ALAA

عضوية الشرف
التسجيل
13/5/09
المشاركات
6,284
الإعجابات
963
الإقامة
Egypt
#1
الأهلي يخلط الأوراق في المجموعة الثانية

(African Football Media) الاثنين 15 اغسطس 2011
© AFP​

بلغت دور المجموعات في مسابقة دوري أبطال أفريقيا CAF منتصف الطريق، حيث باتت الأمور واضحة في إحدى المجموعات، في حين أصبحت المنافسة ثلاثية في الثانية.
حافظ الأهلي صاحب الرقم القياسي في عدد الألقاب على آماله بعد تحقيقه فوزه الأول في المجموعة الثانية، في حين انتهت مباراة القمة بين الوداد البيضاوي والترجي بتعادل مثير 2-2.
في المجموعة الأولى، ابتعد كل من إنييمبا النيجيري والهلال السوداني بفارق ست نقاط عن منافسيهما الآخرين في المجموعة بعد خوضهما ثلاث مباريات وباتا في حاجة إلى فوز واحد من المباريات الثلاث الأخيرة ليضمنا بطاقة التأهل إلى دور الأربعة. وقد فاز إنييمبا على الرجاء البيضاوي 2-0 الأحد، قبل أن يقلب الهلال تخلفه أمام كوتور سبور الكاميروني ويتغلب عليه 2-1.
يملك كل من كوتون سبور والرجاء نقطة واحدة في هذه المجموعة، والأمر ينطبق على مولودية الجزائر في المجموعة الأولى. وكان الفريق الجزائري خسر يوم الجمعة أمام الأهلي 0-2 ليرفع النادي القاهري رصيده إلى 4 نقاط متخلفا بفارق نقطة واحدة وراء الوداد والترجي.
وكان عماد متعب الذي أثبت نفسه أحد نجوم الأهلي في استحقاقات سابقة، نجم المباراة بلا منازع بتسجيله هدفي فريقه في الشوط الأول ليحسم النتيجة في مصلحة فريقه. وصنع محمد أبو تريكة الهدف الأول بعد مرور 10 دقائق، في حين تبادل متعب الكرة مع أحمد فتحي لدى تسجيله الهدف الثاني. وخاض البرازيلي فابيو جونيور القادم حديثا إلى صفوف الأهلي مباراته الرسمية الأولى بدخوله احتياطيا في الشوط الثاني لكنه فشل في ترك أثر في الدقائق العشر الاخيرة.
وأعرب مدرب الأهلي مانويل جوزيه عن رضاه عن أداء فريقه خصوصا خط الدفاع الذي تضمن الشاب الصاعد رامي ربيعة، لكنه لم يكن راضيا في المقابل عن الأداء العام لفريقه وقال في هذا الصدد "لقد أضعنا العديد من الفرص للتسجيل وكان بإمكاننا مضاعفة غلتنا من الأهداف".
مواجهة مثيرة بين المتصدرين
احتفظ الوداد البيضاوي بصدارة المجموعة الثانية بفارق الأهداف عن الترجي لكن الأفضلية تبقى للأخير الذي انتزع التعادل من عقر دار منافسه 2-2 في وقت متأخر من مساء الاحد. اعتقد التونسيون بأنهم سيعودون بفوز نادر خارج قواعدهم بعد ان تقدموا بهدفين نظيفين، لكن الوداد نجح في قلب تخلفه في الشوط الثاني.
سيطر الترجي على مجريات الشوط الأول وسجل هدفيه بواسطة وجدي بوعزي ووليد الهيشري ليتقدم عن جدارة واستحقاق في نهاية الشوط الأول. بيد ان الوداد رد في الشوط الثاني عبر فابريس اوندازا نجيسي ثم يوسف القضيوي من ركلة جزاء. وكاد أصحاب الأرض ينتزعون الفوز في الدقائق الأخيرة.
وحقق كل من الهلال وإنييمبا الفوز على أرضه ليرفعا رصيدهما إلى 7 نقاط في صدارة المجموعة الأولى. يتصدر إنييمبا بفارق الأهداف بعد فوزه على الرجاء البيضاوي بهدفين حملا توقيع أوتشي كالو وشيدوزي جونسون في الدقائق الخمس والعشرين الأولى من المباراة. وكان كالو افتتح التسجيل بعد مرور تسع دقائق رافعا رصيده إلى أربعة أهداف في ثلاث مباريات، ثم أكد الفريق النيجيري سيطرته على مجريات اللعب بإضافة الهدف الثاني بواسطة جونسون بعد 16 دقيقة. وأضاع الرجاء ركلة جزاء في الشوط الثاني انبرى لها بوشعيب المباركي خارج القائم.
وتحدث مدرب الرجاء الروماني إيلي بالاتشي عن خسارة الرجاء ما يعني بأن فريقه مطالب بالفوز في مباراة العودة على أرضه بعد أسبوعين ليحافظ على أمله في بلوغ نصف النهائي بقوله "يستطيع إنييمبا أن يشعر بالسعادة لأنه فاز في مباراة اليوم. لكننا سنعمل بجهد كبير لتحسين أخطائنا والمباراة في المغرب ستكون مختلفة تماما. لا يمكن إلا أن نتحسن".
أما كوتون سبور فتقدم على الهلال السوداني في الخرطوم بعد مرور 10 دقائق بهدف سجله ماديلا مفوتو، لكن فرحته لم تدم سوى ربع ساعة لأن لاعبه لويس إيوندي ايباسي طرد لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية في المباراة بعد عرقلته مهاجم زيمبابوي ادوارد سادومبا داخل المنطقة. ترجم هيثم جمعة الركلة بنجاح مدركا التعادل، قبل أن يسجل لاعب منتخب الكاميرون تحت 23 سنة إيني إيدي اوتودور أوتوبونج هدف الفوز قبل نهاية المباراة بتسع دقائق. وكان أوتوبونج انتقل مؤخرا من الإتحاد السكندري المصري، وكان هدفه في مرمى مواطنيه، الأول له منذ الإنضمام إلى فريقه في يونيو/حزيران الماضي.
وستقام مباريات الجولة الرابعة في الأسبوع الأخير من أغسطس/آب حيث من الممكن أن تعرف هوية بعض الأندية المتأهلة إلى نصف النهائي.


تحياتي


 

أعلى