الجازية

الجازية

عضوية الشرف
التسجيل
8/7/08
المشاركات
5,800
الإعجابات
2,689
الإقامة
العالم العربي
#1


حياكم الله اخواني / اخواتي الكريمات

وأسعد الله أوقاتكم بالخير والبركات

كُنت بمحاضرة تربوية وظننتُ كبقية الحضور

أن تبدأ المحاضرة كالعادة ثم ما تلبثُ بعد وقت

إلا أن تندرج مفاهيمك حول ما يُلقى عليك

لكن هذه المحاضرة كانت مختلفة نوعاً ما

وبحق أنني لأول مرة أجد أسلوب مغاير في الطرح

لكن أطيل عليكم كثيراً بل سأسالكم كم سُئلت من قبل

وأتمنى من الجميع أن يجيب بمصداقية إن أستطاع ذلك

وإن كان يرى بالأمر خصوصية فلهُ الحق بعدم الرد

السؤال القائم هو .

سؤال بالغ الأهمية ويشكل الكثير من حياتك وعاداتك

_

-


هل أنت راضي عن نفسك ؟


 

Eng_Ahmed

عضوية الشرف
التسجيل
2/6/10
المشاركات
1,833
الإعجابات
604
الإقامة
مصر
#2
رد: سؤال بالغ الأهمية !

هل أنت راضي عن نفسك ؟

سؤال صعب جعلني استرجع شريط حياتي بالكامل حتى أستطيع أن أجب عن السؤال ...

الإجابة : للأسف انا لست راض عن نفسي لكثر من سبب ومن أحد هذه الاسبب كان من المفترض أني أختم القرأن قبل بداية الإجازة الصيفية لكن مع اللهو والنسيان تأخرت وسوف أختمه بإذن الله في نهاية الصيف

هذا فقط احد الأسباب التى أستطيع ذكرها لكن بشكل عام هناك أهداف قمت بوضعها حتى تسير حياتي ضمن هذه الأهداف حتى أستطيع فيما بعد الإجابة عن هذا السؤال بأني راضي عن نفسي ...


جزاكي الله خير على هذا الموضوع
 

جهاد ع

عضوية الشرف
التسجيل
11/2/10
المشاركات
13,400
الإعجابات
794
الإقامة
الاردن
الجنس
Male
#3
رد: سؤال بالغ الأهمية !

لا لست راضيا عن نفسي لاسباب كثيرة في حياتي

جزاك الله خيرا اختنا الجازية

اعرف ان هذه الاجابة غير كافية
 

khaled99

عضوية الشرف
التسجيل
6/8/10
المشاركات
16,470
الإعجابات
1,768
العمر
34
الإقامة
مصر- المنيا - منشأة بدينى
#4
رد: سؤال بالغ الأهمية !

الحقيقة أننى لست راضيا عن نفسى تمام الرضا
كانت هناك أمور على انجازها وامال حاولت تحقيقها ولكن الكسل واللهو والدنيا
 

ommarime

الوسـام الماسـي
التسجيل
6/1/10
المشاركات
5,212
الإعجابات
2,511
#5
رد: سؤال بالغ الأهمية !

بصراحة اوقات اكون فيها راضية على نفسى واوقات لا
ولاننى لست معصومة من الخطا ولكنى اخطا وهذا الطبيعى لكل انسان

( كل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون )
جزاكى الله خير غاليتى
 
الجازية

الجازية

عضوية الشرف
التسجيل
8/7/08
المشاركات
5,800
الإعجابات
2,689
الإقامة
العالم العربي
#6
رد: سؤال بالغ الأهمية !

حياكم الله اخواني وخواتي الكريمات

قبل التعقيب على مداخلاتكم أعرف أن السؤال صعب على الكثيرين وبالغالبية تكون فيه خصوصية ولو كُنت سئلت هذا السؤال على الملأ ما كُنت أجبت بإقتناع


ولكن من كوننا إخوة أرجو لي ولكم صلاح الحال وأن ننتقل ولو بشكل جزئي إلى معالجة بواطن الأمور في ذواتنا لا ظواهرها

ولأنني أستفدتُ كثيرا من المحاضرة رغبتُ بأن أنفعكم بما عُلمت ولو بجزء يسير


هل أنت راضي عن نفسك ؟

سؤال صعب جعلني استرجع شريط حياتي بالكامل حتى أستطيع أن أجب عن السؤال ...

