الحالة
موضوع مغلق

younes142

عضـو
#1
صورة لطفل عراقي احتجزه الاحتلال هو وأباه في الصحراء خلف هذه الأسلاك الشائكة وتحت حر الشمس المحرقةويظهر بجوار الصورة حذاء الطفل وقد خلعه إلى جواره بعد أن أثقله مع حر الشمس والعطش!!

وكأن الصورة كانت شاهدًا لما سيكون عليه حال الشعب العراقي كله في ظل الاحتلال الأمريكي البريطاني !!

التعليق : اجلس يا ولدي ... اخلع حذاءك ... فإني لا أجد لك في هذه الصحراء الهاجرة ظلا ًإلا بين أضلعي ...!

يا أبت : أريد أمي ...!

يا حبيبي : لم يبق لك في الدنيا إلا ... أبوك ...!

يا أبت : وإخوتي ... أين إخوتي ...؟

يا ولدي : بقي إخوتك تحت أنقاض بيتنا .... والحمد لله ... أنك كنت تلعب خارج البيت ... وما بقي لك من الدنيا إلا حذاؤك الرياضي هذا ...!

يا أبت : ما هذه الأسلاك الشائكة ...؟

يا بني : هذه حريتك الموعودة ... لك ولبني جيلك في بلاد المسلمين ...!

وأما حريتي التي أستحقها أنا وجيلي ... فهي وضع رأسي في كيس القمامة الذي تراه يلف رأسي ..!

سؤال :- هل مات هذا الولد عطشاً ... أم أهلكته الشمس بضربتها ... قبل أن تقتله الحرية ... بردتها
 

بارود

Guest
#2
لاحول وقوة إلا بالله العلي العظيم
وانا أتسائل​
أين الناعقين لهذا الأحتلال والمطبلين له ليروا بأعينهم الحريه الموعوده ؟​
 

loool

الوسـام الماسـي
#3
لعنة الله عليهم
أهذه هي الديمقراطية التى يدعون
أين حقوق الإنسان التي يدعونها

وماذا سننتظر من أبناء عمومة اليهود
 

egyptian hak

عضوية الشرف
#4
حسبنا الله ونعم الوكيل
 

basel23d

الوسـام الذهبي
#5
loool قال:
لعنة الله عليهم
أهذه هي الديمقراطية التى يدعون
أين حقوق الإنسان التي يدعونها

وماذا سننتظر من أبناء عمومة اليهود
لا يهتمون بشيء سوى مصالحهم
 

ska1977

عضو ذهبي
#6
لعنة الله على القوم الظالمين وعلى كل من ساعد وسهام وناصر جيوش المحتلين ...الخونه دائماً نهايتهم مأساويه سوف نرى ماذا سوف يحصل لهم...اللهم دمرهم وزلزل الأرض تحت أقدامهم...آمين آمين آمين
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى