دنيا المشاعر

عضو مشارك
#1
'',
وبعد:
من المعلوم أن الله سبحانه هو الذي حدد لنا أوقات الصلاة فقال سبحانه: "إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا".
وعن ابن عباس-
-أن النبي
قال:"أمَّنِي جبريل-عليه السلام- عند البيت مرتين فصلى الظهر في الأولى منهما حين كان الفيء مثل الشراك ثم صلى العصر حين كان كل شيء مثل ظله ثم صلى المغرب حين وجبت الشمس وأفطر الصائم ثم صلى العشاء حين غاب الشفق ثم صلى الفجر حين برق الفجر وحرم الطعام على الصائم وصلى المرة الثانية الظهر حين كان ظل كل شيء مثله لوقت العصر بالأمس ثم صلى العصر حين كان ظل كل شيء مثليه ثم صلى المغرب لوقته الأول ثم صلى العشاء الآخرة حين ذهب ثلث الليل ثم صلى الصبح حين أسفرت الأرض ثم التفت إلي جبريل فقال يا محمد هذا وقت الأنبياء من قبلك والوقت فيما بين هذين الوقتين".(حسن صحيح)المشكاة 583 ، الارواء 249 ، صحيح أبي داود 416 .

إذن لكل صلاة وقتان محددان من الله سبحانه: وقت بداية ووقت نهاية.
السؤال المهم:
هل يؤذن لصلاة الفجر في بداية وقتها أم قبل ذلك؟هل نحن نصلي صلاة الفجر في وقتها الصحيح أم نصليها قبل ذلك؟
للإجابة على ما تقدم سأعطيك خلاصة بحث أعده/ أبو عبدالرحمن محمد بن صالح النجدي-حفظه الله-بعنوان:
(البِشْرُ بتصحيحِ وقتِ صلاتي العشاءِ والفجرِ) ويقع في 58 صفحة تجده على هذا الرابط:http://www.alukah.net/Library/9007/24487
الخلاصة أن:
1- التقاويم الحالية غير دقيقة، وقد وقع الخطأ فيها بسبب الجهل بالشريعة(باعتراف من قام بعملها بعدم التفريق بين الفجر الصادق والفجر الكاذب)، فتم اعتبارُ أولِ إضاءة جهة المشرق بداية للوقت، والحق أنه هو الفجر الكاذب الذي حذر النبي
من الاغترار به، ولا يخفى على العاقل الحريص على دينه ما فيه من الخطر العظيم من: صلاة سنة الفجر الراتبة وصلاة الفجر في غير وقتها، أما الفجر الصادق فيكون بعد الفجر الكاذب بـ 20 دقيقة تقريبًا، تزيد أو تنقص حسب طول الليل والنهار.

2- الزاوية الصحيحة لصلاة الفجر هي(14.5):(أن نزيد 20 دقيقة أو أكثر على تقويم أم القرى).
3- الزاوية الصحيحة لصلاة العشاء هي(12):(بداية وقت العشاء يكون بعد 50 دقيقة تقريبا من بداية وقت المغرب).
4- الأصل في دخول الوقت الرؤية بالعين، أما الحساب الفلكي(التقويم)فيستأنس به في الدلالة على أوقات الصلاة، فما وافق الرؤية والمشاهدة اعتمدناه، وإلا رددناه ولم نلتفت إليه.
الــــــــــحل
1- تنبيه المؤذن ليؤذن حسب التقويم الصحيح بـ (الدخول على موقع الباحث الإسلامي http://www.islamicfinder.org/index.php?lang=arabic باختيار الآتي:أوقات الصلاة-دولتك-مدينتك-تغيير طريقة الحساب: الفجر:14.5درجة، العشاء:12درجة-طباعة تقويم شهري/سنوي) فإن أبى فأمره إلى الله وهو آثم في ذلك – بلا شك-.
2- الانتظار بعد أذان الفجر 20 دقيقة على الأقل أو 30 دقيقة على الأفضل، ثم صلاة سنة الفجر و بعدهاالفجر، وتنبيه النساء خاصة ألا يصلين مباشرة بعد الأذان لئلا يصلين قبل دخول الوقت.
2- المسارعة من الجميع لصلاة المغرب لضيق وقتها لأن وقت العشاء يدخل بعد المغرب بـ 45 إلى 50 دقيقة تقريبًا والله الموفق.
لأنك تحب لإخوانك المسلمين ما تحب لنفسك وتحب النصح والخير لهم انشر تؤجر فو الله لأن يهدي الله بك واحدا خير من الدنياويكون أجره في ميزان حسناتك لأنك كنت سببًا في نصحه وهدايته.

 

منى

الوسـام الماسـي
#2
رد: خطأ كل التقاويم في وقت الفجر والعشاء(صلاة الفجر والمغرب في خطر!)


الله المستعان


يجب التدقيق في مثل هذا الأمر الخطير

لا أدري والله أين الصواب لكن علينا بالبحث فى الأمر


جزاك الله خيراً وبارك فيك
 

دنيا المشاعر

عضو مشارك
#3
رد: خطأ كل التقاويم في وقت الفجر والعشاء(صلاة الفجر والمغرب في خطر!)


من قرأ البحث على هذا الرابط :
http://www.alukah.net/Library/9007/24487
اقتنع مثلي وبدأ بالنصح لكل المسلمين والله الموفق.

 
الجازية

الجازية

عضوية الشرف
#4
رد: خطأ كل التقاويم في وقت الفجر والعشاء(صلاة الفجر والمغرب في خطر!)

شكر الله لك أخينا ورفع قدرك
 

جهاد ع

عضوية الشرف
#5
رد: خطأ كل التقاويم في وقت الفجر والعشاء(صلاة الفجر والمغرب في خطر!)

عند التدقيق على الاوقات من التقويم وموقع الباحث هناك دقيقتين فقط في اذان الفجر وثمان دقائق في صلاة العشاء وهي عندنا قبل الاذان حسب موقع الباحث الاسلامي بإحتساب الزمن بعد الفجر والعشاء تكون الصلاة ضمن الوقت
والله اعلم
جزاك الله خيرا
 

دنيا المشاعر

عضو مشارك
#6
رد: خطأ كل التقاويم في وقت الفجر والعشاء(صلاة الفجر والمغرب في خطر!)

عند التدقيق على الاوقات من التقويم وموقع الباحث هناك دقيقتين فقط في اذان الفجر وثمان دقائق في صلاة العشاء وهي عندنا قبل الاذان حسب موقع الباحث الاسلامي بإحتساب الزمن بعد الفجر والعشاء تكون الصلاة ضمن الوقت
والله اعلم
جزاك الله خيرا

(يبدو أنك تستخدم تقويم الإسنا الخاص بأمريكا على درجة: 15-وهو من أقرب التقاويم إلى التقويم الصحيح؛ فالفرق بينه وبين التقويم الصحيح(14.5 للفجر، 12 للعشاء) كما ترى نصف درجة بما يعادل دقيقتن حسب المعادلة(360 درجة تقسم على 24 ساعة فالناتج 15 درجة لكل ساعة(الدرجة=4 دقائق))
1- أود من الإخوة الكرام ألا يكتفوا بما كتبته، فربما أكون فهمت خطأ، والأفضل قراءة البحث بعد تنزيله من موقع الألوكة(الرسالة).
2- الصلاة في المساجد التي يكون فيها بين الأذان والإقامة 25 دقيقة تكون في الوقت، لكن المشكل في رمضان يوم يسهر الناس فيعجلون بصلاة الفجر فتكون بعد الأذان بـ 10 دقائق أو كما في الحرمين، والمشكل الأكبر النساء في البيوت عندما تسمع أذان الفجر فتقوم بالصلاة مباشرة بعد الأذان، أو من يؤخر المغرب ظنا منه أن وقت العشاء لا يدخل إلا بعد 90 دقيقة والله الموفق.
3- أرجو اتباع الخطوات التالية للتأكد من تقويم مدينتك بالضبط:
الدخول على موقع الباحث الإسلامي http://www.islamicfinder.org/index.php?lang=arabic باختيار الآتي:أوقات الصلاة-دولتك-مدينتك-تغيير طريقة الحساب: الفجر:14.5درجة، العشاء:12درجة-طباعة تقويم شهري/سنوي)
 

أعلى