الإجابة : للأسف انا لست راض عن نفسي لكثر من سبب ومن أحد هذه الاسبب كان من المفترض أني أختم القرأن قبل بداية الإجازة الصيفية لكن مع اللهو والنسيان تأخرت وسوف أختمه بإذن الله في نهاية الصيف

هذا فقط احد الأسباب التى أستطيع ذكرها لكن بشكل عام هناك أهداف قمت بوضعها حتى تسير حياتي ضمن هذه الأهداف حتى أستطيع فيما بعد الإجابة عن هذا السؤال بأني راضي عن نفسي ...


جزاكي الله خير على هذا الموضوع

حياك الله أخي أحمد وبُورك بك

طبيعي أن تكون الأجابة على هذا السؤال بهذه الصعوبة ربما لأننا نحتاج كثيرا لأن نقف على ما أرشفهُ تاريخ حياتنا

وعلى مضض تكون أجاباتنا لكثرة تعدد الأسباب وتشعبها ولأننا لا نستطيع أن نعقب على كل ما يتملكنا إلا أن أستطعنا أدراك حقيقته

أيضا أهدافنا في الحياة مزيج من رغباتنا وحاجاتنا وغالبا ما تكسونا حيال هذه وتلك نمو قابل للتطوير أو التغير وتختلف حسب ما هيتها وأهميتها

ذكرت أن هناك الكثير مما لا تود البوح عنه أكثر ولك الحق في ذلك لكنك عمدت على أن حياتك ذاتها

ربما لم تسر حسب المناهجية التي رسمتها قبل بدء وكذلك كلنا نضع سير وخطوات قابلة للتنفيذ ومع الوقت ندرك قولنا بلو كان وكان

لعل أحد أهم أسباب عدم رضاك أخي احمد أنك وضعت لنفسك وقت قياسي لختم القرآن ولكن ضاع منك الوقت دون أن تدرك ذلك

وما تزال هذه الخطوة بالغة الأهمية في حياتك ولم يأن الوقت لأن تكون مستحيلة أو بعيدة وهذا بفضل من الله لذلك نظرتك بعدم الرضى لم تكن سيئة إلى هذا الحد ولا تستحق هذا العناء

ما تزال في مقتبل عمرك وما تزال الفرصة قائمة أمامك وقابلة للتحقيق الأهم من هذا وذاك ماذا سيليها ؟!

وهل كان ختمك للقرآن من أجل العلم والتحصيل العلمي أم رغبة منك في معرفته وهل ستفعل كل ما ستحفظهُ منه وكيف تسعى لذلك !

كثير من هذه الأمور لابد عليك التفكير فيها بينك وبين نفسك وقتها ستجد الرضى بإذن الله لأنك حينما تدرك أهمية ذاتك وأهمية أهدافك

تدرك كيف تسعى لتحقيقها ومع ذلك تبقى الكثير من الأمور التي تطغى علينا بعدم الرضى أليس كذلك ؟

عذرا للإطالة
 

mido1986

عضو محترف
التسجيل
28/5/07
المشاركات
482
الإعجابات
58
#7
رد: سؤال بالغ الأهمية !

في الحقيقة انا لست راضيا عن لاسباب عديدة لعل اهمها هذه الايام هو الايام عدم توفيق ي شغل منصب استاذ مثل زملائي لعل طموحي كان اكبر من هذا هو مواصلة الدراسة في سوريا وبدا توجه تفكيري لاعمال الحرة ...لكن عندما اتذكرقول تعالى وما من دابت الا على الارض رزقها يطمئن قلبي /...زد على ذلك قبل هذا واهم من هذا كله ان انسان يهمني واقع امتي وحالته فهذا والله ادرى بما في النفوس اثر في نفسي كثيرا ...ولله للحديث تتم...
 

mzar720

عضوية الشرف
التسجيل
18/1/05
المشاركات
4,134
الإعجابات
387
الإقامة
Kuwait
#8
رد: سؤال بالغ الأهمية !

