الحالة
موضوع مغلق

بارود

Guest
#1
.
[c]أظهرت دراسات جديدة أجريت فى المعهد الوطنى الهولندى للصحة العامة والبيئة, أن الأطفال الصغار الذين يتناولون منتجات الألبان والحليب كامل الدسم بانتظام أقل عرضة للإصابة بالربو. وقال العلماء إن هذا الاكتشاف يعد دليلا قويا على أن الربو قد يكون حالة وراثية جزئيا, ولكنه بالتأكيد يتأثر بالعوامل الحياتية أيضا.

ووجد هؤلاء بعد تحليل نوعية غذاء حوالى ثلاثة آلاف طفل صغير فى عمر السنتين, أن الأطفال الذين تناولوا الحليب والزبدة الدسمة والغنية بالكريمة والدهن, يوميا، تعرضوا لخطر أقل للإصابة بالربو عند بلوغهم الثالثة من العمر, كما لاحظوا أن الاستهلاك اليومى من الخبز الأسمر يترافق أيضا مع معدلات إصابة أقل بالمرض, مما يدل على وجود شيء ما فى الحياة الغربية العصرية يزيد خطر الإصابة بأزمات الربو.
وأوضح الباحثون أن المكونات المختلفة لدسم الحليب كأنواع معينة من الأحماض الدهنية أو غيرها من العناصر الغذائية قد تساعد فى الوقاية من الربو.

وأرجع بعض الباحثين الزيادة فى معدلات الربو والأمراض الأخرى المشابهة كالأكزيما، إلى انخفاض استهلاك الدهون المشبعة الموجودة بتراكيز عالية فى الحليب.
وكان بحث سابق قد أظهر أن الغذاء الغنى بالدهون متعددة غير الإشباع، الموجودة فى الزبدة والزيوت النباتية, قد تضاعف فرص إصابة الطفل بالربو.

وأوضح العلماء أن دور الأحماض الدهنية قد يكون مهما، فالدهن الذى نأكله يتألف من أنواع مختلفة من الأحماض الدهنية اعتمادا على المادة الأصلية المشتقة منها سواء كانت من النباتات أو من الأسماك, والتوازن بين هذه الأنواع الدهنية فى الغذاء يؤثر على عمل ونشاط جهاز المناعة

والله الشافي المعافي
.
[/c]
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى