المفترس المحترف

عضو جديد
التسجيل
15/6/11
المشاركات
11
الإعجابات
3
#1
قصيدة بعنوان: في حبها أكاد أذوب
تأليف: طه فهد مرشحة



في حبها أكادُ أذوب

أحبها أعشقها وأموت

أحب نفسي أريدها أن تكون صائبةً نقيَّةً من الشوائبِ والذنوب

نفساً طاهرةً بريئةً نفسُ إنسانٍ في الدنيا يجوب

أُذْنِب وَأُقْلِعُ وَأُكَرِّرُها وأزيدها وأُخْطِىءُ ثم أتوب

هي ملكٌ لإلهي وخالقي ملك الأرضين علاّم الغيوب

ربي من له أسجدُ وله أركعُ وأُوَجِّهُ وِجْهَتِي إليه ولغفرانه أَحُوبْ

نورُ السماوات عَلِيُّ الجاهِ وربُّ الخلائقِ حبيبي حبيبُ القلوب

مهما عصيتُ أو ظلمتُ نفسي مالي إلاّه مفرِّجُ الكُروب

له كلُّ الطَّرائِقِ وكلُّ الإجلالِ وقتَ الشروقِ وساعةَ الغروب

كم من خطيئةٍ ارتكبتها فَخِفْتُ عذابه الشديد الذي لا مفرَّ منهُ ولا هروب

أمشي وخطايَ واثِقَةٌ في أرض الإله مسبحاً مُجَلِّلاً إيّاهُ في كل آنٍ وفي كلِّ صوبْ

أمشي وهو خالقي ومصوِّري مستهدياً باسمه راضياً بقضاءه مكبِّراً إياهُ وأمشي في الدروب

استغفر الله على كل ذنبٍ استغفره من الذنوب أرجوهُ أسأله الغفران إليهِ أنوب

كل الخلائقِ سبَّحَتْ بحمدهِ وكبَّرَتْ بجلالهِ من مشارقِ الأرض إلى الغروب ومن شمالها للجنوب

كنتُ عاصياً لربّي العزيزُ الجبّار المجلّى والذي لا تعتريه العيوب



لا يعتريه نصبٌ تجلّى عن السَّهْوِ والخَطَأِ لا ريبَ أنَّه الإله الحق وأن النار والجنة والموت ونبيه حق ولا في هذا وذاك ريبٌ أو ريوب

تجلّى عن النومِ أحدٌ صَمَدٌ لم يلد ولم يولد به كل الخلائق تسجد وتركع وتعبد ولعظمته صَعِقَ موسى ولعظمته خَضَعَتِ الشعوب

سبحانه ربّي عظيمٌ عن النَّواقص والعيوب

سبحانه له أصلّي وإيّاه أعبد وأرجو غفرانه للذنوب


القصيدة من كتابتي وليست منقولة
انتظر ردودكم المشجعة
 

جهاد ع

عضوية الشرف
التسجيل
11/2/10
المشاركات
13,400
الإعجابات
794
الإقامة
الاردن
الجنس
Male
#2
رد: طه فهد مرشحة - في حبها أكاد أذوب

جزاك الله خيرا

كلام جميل للقلوب المتعلقة بحب الله

واترك النقد الادبي لغيري فأنا لا اعرف عنه شيئا
 

أعلى