سؤال صعب جدا , للاسف الشديد غير راضي عن نفسي لاسباب كثيرة بعضها خارج عن ارادتي و بعضها خاص بي , و طبعا هذه الاشياء فى مختلف اوجه الحياة سواء كان دراسي ام فى العمل ام فى الحياة ام فى الصداقة ام فى الحياة الشخصية
 

المصمم احمد

عضو فعال
التسجيل
1/2/11
المشاركات
125
الإعجابات
58
#9
رد: سؤال بالغ الأهمية !

والله اجابتي ان غير راضي عن نفسي لا سباب كثيرة أسف لا أستطيع طرها


جزاكي الله خير على الموضوع
 
الجازية

الجازية

عضوية الشرف
التسجيل
8/7/08
المشاركات
5,800
الإعجابات
2,689
الإقامة
العالم العربي
#10
رد: سؤال بالغ الأهمية !

لا لست راضيا عن نفسي لاسباب كثيرة في حياتي

جزاك الله خيرا اختنا الجازية

اعرف ان هذه الاجابة غير كافية



حياك الله أخينا الكريم وقد توقعت ان تكون إجابات الغالبية على هذا النحو

وهي كافية وأن كانت تحدوها الكثير من الخصوصية ويعلوها الأحباط والخمول إلا انها باتت تتشكل في قالب ثابت

ولا يعرف الغالبية أن رضاك عما يعطيك الله ويقسمه لك يشكل جزء كبير من رضاك عن نفسك

لا يعني هذا أنا لسنا راضين عما قسمه الله لنا لكن نحن مقلين في الأجتهاد بما أمرنا

ونمضي الكثير من الوقت حتى ندرك أننا مقصرين ولا يختلف أثنين على ذلك

كلامي ليس لك فحسب إنما هو جزء مما عرفته في تلك المحاضرة الرائعة
 
الجازية

الجازية

عضوية الشرف
التسجيل
8/7/08
المشاركات
5,800
الإعجابات
2,689
الإقامة
العالم العربي
#11
رد: سؤال بالغ الأهمية !

الحقيقة أننى لست راضيا عن نفسى تمام الرضا
كانت هناك أمور على انجازها وامال حاولت تحقيقها ولكن الكسل واللهو والدنيا
حياك الله أخينا خالد وبارك الله فيك

ذكرت أن عدم الرضا لديك كان مبني على عدة أمور قد يكون فات أوانها بالنسبة لك وتركت الأسباب للهو

والكسل والدنيا اعترافا منك بسيطرتهما على ذاتك ومع ذلك أجد في شخصك حقيقة أخ كريم ومتسامح لدرجة أنه

قد يتغاضى عن ذاته ليحقق الرضا للآخرين قد يكون هذا صحيح وقد يكون فيه الكثير من الخطأ مع ذلك أخينا

أنصحك بمعاودة مراجعة نفسك والتحدث معها فيما ما هو مقبل فإن كان جُل أمرك قد فات وقته فما زال لديك

الكثير لتنعم به وأول هذه النعم بأنك كائن حي تنعم بالصحة العقلية والبدنية وبأنك مسلم وبهذه وتلك تستطيع

دائما تجديد مشاريعك ووضعها تحت قائمة اجتهادك ولا تنسى أن لكل مجتهد نصيب وأن الله قريب يجيب دعوة

الداعي إذا دعا فلا تبتئس إلى هذا الحد وجدد عهدك مع الله وأصدقه حسن النية والثبات والصبر يرزقك من حيث لا تحتسب ويكن لك خير معين .
 

جهاد ع

عضوية الشرف
التسجيل
11/2/10
المشاركات
13,400
الإعجابات
794
الإقامة
الاردن
الجنس
Male
#12
رد: سؤال بالغ الأهمية !



