشاركات
239
الإعجابات
55
#3
جزاك الله عنا كل خير
عن جد عنوان جميل أنا صارت معي كنت عيب على رجل كان يصلي معنا في المسجد وكنت عيب عليه شلون بيجلس
وفجأة عملت حادث على الموتور :
وهلق سبحان الله ما بحسن أجلس إلا متلو
صحيح أنا كنت صفير بس هاد يلي صار حسبنا الله ونعم الوكيل
 

أعلى