طريق الله

عضو جديد
#1
و رحمة الله و بركاته
نحن اربعة اخوة أشقاء ووالدتى وهذا كان الوضع من 15 عام وكان اكبرنا يعمل استاذا بكلية الطب وجاءت له فرصة عمل ابحاث فى امريكا واخواى الاخران يعملان بالسعودية و قبل سفر اخى الاكبر لامريكا بايام كتب لى عقدا بشقة كان مشتريا لها من شخص اخر بعقد ابتدائى وكان هذا الشخص بدوره مشتريا لها من التعاونيات بمصر وطلب منى اخى الاكبر ان اسجل عقد بيع هذه الشقة لى و ان يذهب اخوتى اليها للتنزه ( هذا ما طلبه منى قبل و فاته الله يرحمه ) و لم اسجل العقد و عاد اخى فى اجازة قصيرة من امريكا بعد 6 شهوروكان اول ما سالنى عنه هو هل سجلت العقد فقلت له لا فكرر طلبه بان اسجل الشقة باسمى ولانى كنت اعلم بقرب عودته خلال شهور فلم اقم بتسجيل العقد وتركت العقد فى حيازة والدتى ولكن أخى هذا توفى قبل عودته باسبوع
وجاءنى أخى الاصغر وقال لى انه سمع من اصدقاء اخى المتوفى انه اوصى بالشقة لى فقلت لاخى لا ولكنه كتب لى بها عقدا وقال لى ( وطلب أن سجل العقد باسمى و تفسحوا فيها جميعا )
وبدأنا نسدد جميعا ( انا و اخواى ووالدتى ) بدون ان نتفق على اى شىء محدد او نتحدث فى موضوع عقدى لانى لم اسال عن شرعيته حيث كانت نيتى هى شراء الشقة من اخوتى ( ظاهر الامر شراء ولكن نيتى بينى و بين ربى انها ترضية منى لاخوتى بحيث نكون جميعا حصلنا على انصبة متساوية حرصا على علاقتنا ببعض و فى نفس الوقت اكون حققت وصية أخى لى مرتين بتسجيل العقد باسمى )
ولكنى ببينى و بين نفسى كنت متأكدا من ان اخى المتوفى كان يقصد نقل ملكية الشقة لى
وبعد حوالى عامين حدثت مشكلة مع الشخص المشترى الاول من التعاونيات فقال لى المحامى اننى اسجل عقدى أنا حتى لا يكون لهذا الشخص اى علاقة بى فذكرت ذلك لوالدتى فقالت ساحدث اخوتك فى العمرة وعندما ذهبت للعمرة عادت وقالت لى ان اخوتك يقولون لك خذ الشقة وسدد باقى الاقساط ولان نيتى كانت ترضيتهم وثانيا الشقة ملكى من الاصل بعقد بيع اخى المتوفى لى وثالثا لم يرسل اى مستندات استطيع استخدامها بتسجيل الشقة باسمى ولكن كان مجرد كلام و حفاظا على علاقتنا قلت لها هل هم اعتقدوا اننى طمعت فى الشقة ؟؟ و بالتالى قلت لها لن اسجل العقد بدون ان انكر نيتى بملكيتى للشقة وانتظارى لعرض اخوتى ببيع الشقة فاشتريها منهم ( طبقا لنيتى من البداية ) و استمر الحال على ذلك اننا ندفع جميعا الاقساط و نذهب جميعا للتنزه و استغلال الشقة كما اوصانى اخى الله يرحمه و لم امنع احدا من اخوتى من استخدام الشقة وللامانة كانت زياراتنا جميعا للشقة لمرات محدودة
وبعد حوالى 10 سنوات توفيت والدتى الله يرحمها فأخذ أخى الأصغر الاوراق التى لديها بما فيها عقدى وبعد وفاة والدتى بشهور طلب منى اخى الاصغر ان نعطى لمحامى مبلغ مالى ليأتى لنا بعقد الشقة من التعاونيات باستخدام العقد الذى اشترى به اخى المتوفى الشقة و نقلها باسم الورثة لانها كانت حتى هذا الوقت باسم المشترى الاول الذى باعها لاخى فوافقت على ذلك لنقل ملكية الشقة بالتعاونيات باسم الورثة ( أخواى و أنا ) وكانت نيتى فى ذلك هو الحصول على عقد الشقة باى صورة حتى نبتعد عن مشاكل هذا الشخص الذى باع الشقة لاخى ( وهى مشكلة واحدة منذ وفاة أخى ) لتصبح باسمنا فى التعاونيات كورثة وكانت نيتى أن أقوم فيما بعد بنقلها بعقدى فى التعاونيات لتصبح باسمي ( إذا لم أستطع شراؤها من إخوتى لان الاسعار كانت ترتفع ) وكلما عرضوها للبيع و اوقول ساشتريها منكم ولكن بالتقسيط فيرفضون العرض حتى ارتفع ثمن الشقة و طالبنى اخواى بمبالغ باهظة حتى يعيدوا التنازل عن الشقة لى ولانى كنت حسن الظن فى اخوتى فان عقدى نفسه منذ وفاة والدتى كان فى حيازة اخى ولما طالبته به من خلال الايميل قال ( إن كان عندى سأعطيه لك ) ما يدل على شكه عن مكان العقد و بالتالى فانا ايضا لم اكن على يقين اين عقدى ولكن عند نزول اهله الى مصر اعطونى العقد منذ 15 يوم تقريبا
ولكن للاسف اتضح لى ان اخى اوقعنى فى خطأ قانونى ( لان أخى قال لى عقدك ده مش هتعرف تاخد به اى شىء لانك وقعت معنا كوريث والشقة أصبحت ملكا لنا نحن الثلاثة مما يدل على معرفته ببطلان عقدى إذا وقعت معهم كوريث عند تغيير المالك بالتعاونيات و لم يخبرنى قبل التوقيع بذلك والله أعلم )
وعلى راى بعض الاقوال القانونية بانه أبطل حقى فى الشقة ولكن هناك رأى آخرين يقولون انه طالما نيتى فى تغيير اسم مالك الشقة فى التعاونيات هو مجرد الحصول على العقد ولم اكن انوى نقل الملكية لهم فإن عقدى شرعا لم يلغى
وراسلت دار الافتاء المصرية وأفتت لى أن الشقة ملك لى لان أخى كتب لى عقدا بها فى حياته أما العقد الذى وقعته لنقل اسم المالك بالتعاونيات لا يبطل عقدى شرعا لاننى لم أكن انوى نقل الملكية لاخوتى و لكن لمجرد الحصول على عقد الشقة و يحق لى أن أطلب من اخوتى بعد ذلك نقل الملكية لى ولان إخوتى شاركونى فى الاقساط فإننى ملزم برد هذه الاقساط اذا كانوا يدفعونها بصفتهم ورثة ( والشقة اتضح لنا الان انها ليست ميراثا من الاصل بفتوى دار الافتاء المصرية ) أما إن كانوا يدفعون الاقساط مقابل التنزه فى الشقة طبقا لوصية اخى فليس لهم عندى شىء و الشقة ملك لى
ولكنهم رفضوا كل الفتاوى علما باننى لم اقبض منهم ثمنا للشقة عندما وقعت على عقد التعاونيات مما يدل على أننى لم أقصد فعلا البيع او نقل الملكية لهم
والان منذ حوالى يومين و من خلال طبيب صديق لى تقابل مع احد الشهود على عقد بيع اخى لى الشقة وساله لماذا كتب العقد لى فقال له انه كان يشعر انه سيتوفى و ان أخوانا الاثنان بالخارج ووضعهم جيد وانه يريد ان تكون الشقة لى لاننى لم اسافر مثلهم لظروفى المرضية حيث اننى مصاب بشلل اطفال من الصغر ولكنى كنت أعمل فى مصر فى احد البنوك
وسؤالى الان هو ما حكم سيادتكم على الموقف وكيف اتصرف مع اخوتى و ما راى سيادتكم اين الحق الآن؟
علما بأن دار الافتاء طلبت منى اللجوء للقضاء ولكنى سأخسر أخواى إذا ذهبت للمحاكم و صلة الرحم بكل تأكيد أهم من الشقق و الأموال و أى اعراض زائلة ولكنى مصاب باكتئاب شديد لاننى من ناحية لم أستطع أن أنفذ وصية أخى لى بتسجيل الشقة باسمى ( ووالله العظيم ليس طمعا فى المال ) و من ناحية أخرى لو حاولت أن آخذ حقى باللجوء للقضاء فإننى سأخسر أخوتى فماذا افعل ؟
 