حياك الله أخينا الكريم وقد توقعت ان تكون إجابات الغالبية على هذا النحو

وهي كافية وأن كانت تحدوها الكثير من الخصوصية ويعلوها الأحباط والخمول إلا انها باتت تتشكل في قالب ثابت

ولا يعرف الغالبية أن رضاك عما يعطيك الله ويقسمه لك يشكل جزء كبير من رضاك عن نفسك

لا يعني هذا أنا لسنا راضين عما قسمه الله لنا لكن نحن مقلين في الأجتهاد بما أمرنا

ونمضي الكثير من الوقت حتى ندرك أننا مقصرين ولا يختلف أثنين على ذلك

كلامي ليس لك فحسب إنما هو جزء مما عرفته في تلك المحاضرة الرائعة

ما قصدته هنا اختنا الجازية فقط في باب التعامل مع الناس او الاشياء وبعيدا جدا عما قدره الله تعالى وقضاه
فهي امور يكون الانسان فيها مخيرا لا مسيرا
 
الجازية

الجازية

عضوية الشرف
التسجيل
8/7/08
المشاركات
5,800
الإعجابات
2,689
الإقامة
العالم العربي
#13
رد: سؤال بالغ الأهمية !

ما قصدته هنا اختنا الجازية فقط في باب التعامل مع الناس او الاشياء وبعيدا جدا عما قدره الله تعالى وقضاه
فهي امور يكون الانسان فيها مخيرا لا مسيرا

حياك الله أخي الكريم وبارك بك

عذراً ما فهمت قصدك بالتعليق السابق فقد كان بالتعميم يشمل عدة مواطن أشتملت على عدم الرضى

فإن كانت أسبابك متوقفة على التعامل مع الناس والأشياء فكما قلت أنت أن الإنسان

يكون فيها مخيراً لا مسيراً لأنه يتسطيع دائماً التغلب عليها وعزلها عن ذاته إلا أن كانت فوق ما يحتمل وترهقه

أسعدك الله أخينا وقر عينيك بالرضى وغفر لك ولوالديك
 
الجازية

الجازية

عضوية الشرف
التسجيل
8/7/08
المشاركات
5,800
الإعجابات
2,689
الإقامة
العالم العربي
#14
رد: سؤال بالغ الأهمية !

بصراحة اوقات اكون فيها راضية على نفسى واوقات لا
ولاننى لست معصومة من الخطا ولكنى اخطا وهذا الطبيعى لكل انسان

( كل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون )
جزاكى الله خير غاليتى
صدقت أم مريم بارك الله فيك

الأخطاء دائما ما تجعلنا في دائرة السوء وعدم الرضى
وأنقضاءها مع الوقت يسبب تراخي في الذاكرة مما يدفعنا للتخبط بين هذا وذاك

شكرا لك
 
الجازية

الجازية

عضوية الشرف
التسجيل
8/7/08
المشاركات
5,800
الإعجابات
2,689
الإقامة
العالم العربي
#15
رد: سؤال بالغ الأهمية !

في الحقيقة انا لست راضيا عن لاسباب عديدة لعل اهمها هذه الايام هو الايام عدم توفيق ي شغل منصب استاذ مثل زملائي لعل طموحي كان اكبر من هذا هو مواصلة الدراسة في سوريا وبدا توجه تفكيري لاعمال الحرة ...لكن عندما اتذكرقول تعالى وما من دابت الا على الارض رزقها يطمئن قلبي /...زد على ذلك قبل هذا واهم من هذا كله ان انسان يهمني واقع امتي وحالته فهذا والله ادرى بما في النفوس اثر في نفسي كثيرا ...ولله للحديث تتم...
حياك الله أخينا الكريم وبارك بك

يقول الله عز وجل في كتابه " وفي السماء رزقكم وما توعدون "

دائما ما نحلم بالكثير وقلما وما نجد أن أحلامنا باتت تأخذ شكلاً أخر ما لا ندركه أنها تنمو وتختلف عن ما حلمنا به

وأن كان الحلم الذي بقينا نجتهد فيه على مدى طويل بات يأخذ شكلاً أخر مما كنا نرجو وما يُقفل باب إلا يفتح لك ألف باب من عند الكريم المنان

فلا تبتئس إلى هذا الحد وتوكل على الحي القيوم وتأكد أنه لو مقدر لك أن تكون كذا وكذا ما أصبحت كذا

ولعل أجمل ما خلق في الأنسان هو قدرته على التكيف مع مجريات البيئة التي يعيش بها وأمكانية الأستمرار

