inasda

عضو مشارك
#1
'',
ورحة الله وبركاته

القصة وما فيها تحكي عن فتاة فكرت في وضع كاميرات في بيتها
لتشاهد ما ترصده الكاميرات من افعال واقوال لها طوال اليوم
تقول الفتاة:


خطرت على بالي فكرهـ غريبة .. وهيا تثبيت كاميرات فيديو في بيتي ..!!
إذ أردت أن أسجل يوما عاديا في حــياتي ..

فلماذا لا أرى نفسي بعــين الآخرين ..!!

قمت فعلا بتثبيت الكاميرات في أكثر من مكان بالمنزل ..


حتى تسجل كل حركه وكل سكنه بوضوح ..


ولكن شعرت برهبة شديدة من هذه التجربة ..!!

تري ما الذي جعل هذه الفتاة تشعر بالرهبة والخوف من فكرتها وماذا دار في ذهنها

فتكمل الفتاة قائلة:

ولم أدري منبع هذاالخوف..!!!


..


هل هو خوف من الكاميرات أم من نفسي ..!!؟


مرت الدقائق بصعوبة شديدة ..


وسرحت بتفكيري متخيلة أحداث اليوم ..


وكيف ستسجلها الكاميرا باللحظة ..

يا لها من فكرة مثيرة ومشوقة فلنضع أنفسنا ونتخيل اننا مكان هذه الفتاة ولكن........
ولكن ماذا؟!! تكمل الفتاة

فتقول:

ثم قلت في نفسي : مالجديد في الآمر..؟


أنه يوم مثل أي يوم ، يجب أن أتصرف بتلقائية ..!!


وأحاول أن أتناسى الكاميرات..!!


وبدأت أشعر أن هذه الكاميرات تشعر بما أفكر به ..



وكأنها تنظر إلي وتتحداني ..!!



بل وتبتسم في سخريه : قائله :


سأتعرف على كل ما يخصك .. سأقتحم حياتك


سأكون شاهده على أقوالك وأفعالك ...!!


كدت أجن من تلك الفكرة ..

وتكمل كلامها وتقولك

هدأت نفسي قائلة : هذه كاميرا..!!



ما هي إلا جماد لا يحس ولا يشعر.!!


فلماذا كل هذه الرهبة والخوف منها ..!!


تحدثت مع صديقتي بالجوال لم أستطع الحديث ،


وأغلقت الهاتف سريعا ..!!


كنت دائما أتحدث بالساعات في الهاتف ..


الحديث عن تلك..!!

.

وماذا فعلت تلك ..!! والآن لاستطيع ..!!!!

/






وهكذا تمر الدقائق تلو الدقائق ،



والساعات تلو الساعات .


.

وكلما فكرت في فعل شيء لا أحب أن يراه ا لناس تراجعت .


..

فاالكاميرات تسجل وتصور ..!!


أحسست بخوف يملؤني ، أحتاج لأحد ألجأ إليه ..!!!

الى من ستلجأ ولمن تحتاج كي تخرج من خوفها وقلقها وهي تعلم انها مراقبة
تقول :
ذهبت لاإراديا لأتوضأ وأصلي .. وأبكي بين يدي الله



وكأنني أصلي لأول مرة ..!!



نعم لأول مرة في حياتي أستشعر معيه الله ...!!

ومن غيره نلجا إليه فهو خالقنا وهو اعلم بما نخفي ونعلن

تكمل الفتاة قصتها وتقول:-
فلو فرضنا أن الكاميرات سجلت كل تصرفاتي


فما الذي يجعلني أخاف ..!!


أأخاف من الناس الذين هم مثلي أمام الله ..!!


أأخشى الناس ولا أخشى الله ...!



حينئذ تذكرت مقولة:



:832:..( لا تجعل الله أهون الناظرين أليك ) ... :832:


قمت وأغلقت الكاميرات..


فلم أعد في حاجه إليها..ولن أحتاج أن أسجل يوما من حياتي ..


فعندي ملكان يسجلان علي كل أعمالي وكل أقوالي ..



كم نغفل على هذا كم نحن ساهون فليضع كلا نفسه مكان هذه الفتاة اتخاف من كاميرا ترصد افعالك واقوالك
أتخاف ان يراك الناس وانت على معصية أتتجمل كي تظهر بمظهر يرض الناس
فمن الاولى ان نخاف الله الرقيب علينا مطلع على ما تخفي الصدور هو احق ان نخشاه في السر والعلن
ولتعلم اخي ولتعلمي اخيتاه انه لا ملجأ الى الله إلا إليه ففروا الى الله فهو الرقيب وهو خير الحافظين
تحياتي لكم




-------- --------- -------- --------
سبحان الذي رفع السماء * سبحان الذي بسط الارض
سبحانك يا الله
لا ملجأ و لا منجا منك الا اليك
 

khaled99

عضوية الشرف
#2
رد: فتاة وضعت الكاميرات في بيتها

جزاكم الله خيرا قصة رائعة لها مغزى لو علمناها لاستقمنا طوال حياتنا وهى ماذا لو كشف الناس ما نقوم به من اقوال وافعال لن نجعل الله اهون الناظرين الينا ابدا تحياتى اليكم
 

جهاد ع

عضوية الشرف
#3
رد: فتاة وضعت الكاميرات في بيتها

جزاك الله خيرا

ما من شخص يُقدم على هذا الفعل إلا وله معاصي يخاف ان يقع بها والكاميرا حائل يحول بينه وبين معاصيه
اما المؤمن فهو يشعر ان الله معه يراقبه ويحميه ويحفظه من كل شر وسوء الا ما قُدر له
 
الجازية

الجازية

عضوية الشرف
#4
رد: فتاة وضعت الكاميرات في بيتها

شكر الله لكِ كنت قد قرأتها أكثر من مرة

وكلما أقراها يقشعر بدني

ومن يغفل عن رقابة العزيز الجبار ويعصيه جهرا

اللهم أعفوا عنا وأغفر لنا وارحمنا
 
MAHMOED

MAHMOED

عضوية الشرف
#5
رد: فتاة وضعت الكاميرات في بيتها

اللهم استر علينا فى الدنيا والاخره
 

يسعد صباحك

عضوية الشرف
#6
رد: فتاة وضعت الكاميرات في بيتها



من خان الله عز وجل في السر هتك سره في العلانية

جزاك الله خير وبارك الله بك
 

Rasha Farid

عضو مشارك
#7
رد: فتاة وضعت الكاميرات في بيتها

جزاك اللة خيرا فعلا قصة رائعة وموعظة عظيمة عسى اللة ان ينفعنا بها ويهدينا سبيل الهدى مبوب قطر: اعلانات متنوعة
 

أعلى