الحالة
موضوع مغلق

AbuDhabi

عضو مشارك
#1
بغداد ـ يو بي آي:


ذكر تقرير إعلامي نشر امس في صحيفة سيدني مورننغ الأسترالية، ان رئيس الحكومة العراقية الانتقالية أياد علاوي، قتل بيده ستة معتقلين عراقيين قبل أيام قليلة من تعيينه في منصبه.
ويستند التقرير إلي حديث شهود عيان قالوا ان علاوي قتل السجناء الذين كانوا مكبلي الأيدي ومعصوبي الأعين والمصطفين إلي جانب حائط في مركز العامرية الأمني قرب بغداد الشديد الحراسة.
ونقل شهود العيان عن علاوي قوله ان هؤلاء الرجال يستحقون أكثر من الموت لأن كلا منهم قتل أكثر من 50 مواطناً عراقياً.
وأضافت الصحيفة ان عملية القتل جرت بحضور أكثر من عشرة رجال شرطة عراقيين وأربعة من مرافقي علاوي من الحراس الأمريكيين.
وذكر ان من بين الحضور وزير الداخلية المعين فلاح النقيب الذي قام بتقديم التهنئة لعلاوي بعد عملية القتل.
وقالت الصحيفة ان مكتبي علاوي والنقيب رفضا التعليق علي التقرير.


منقول
على فكره د.إياد له سوابق مع النظام السابق من قتل وتشريد أسرعراقية كثيرة
الله يستر
 

ArabsMan

الوسـام الماسـي
#2
حسبنا الله و نعم الوكيل

أين هم دعات السلام و حقوق الإنسان !!!
أين هي محكمة العدل الدولية !!!
أين هي الأمم اللا متحدة !!!

حسبنا الله و نعم الوكيل
 

egyptian hak

عضوية الشرف
#3
كلب من كلاب الاحتلال المسعوره
حسبنا الله ونعم الوكيل
 

فتى الانترنت

عضـو
#4
اذا كان اياد علاوي قتل ستة وامام اعين الناس
فيا اخي في حكام عرب قتلو شعوب باكملها وحطمو مستقبلها يعني اياد علاوي متوقع منه لان بلده تحت الاحتلال المباشر وهو تم تعيينه من قبل قوات الاحتلال لكن ماذا تقول عن الحكام الاخرين ؟؟؟؟
 

AbuDhabi

عضو مشارك
#5
أنا أشاطرك الرأي أخي فتى الانترنت..
هذه الجرائم تحصل في عدد كبير من الدول العربية
وهذا مثال للانظمة القادمة ..
لكن ألا يجدر بالحكومة الانتقالية الجديده أن تكون أفضل من حكومة صدام
هل الشعب العراقي لا يحكم إلا بالقوة المستبدة ..؟ ؟ ! !
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى