محمد جرامنة

الوسـام الماسـي
التسجيل
3/7/07
المشاركات
4,596
الإعجابات
576
العمر
27
الإقامة
فلسطين(عرب 48)
#1
..لازلت انتظر وعد الله وانا موقنن انه قريب باذن الله ...
احب السور على قلبي هي سورة الاسراء هل تعرفون لماذا ؟
لانها تتكلم عن زوال اسرائيل.. انا فلسطيني من عرب 48
وان تتحقق هذه السورة هو حلمي .. وانتظر كل يوم ان يكون وعد الله كما وعدنا الله عز وجل في القران الكريم
لكن هل هنالك اشارات على نهاية اسرائيل مثل اشارات وعلامات يوم القيامة.. واين يمكن اجد اشارات من هذه السورة او من القران بشكل عام او من احاديث الرسول صلى الله عليه وسلم تساعد على الحصول على توقيت معين او تاريخ معين .. طبعا في هذه السورة هنالك ادلة ولاكن هل هنالك ادلة اخرى في القران وهل حدد الزمان وكيف ستكون .. ارجوكم افيدوني وساعدوني

سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ (1) وَآتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ أَلاَّ تَتَّخِذُواْ مِن دُونِي وَكِيلاً (2) ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ إِنَّهُ كَانَ عَبْدًا شَكُورًا (3) وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا (4) فَإِذَا جَاء وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَّفْعُولاً (5) ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا (6) إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاء وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوؤُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيرًا (7)......

وَقُلْنَا مِن بَعْدِهِ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ اسْكُنُواْ الأَرْضَ فَإِذَا جَاء وَعْدُ الآخِرَةِ جِئْنَا بِكُمْ لَفِيفًا (104).....صدق الله العلي العظيم
 

جهاد ع

عضوية الشرف
التسجيل
11/2/10
المشاركات
13,400
الإعجابات
794
الإقامة
الاردن
الجنس
Male
#2
رد: سورة الاسراء الاقرب على قلبي ادخل لتعرف لماذا !!ومتى سيتحقق وعد الله يا ترى ؟؟

كل الحسابات التي يقولها البعض عن زوال دولة اليهود غير صحيحة وغير منطقية ولا تصدق اخي الكريم الا ما قيل في سورة الاسراء ونسأل الله العظيم ان يكون قريبا
 

محمد جرامنة

الوسـام الماسـي
التسجيل
3/7/07
المشاركات
4,596
الإعجابات
576
العمر
27
الإقامة
فلسطين(عرب 48)
#3
رد: سورة الاسراء الاقرب على قلبي ادخل لتعرف لماذا !!ومتى سيتحقق وعد الله يا ترى ؟؟

اللهم امين..
لاني بصراحة قريت عن بحث وفي ارقام .. وطبعا العلم عند الله مع انه حسابه منطقي جدا ومثبت باحداث حدثة والعلم عند الله وحده
هذا هو اللينك
XXXXXXXXXX
وبقول انه 2022 شفتها بعيدة كثير
يا رب قرب هذا اليوم
يا رب اعطيني الفرصة لكي ارى هذا اليوم !!!
يا رب يا الله لا تحرمني من هذا اليوم ...
 

Imeh

عضو فعال
التسجيل
12/12/08
المشاركات
170
الإعجابات
2
#4
لا تبتأس : إنه ليس على الله ببعيد

كن واثقا أن نصر الله قريب
 
abohasham

abohasham

مشرف سابق
التسجيل
20/5/11
المشاركات
3,486
الإعجابات
981
العمر
45
#5
ان الله على كل شئ قدير
 

abo_mahmoud

الوسـام الماسـي
التسجيل
22/12/10
المشاركات
4,116
الإعجابات
1,828
#6
وبركاته
أخي الكريم لقد حذر كثيرا من هذه الطرق الملتويه في تفسير كتاب الله
أخي هذا قول في القرآن بغير علم وحسبنا قوله صلى الله عليه وسلم[ من قال في القرآن برأيه فأصاب فقد أخطأ ]

اخي فتاوى اهل العلم في هذه الطريقه في تفسير كلام الله كثيره واليك هذه الفتوى للشيخ ابن جبرين حفظه الله عن هذه الطريقه في التفسير
وان اردت المزيد اوردناها بأذن الله


شاعت بين شباب المسلمين أقوال ، وللأسف هناك ما يؤيد هذه الأقوال من مؤلفات ، مثل كتاب اسمه (إعجاز الرقم 19 في القرآن الكريم) فصار يتردد على الألسن أن زوال دولة إسرائيل سيكون عام 2022م ، والدليل على ذلك هو الاعتماد على الرقم (11) المطبق على سورة الإسراء ، كما يقال كذلك على الرقم (11) المطبق على سورة التوبة في معرفة الضربة التي ضرب بها مركز التجارة العالمي في شهر سبتمبر، وهذا يشبه قول النصارى ، حيث يدعون هم الآخرون أنه بإقامة عمليات حسابية في الموسوعة التي تشمل العهد القديم والعهد الجديد ، يمكن التعرف على أشياء وقعت أو ستقع ، مثل معرفة يوم مقتل الرئيس الأمريكي جون كنيدي ولكن رقمهم المعجزة هو (7) ، فنرجو من فضيلتكم أن تبينوا هل القرآن أنزل لتطبق عليه العمليات الحسابية ، وبالتالي تعرف به الأحداث ؟ أم أنزل ليعمل به الإنسان في حياته اليومية ؟ا

الجواب

اعلم أن هذه الأقوال تخرصات ووهميات ، وقول في القرآن بغير علم ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم :
[ من قال في القرآن برأيه فليتبؤ مقعده من النار ]
وقال :
[ من قال في القرآن برأيه فأصاب فقد أخطأ ]
ولأجل ذلك كان السلف - رحمهم الله - يتوقفون فيما لا يعلمون ؛ لأن القول بلا علم ذنب كبير ، عقوبته أغلظ من الشرك ، فمن ذلك هذه التخرصات التي ما أنزل الله بها من سلطان ، اعتمادا على رقم تسعة عشر أو رقم أحد عشر ، وذلك لأن هذه السور وضعت بالاجتهاد في هذا الموضع ، ولم يفهم السلف ولا المفسرون دلالتها على زوال اليهود أو النصارى من هذه الأرقام ولا غيرها ، فلا يجوز الاهتمام ولا الاشتغال بأقوال هؤلاء ، سواء من المسلمين أو من النصارى ، فالقرآن أنزل لتلاوته وللعمل به ، لا لتطبق عليه العمليات الحسابية ، ولا لتعرف به الحوادث المستقبلة ، فالغيب لا يعلمه إلا الله ؛ كما قال تعالى :
{ قُلْ لَا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ }
فيجب على المسلم أن يبتعد عن مخالطة هؤلاء وعن تصديقهم .

الامام عبدالله ابن جبرين حفظه الله

http://www.ibn-jebreen.com/controlle...aView&fid=5148


 

أعلى