حكمت نايف خولي

شُعراء البوابة
التسجيل
19/11/09
المشاركات
227
الإعجابات
120
#1
<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:eek:ffice:eek:ffice" /><o:p> </o:p>
عين ُ التُّراب <o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
من عالم ِ الغيب ِ المسوَّر ِ بالرُّؤى ..... من عالم ِ الأسرار ِ من عبِّ السماء ْ <o:p></o:p>
تأتي الخواطرُ كالوميض ِ بظلمة ٍ :.... العقلُ نورٌ ليس من طين ٍ وماء ْ <o:p></o:p>
هو يرتدي ثوبَ التراب ِ لغاية ٍ ..... تنأى عن الإدراك ِ أو فهم ٍ جلاء ْ <o:p></o:p>
يأتي الحياة َ وفي كيانِه شهوة ُ الصُّلصال ِ تُذكي في متاعبِه العناء ْ <o:p></o:p>
ومن الشوائب ِ والرِّغاب ِ تكثَّفت ْ..... صور ٌ يخالُ بأنها الحقُّ المَضاء ْ <o:p></o:p>
عين ُ التراب ِ تُريه ِ كونا ً زائفا ً ..... سبْكا ً من الأوهام ِ من تحت الطِّلاء ْ <o:p></o:p>
وكفيفة ٌ عمياءُ لا تقوى على ..... رؤيا الحقيقة ِ دون سِتر ٍ أو غِطاءْ <o:p></o:p>
أذنٌ تُصيخ ُ لما سَماعُه ممكن ٌ ..... صمَّاءُ عاجزة ٌ لما هو في الخفاء ْ <o:p></o:p>
عقلٌ ٌتزيَّفََ من أحاسيس ٍ مضلِّـلـة ٍ طلت ْ بغبارِها الأصل َ المُضاء ْ <o:p></o:p>
في البدء ِ جاء َ مماثلا ً أترابَه ُ ..... إنَّ النفوس َ بخلقِها كل ٌّ سواء ْ <o:p></o:p>
وعلى دروب ِ العمر يرسمُ ذاتَه ُ..... جهدا ًوتصميماً وفيضا ًمن رجاءْ <o:p></o:p>
هو في لهيب ِالعيش ِيرقى صاعداً .... متطهِّرا ً متساميا ً نحو النقاء ْ <o:p></o:p>
متمايزا ً عمَّا سواهُ برجعة ٍ ..... نحو الثرى أو يستزيدُ من الضِّياء ْ <o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
حكمت نايف خولي / من قبلي / أنا كاتبها <o:p></o:p>
 

أعلى