والعطاء فيها كل هذه أسباب وليست مسببات وفي الغالبية معظمها مع الوقت يحتاج إلى أعادة تأهيل

أما عن الأحوال في الأمة العربية فبحق كلنا نشعر بالسوء حيال ذلك خاصة أنه لم يتبقى إلا القليل

على قدوم الشهر الكريم والحال لا يبشر بخير نسأل الله السلامة وأن يرحمنا برحمته ويشملنا بعفوه وغفرانه
 
الجازية

الجازية

عضوية الشرف
التسجيل
8/7/08
المشاركات
5,800
الإعجابات
2,689
الإقامة
العالم العربي
#16
رد: سؤال بالغ الأهمية !

سؤال صعب جدا , للاسف الشديد غير راضي عن نفسي لاسباب كثيرة بعضها خارج عن ارادتي و بعضها خاص بي , و طبعا هذه الاشياء فى مختلف اوجه الحياة سواء كان دراسي ام فى العمل ام فى الحياة ام فى الصداقة ام فى الحياة الشخصية


حياك الله أخي الكريم وبارك بك

لاحظت أنك شددت على صعوبة السؤال ومن ثم وضعت الأسباب لذلك وهذا أن دل فيدل على معاناتك في تقبل الأسباب التي أدت إلى ذلك

توقفا قليلا مع نفسك واستدرك ذاتك قبل أن يدرك الوقت في ضياع كنت بالسابق أنظر للأمر مثلك بمرارة

وأستحالة تصحيح الوضع ومع الوقت أردكت أنني كنت أبالغ في ردة فعلي حيال كل شيء وأنني أحتاج إلى

التنظيم والرضى بالشيء اليسير فما كان خارج عن إرادتك أسال الله من فضله وكرمه وستجده أن شاء الله

بالقرب منك فقط أصدقه يصدقك أما ما كان من أوجه الحياة فلك أن تعد سلم تنازلي لمواجهتها ضع كل ما يؤرقك

نصب عينيك وكن واثقا بأنك خلقت في أحسن تقويم والحسن في التقويم يشمل كل شيء وتذكر بأنك قادر على

أجتيازها وتحسينها لصالحك قد تأخذ الكثير من وقتك لكنك مع مرور الوقت ستدرك كيفية مواجهتها وتكتسب

الخبرة أضف إلى ذلك ما زلت في بدء حياتك وقد يترآى لك أنه فات الآوان على ما تريد لذلك تجد أن عدم الرضى

خيرا من الإصلاح وهذا يسبب لك أنزعاج نفسي حيث تشعر بأن الوقت لم يعد لصالحك

تمهل وأعط لنفسك حقها من كل ذي حق ورتب أولوياتك حتى لا تحدوك يوما إلى ضياعها أو ضياعك بين كومتها

أسال الله لك التوفيق والسداد وأن يغفر لك ولوالديك ويقر عينيك بالرضى
 
dodofula24

dodofula24

الوسـام الذهبي
التسجيل
29/7/09
المشاركات
1,783
الإعجابات
143
الإقامة
cairo
الجنس
Male
#17
رد: سؤال بالغ الأهمية !

الحمد لله رب العالمين
الحمد لله رب العالمين
 

جهاد ع

عضوية الشرف
التسجيل
11/2/10
المشاركات
13,400
الإعجابات
794
الإقامة
الاردن
الجنس
Male
#18
رد: سؤال بالغ الأهمية !

حياك الله أخي الكريم وبارك بك

عذرا ما فهمت قصدك بالتعليق السابق فقد كان بالتعميم يشمل عدة مواطن أشتملت على عدم الرضى

فإن كانت أسبابك متوقفة على التعامل مع الناس والأشياء فكما قلت أنت أن الإنسان

يكون فيها مخيرا لا مسيرا لأنه يتسطيع دائما التغلب عليها وعزلها عن ذاته إلا أن كانت فوق ما يحتمل وترهقه

أسعدك الله أخينا وقر عينيك بالرضى وغفر لك ولوالديك
جزاك الله خيرا اختنا الجازية لاهتمامك وغفر لك ولوالديك وعافى الله والدك
 

أعلى