الهواري

عضوية الشرف
#2
رد: إختلاف على شقة بين ورثة

قرأت موضوعك أخى الكريم وبكيت لمن يتمسك بالدنيا وأعراضها الزائله ومشكلتك ليست قانونية وانما نفسية بالدرجة الأولى وهى تحدث فى بكثرة بين الأخوة
أعلم أخى الكريم أن الطمع بالأنسان منذ عهد قابيل وهابيل وأكبر مثال قصة يوسف علية السلام
من الممكن ان تدخل ساحة القضاء وتحارب أخوتك ولكن من أجل ماذا مال زائل وستخسر أبناء أخواتك وليس أخواتك أى ستفتت العائلة رأى أن تترك الأمر لله ومادمت أعلمت أخواتك بماحدث فعليهم المسؤولية وأعلم أن الخير سيعم عليك فى ذريتك وسيلاحق الشر ذريتهم لأنهم أكلوا مالايستحقون وربما تجد من أولادهم من يرد حقك أخى الكريم
ليس لدى ماأقوله الا أن تحتسب الى الله حفاظا على الأسرة من أجل روح أبيك وأمك وأخيك يسر الله لك طريق الدنيا والأخرة
 

طريق الله

عضو جديد
#3
رد: إختلاف على شقة بين ورثة

جزاكم الله كل خير
ولكن اتمنى من ادارة المنتدى أو من المتخصصين ان احصل على الرأى الشرعى اولا و الرأى القانوني ثانيا لكى أطئن
 

gamal gamal

محامى ومستشار قانوني
#4
رد: إختلاف على شقة بين ورثة

عليكم السلام

أما انك لم تنقل ملكية الشقة قبل ذلك
للأسباب المذكورة .
فالآن الوضع قد تأزم وأصبح أخواك
لهم أطماع فى هذه الشقة .
فلك وحدك الموازنة بين لجوئك للقضاء
أو التضحية حتى آخر لحظة للابقاء على
أواصر المودة والقربى من جانبك !!!

فإن اختلات الأولى فهذا حقك وستحصل عليه
قضائيا ان شاء الله تعالى ببعض صعوبة
واذا اخترت الثانية فبها ونعمت وعوضك الله
عنها فى الدنيا والآخرة ......

وأخيرا أعجبنى رأيك أخى الهواري ...
 

أعلى