الجازية

الجازية

عضوية الشرف
التسجيل
8/7/08
المشاركات
5,800
الإعجابات
2,689
الإقامة
العالم العربي
#1


من ثمار مشروع به نهتدي






تفقــــــه.... صائمًــا

حكم صلاة وصيام من يصلي فقط في رمضان ؟






الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:‏
‏ فإن من أعظم المصائب التي ابتلى بها كثير من الناس ترك الصلاة ، وقد أخرج مالك عن نافع أن عمر ‏بن الخطاب

كتب إلى عماله :" إن أهم أموركم عندي الصلاة، من حفظها أو حافظ عليها،حفظ ‏دينه، ومن ضيعها فهو لما سواها أضيع " .

وكيف يهنأ من يترك الصلاة ! والصلاة عماد الدين ، وهي ‏الفارقة بين الكفر والإيمان ، وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

" إن بين الرجل وبين الكفر ‏-‎أو ‏الشرك - ترك الصلاة "أخرجه مسلم ، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " العهد الذي بيننا

وبينهم ‏الصلاة ، فمن تركها فقد كفر" رواه أحمد ، والنسائي ، والترمذي ، ‏وابن ماجه ، وابن حبان في صحيحة ، والحاكم .

وقال عمر بن لخطاب ‏-‎‏ رضي الله عنه- :" لا حظ في ‏الإسلام لمن ترك الصلاة " وقال عبد الله بن شقيق : " كان أصحاب

رسول الله صلى الله عليه وسلم لا ‏يرون من الأعمال شيئاً تركه كفر إلا الصلاة " ، وعن ابن عباس ‏ -‎رضي الله عنهما ‏-‎‏ قال :

" من ترك ‏الصلاة فقد كفر "رواه المروزي في تعظيم قدر الصلاة ، والمنذري في الترغيب والترهيب (1/439) ‏
ولاريب أن العلماء متفقون على كفر من ترك الصلاة جحوداً لها ، واختلفوا فيمن أقر بوجوبها ثم تركها ‏تكاسلاً :
فذهب أبو حنيفة رحمه الله :إلى أنه لايكفر، وأنه يحبس حتى يصلي .
وذهب مالك والشافعية : إلى ‏أنه لايكفر، ولكن يقتل حداً مالم يصل .
والمشهورمن مذهب أحمد : أنه يكفر ويقتل ردة ، وهذا هو ‏المنقول عن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم كما تقدم .
وهو الذي تدل عليه النصوص الصحيحة ، ‏وحكى عليه إسحاق بن راهويه الإجماع ، كما نقله المنذري في الترغيب والترهيب.‏
‏ ويترتب على ما تقدم ، الحكم بقبول صيام من لا يصلي من عدمه :
فمن قال بأن تارك الصلاة تكاسلاً ‏لايكفر : قال بأن الصيام صحيح ومقبول ، سواء صام رمضان مصلياً ثم ترك الصلاة بعد رمضان ،

أو كان ‏لا يصلي أصلاً . ‏
ومن قال بأنه كافر مرتد :قال بحبوط عمله ورأى أنه لا ينفعه صيام ولا غيره مع تركه للصلاة ، ومن ‏هنا فإننا ننصح السائل وغيره

ممن لا يصلي بالصلاة والمحافظة عليها، وقد قال رسول الله صلى الله عليه ‏وسلم : " أول ما يحاسب عليه العبد الصلاة،

فإن صلحت فقد أفلح وأنجح، وإن فسدت فقد خاب وخسر " رواه الترمذي وحسنه ، وأبو داود ، والنسائي . والله أعلم . ( 1 )




وأجاب ابن باز رحمه الله :
مثل هذا لا يصح صيامه ؛ لأن ترك الصلاة كفر أكبر على الصحيح من أقوال العلماء ، الذي يصوم رمضان ويدع الصلاة

قد كفر بتركه الصلاة وبطل عمله ؛ لأن الله جل وعلا قال : ( وَلَوْ أَشْرَكُواْ لَحَبِطَ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ) [(88) سورة الأنعام] .

وقد ثبت عن رسول الله - عليه الصلاة والسلام - أنه قال : " رأس الأمر الإسلام - يعني الشهادتين - وعموده الصلاة ، وذروة سنامه

الجهاد في سبيل الله " ، وقال عليه الصلاة والسلام : " العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر "، وقال أيضاً

عليه الصلاة والسلام :" بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة " ، فهذه الأحاديث الصحيحة وما جاء في معناها

كلها تدل على كفر تارك الصلاة ، فالذي ما يصلي إلا في رمضان ثم يدع الصلاة ، أو يصلي بعض الشهور ويدع بعض الشهور ،

أو بعض الأيام ويدع بعض الأيام ، أو يصلي الظهر ويترك العصر ، أو الفجر ويترك الظهر ، أو يترك المغرب أو ما أشبه ذلك ،

هذا متلاعب ، هذا لا دين له ، يجب أن يصلي الصلاة الخمس جميعاً ويحافظ عليها ويتقي الله ، أما إذا كان تارة وتارة

فهذا لا يصح ، ولا يكون مسلماً على الراجح من قولي العلماء ، أما إن جحد وجوبها وقال ما هي بواجبة هذا كافر عند الجميع
- نسأل الله العافية - أما إذا كان يعلم أنها واجبة ولكنه يتساهل فيصلي في وقت ولا يصلي في وقت ، فهذا يكون كافراً

على الصحيح للأحاديث السابقة وما جاء في معناها ، ولا ينفعه صوم رمضان وقد ضيع الصلاة ، فالواجب عليه التوبة إلى الله

والندم واستقبال زمانه بالتوبة الصادقة ، وبأداء الصلاة ، ومن تاب تاب الله عليه - سبحانه وتعالى- بارك الله فيكم . ( 2 )




وأجابت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الصلاة ركن من أركان الإسلام ، وهي أهم الأركان بعد الشهادتين وهي من فروض الأعيان ، ومن تركها جاحداً لوجوبها أو تركها

تهاوناً وكسلاً فقد كفر ، أما الذين يصومون رمضان ويصلون في رمضان فقط فهذا مخادعةً لله ، فبئس القوم الذين لا يعرفون الله

إلا في رمضان ، فلا يصح لهم صيام مع تركهم الصلاة في غير رمضان ، بل هم كفار بذلك كفراً أكبر ، وإن لم يجحدوا وجوب

الصلاة في أصح قولي العلماء ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم :" العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر " رواه

الإمام أحمد (22428) والترمذي (2621) والنسائي (431) وابن ماجه (1079) بإسناد صحيح عن بريدة الأسلمي

رضي الله عنه ، وقوله صلى الله عليه وسلم : " رأس الأمر الإسلام وعموده الصلاة ، وذروة سنامه الجهاد في سبيل الله "

رواه الإمام الترمذي (2616) بإسناد صحيح عن معاذ بن جبل رضي الله عنه ، وقوله صلى الله عليه وسلم :

" بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة"رواه الإمام مسلمفي صحيحه (82) عن جابر بن عبد الله الأنصاري رضي الله عنه ، والأحاديث في هذا المعنى كثيرة .. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .(3)

وأجاب الشيخ عبد الله الجبرين

يقع هذا الفعل من كثير من الناس شبابًا وكهولًا وشيوخًا ، اعتادوا طوال حياتهم على ترك الصلاة ، فإذا جاء رمضان صلوا الصلوات المكتوبة ، وقد يحملهم على ذلك الحياء من أهليهم ، أو مُجاراة الناس ، أو اعتقادهم أن الصيام يستلزم الصلاة ، أو اعترافهم بحرمة الزمان ، ثم يتركون الصلاة كليًّا بعد رمضان ، وهؤلاء يدخلون في أحاديث الوعيد على ترك الصلاة ، كقول النبي صلى الله عليه وسلم : " بين العبد وبين الكفر ترك الصلاة " ، وقوله : " العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة؛ فَمَنْ تركها فقد كفر " ، وقوله : " مَنْ حافظ عليها كانت له نورًا وبرهانًا ونجاة من النار، ومَنْ لم يحافظ عليها لم تكن له نورًا ولا برهانًا ولا نجاة يوم القيامة وحُشر مع فرعون وهامان وقارون وأبَيِّ بن خلف " أي أئمة الكُفر ، ويدخلون في قول الله تعالى: ( فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ ۖ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا ) وقوله تعالى : ( فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ ) ومثل هؤلاء حريٌّ أن يُرد عليهم صيامهم وقيامهم وصلواتهم وعباداتهم ؛ لأنهم لا يعرفون الله إلا في رمضان ، وَرَبُّ الشهور واحد ، فالواجب على المسلم أن يكون اجتهاده دائمًا ، فليس لعمل المؤمن نهاية إلا الموت ، والله أعلم .( 4 )
_________

( 1 ) موقع الشبكة الإسلامية .
( 2 )
فتاوى الشيخ ابن باز ( نور على الدرب).
(3 )
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء (10/140).
( 4 )
موقع الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين.













 

Abdulrhman

عضوية الشرف
التسجيل
8/3/07
المشاركات
3,618
الإعجابات
1,222
الإقامة
الـمـديـنـة المنورة
#2
رد: حكم صلاة وصيام من يصلي فقط في رمضان ؟


بارك االله فيكي اختي الجازيه عالموضوع الطيب
وفعلا ارى الكثير من الناس لايعرف الصلاه الا في رمضان فقط
نسال الله لهم ولنا الهدايه ..
جزاكي الله خير
 

أعلى