الحالة
موضوع مغلق

ahmdatef

عضوية الشرف
#1
يبحث فريق الزمالك عن عودة الثقة حينما يواجه فريق ديناموز هراري بطل زيمبابوي مساء الأحد علي ملعبه وبين جماهيره بإستاد الكلية الحربية ضمن منافسات المجموعة الأولي بدور الثمانية لدوري أبطال إفريقيا.

ويضع الجهاز الفني الكثير من الحسابات والآمال علي تلك المباراة، حيث يدخلها الفريق برصيد خالي من النقاط بعد الهزيمة التي مني بها في أولي جولات تلك المرحلة علي يد غريمه التقليدي الأهلي، بينما يملك ديناموز حظوظا اكبر بعد الفوز الذي حققه علي اسيك بطل كوت ديفوار رافعا رصيده الي 3 نقاط ويريد الفوز ليصعد علي قمة المجموعة.

وكان للألماني راينر هولمان رأيا اخر وضح من خلال الاستعدادات الأخيرة للفريق حيث أفادت بعض الأنباء الي انه سيلجأ الي اللعب بطريقة 4-4-2 للسعي المبكر وراء الهدف الذي يريح به الأعصاب ولكن قد يتغير هذا الاختيار في اللحظات الأخيرة.



يعتمد الزمالك بشكل كبير علي ملأ منطقة المناورات وهي التي دائما ما تعطي اي فريق الغلبة علي الآخر اذا أجاد تطبيقها، وهو ما سيكون عامل ضغط علي لاعبي ديناموز للوصول لمرمي الزمالك.

هولمان دائما ما يواجه غيابات بصفوف فريقه، حيث لن تشمل قائمة الفريق المهاجم الغاني مانويل اجوجو والذي ثارت حوله الأقاويل ولم تتأكد حتى الآن اذا ما كان مصابا ام لا، بالإضافة الي احمد غانم للإيقاف، بينما يعود لصفوف الفريق عبد الحليم علي بعد شفاءه من الإصابة.



ومن المعروف ان الزمالك دائما ما يبحث عن الفوز، ويجب الإشارة هنا إلي ان تلك المباراة ستكون مؤثرة في مشوار الفريق خلال تلك البطولة، حيث لن ترضي جماهير الفريق بأي نتيجة غير الفوز الذي سيدخل الفريق بقوة في إطار المنافسة بعد تعادل الأهلي المتصدر مع اسيك سلبيا.

ويتوقع الكثير من المتابعين ان يبدأ الزمالك بتشكيل مكون من: محمد عبد المنصف(عبد الواحد السيد) في حراسة المرمى وفي الدفاع يلعب أحمد مجدى بجوار العائد محمود فتح الله وعمرو الصفتى، اما علي الأطراف فعلي الجانب الأيمن محمد إبراهيم وأسامة حسن يسارا وفى الوسط محمد أبو العلا وأيمن عبد العزيز، ويعود قائد الهجوم جمال حمزة ويلعب أمامه شريف أشرف ومصطفى جعفر.

اما ديناموز الذي يعد بمثابة مفاجأة البطولة، فيجب الإشارة الي ان هذا الفريق حقق مفاجآت كبيرة بالفعل وصعد الي هذا الدور علي حساب حامل اللقب النجم الساحلي بعد ان فاز عليه ذهابا وعودة، ويجب الا يغفل كل من يقابله هذه النقطة الهامة.



المدير الفني الوطني ديفيد ماندي جورا والذي كان قد واجه الزمالك كلاعب عام 86 وفاز الزمالك ذهابا وايابا، يواجه ماندي الزمالك معتمدا علي سرعة لاعبيه وقوة الالتحام التي دائما ما تؤدي الي خوف لاعبي الشمال الإفريقي من الإصابة وهو ما ينتج عنه تأثر الأداء.

يملك ماندي العديد من الأوراق الهامة وأولها مهاجمه الخطير إدورد سادومبا الذي يحمل لقب هداف البطولة حتى الآن برصيد 4 أهداف، ولاعبو الوسط والتي ستكون مهمتهم إيقاف أي تقدم يقوم به دفاع او وسط الزمالك.

وسيدير المباراة طاقم حكام جزائري بقيادة حكم الساحة محمد بن نوزة، فيما يساعده شعباني معمر وبشار بن جزار حاملا الراية، بينما يراقب المباراة التونسي يونس سليم.
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى